دبي – مينا هيرالد: في اطار خطتها الاستراتيجية الرامية لتأهيل مبانيها ومنشآتها بهدف تقليل استهلاك الطاقة وتماشياً مع المبادرات الخضراء التي أطلقتها حكومية دبي بما يتوافق مع استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 بتخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 30%، دخلت مرحلة تعزيز كفاءة استهلاك الطاقة في المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” حيز التنفيذ بعد توقيع الاتفاقية بين المناطق الاقتصادية العالمية والاتحاد لخدمات الطاقة ” الاتحاد اسكو” إحدى الشركات التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي. وتحتل جافزا موقعاً متقدماً في مبادرات الحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات الكربونية، وبإطلاق هذا المشروع الطموح، فإنها ستعزز دورها في الحد من التغير المناخي عبر التوسع في استخدام التكنولوجيا والابتكار تنفيذا لخطة دبي 2021 وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بتحويل دبي إلى مدينة خضراء مستدامة. يعمل المشروع الجديد على تعزيز كفاءة عمليات المنطقة الحرة من خلال تخفيض استهلاك الطاقة وتأهيل المباني وبالتالي تقليل البصمة الكربونية ليضيف إنجازاً آخراً لجافزا في مجال الحفاظ على الطاقة والاستدامة.

ويستحوذ هذا المشروع الحيوي على اهتمام المنطقة الحرة لجبل علي لما له من فوائد اقتصادية وبييئة جمة، حيث سيتم تأهيل 157 مبنى لتحسين استهلاك الطاقة والمياه كمرحلة أولى للمشروع وذلك باستبدال 5000 وحدة تبريد قديمة بأخرى تحتوى أعلى المعايير التكنولوجية العالمية لتنظيم استهلاك الطاقة مع الحفاظ على معدلات أداء مناسب لراحة المستخدمين كما يشتمل المشروع على استبدال 85 ألف مصباح تقليدي بأخرى موفرة للطاقة إضافة إلى تغيير31 ألف وحدة تشغيل مياه بأخرى عالية الكفاءة.

وقال سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة:

”  باتت الحاجة ملحة إلى تحسين كفاءة استخدام الطاقة وتأهيل المباني لتقليل استهلاك الطاقة في المباني التجارية والمجمعات السكنية، لذلك بادرت المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” بتبني أفضل الممارسات المعمول بها عالمياً، فبدء تنفيذ مشروع تعزيز كفاءة استخدام الطاقة في جافزا هو خطوة متقدمة في اتجاه تطبيق هذه الممارسات مستقبلاً في كافة عملياتنا لتعزيز مسيرة النمو الاقتصادي في دبي.  تفتخر المنطقة الحرة كونها أول منطقة حرة يتم اختيارها لتنفيذ هذا المشروع نظراً لعدد المباني والمنشآت الضخم الذي تحتضنه لتصبح أول مؤسسة في دبي تحقق أهداف استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030  بتخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 30% قبل مدة كبيرة من الموعد المحدد للخطة. إن انشاء وتصميم المنشآت الجديدة وصيانة وتحديث وتأهيل المباني القائمة سيتم بطريقة عصرية حديثة تراعي السياسات البيئية للحد من التأثيرات السلبية عبر استخدام حلول بيئية مناسبة للحد من الانبعاثات الغازية التي تسبب الاحتباس الحراري. نسابق الزمن للعب دورنا الهام ونضع بصمتنا الإيجابية في سبيل إنجاح معرض إكسبو 2020، فالاستدامة إحدى أهم الركائز التي يقوم عليها إكسبو دبي 2020، لذلك ارتأينا أن نبدأ مبكراً ونطبق هذا المفهوم في مباني جافزا اسهاماً من المنطقة الحرة في إنجاح هذا الحدث العالمي للوصول إلى مبانٍ خضراء مستدامة”.

وأضاف سعادته:

” تمتد فترة العقد الذي وقعناه مؤخراً مع اتحاد اسكو لخدمات الطاقة على مدار سبع سنوات، يتم خلال العام الأول الانتهاء من كافة أعمال البناء والصيانة والتأهيل مع ضمان لمدة ست سنوات بتخفيض استهلاك الكهرباء والمياه في المباني المعاد تأهيلها بنسبة 30%. وتصل الاستثمارات الأجمالية في المشروع إلى 64 مليون درهم يتم تمويلها بالكامل من الصكوك الوطنية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية”.

وحول أبرز الملامح الرئيسة للمشروع قال بن سليم:

قامت جافزا على مدار السنوات الماضية باستكشاف العديد من الابتكارات التقنية ونفذت مجموعة من المبادرات الخضراء في نماذج محدودة كمرحلة تجريبية لقياس مدى فعاليتها وكفاءتها. ونظرا لحجم استهلاك الطاقة والمياه الهائل والذي يصل إلى 75,000,000  كيلو واط/ الساعة و750,000,000 جالون من المياه، فقد وضعت المناطق الاقتصادية العالمية والاتحاد لخدمات الطاقة إطاراً  تقنياً مفصلاً لمشروع كفاءة الطاقة ودعت الشركات المرخصة والمعتمدة والمتخصصين للمشاركة في هذا المشروع الضخم الذي يعتبر الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط من حيث عدد المباني البالغ عددها 157 مبنى كمرحلة أولى. خضعت المناقصات وعملية الاختيار لفحص دقيق للتأكد من مدى فعالية وكفاءة العروض المقدمة وبما يحقق الهدف المنشود، وفي نهاية هذه العملية تمكنا من اختيار شركة “اتحاد اسكو” لتنفيذ هذا المشروع للوصول إلى متوسط تخفيض 28% في الكهرباء، و36% في المياه وخفض كبير في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بـ 75 ألف طن خلال فترة المشروع الممتدة على مدار سبع سنوات.  يصل التوفير فى استهلاك الطاقة خلال الستة اعوام إلى 158 جيجاواط / ساعة من الكهرباء و 1.2 مليار جالون من المياه والتى تنعكس على توفير 132 مليون درهم خلال ست سنوات بنسبة 30% من فاتورة استهلاك الطاقة سنوياً لمباني المرحلة الأولى”

وأوضح سعادته أن من بين الفوائد التي يجنيها مجتمع  أعمال جافزا زيادة إنتاجية الموظفين والعمال في الشركات التجارية والصناعية، حيث يعمل داخل المنطقة الحرة ما يربو على مئتي ألف موظف، فتنفيذ سياسات بيئية وفق الاشتراطات والمواصفات العالمية المطلوبة يحقق الراحة النفسية للموظف ليمارس عمله في بيئة نظيفة مستدامة  ويزيد الانتاجية وهو ما ينعكس بشكل مباشر على أداء الشركات العاملة تحت مظلة جافزا.

وأشار رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة أن أي جهد من شأنه الحفاظ على كوكبنا ويحفظ الموارد للأجيال القادمة هو أمر هام يستحق بذل المزيد من الجهود لتحقيقه مشدداً على ضرورة تعميم تجربة جافزا الناجحة في هذا الإطار بصفتها السباقة في تنفيذ مثل هذه المبادرات، فكما كانت دوماً في مقدمة المناطق الحرة الأكثر نجاحاً اقتصاديا على المستوىين الإقليمي والعالمي، فستكون خلال عام من اليوم أول منطقة حرة خضراء في الشرق الأوسط تصدر الخبرات إلى العالم وتصبح سفيرة دبي في مجال السياسات الخضراء.

بدوره قال سعادة سعيد الطاير رئيس مجلس ادارة ’الاتحاد إسكو‘: “يعتبر هذا المشروع إنجازاً هاماً في تاريخ ’الاتحاد إسكو‘ حيث وقعنا على أكبر مشروع لأعادة تأهيل المباني وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط. ويتمثل التزامنا في تعزيز كفاءة استخدام الطاقة، حيث يهدف هذا المشروع إلى التقليل من استهلاك المياه والكهرباء وبالتالي توفير كمية كبيرة منها. كما تلتزم الشركة في ترسيخ مكانة دبي الرائدة في مجال حلول كفاءة الطاقة، وتؤكد هذه الشراكة على هذا الالتزام.”

وتبذل المنطقة الحرة جهوداً حثيثة لترشيد استهلاك الطاقة ورفع كفاءة العمليات التجارية والإدارية لضمان الاستخدام الامثل للموارد ومصادر الطاقة، ما يسهم في تقليل استهلاك الطاقة ويحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري. وقد بدأت جافزا منذ عام 2008 بتطبيق عدد من المبادرات الخضراء في مرافقها القديمة والجديدة، منها على سبيل المثال؛ التوّسع في معالجة مياه الصرف الصحي والمياه الناتجة عن وحدات التكييف واستخدامها في عمليات الري، ومراقبة والتحكم في التكييف باستخدام تقنية (BMS) وأنظمة التوقيت، وإنارة الشوارع في جافزا جنوب باستخدام الطاقة الشمسية، والتحقق من تقليل أضواء المكاتب بعد انتهاء ساعات العمل، تركيب أجهزة استشعار الحركة في المكاتب، وتبديل الأضواء الحالية إلى أضواء أكثر كفاءة ( فلورسنت تي 5 وأضواء LED)، وتركيب أضواء داخلية موفرة للطاقة داخل المكاتب، والتصميم المستدام للمستودعات والمباني بما يتماشى مع قوانين المباني الخضراء.