دبي – مينا هيرالد: كشفت “جامعة حمدان بن محمد الذكية” عن عزمها إطلاق مبادرات مبتكرة بالتزامن مع “أسبوع الإمارات للابتكار 2015″، الذي ينطلق في 22 تشرين الثاني/نوفمبر وسيستمر لغاية 28 منه، وذلك ترجمةً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ورعاه” بإعلان عام 2015 عاماً للابتكار، وتماشياً مع إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، لـ “الاستراتيجية الوطنية للابتكار” الهادفة إلى المساهمة في تحقيق “رؤية الإمارات 2021”.

وحرصاً منها على توليد أفكار إبداعية جديدة داعمة لأهداف “الاستراتيجية الوطنية للابتكار”، تعقد “جامعة حمدان بن محمد الذكية” سلسلة “هاكاثون” التي تتناول مجموعة من أبرز القضايا الملحة تحت عنوان “مهارات القادة في القرن الحادي والعشرين”، و”نماذج ثلاثية الأبعاد لتميز الابتكار المؤسسي”، و”تطوير المنتجات والخدمات المبتكرة”، و”متطلبات الجودة في التعليم الذكي” و”تعلم كيف تبدع: خبرات علمية هادفة”.

ويستهدف هاكاثون “مهارات القادة في القرن الحادي والعشرين” الفئات الإشرافية والمديرين التنفيذيين من القطاعين الحكومي والخاص، حيث يتمحور حول 5 محاور رئيسية هي “مهارات القائد 21″، و”القائد المبدع”، و”قيادة الفريق للنجاح والتميز”، و”قيادة التغيير” و”القيادة وقت الأزمات والمخاطر”. وبالمقابل، يتوجه هاكاثون “نماذج ثلاثية الأبعاد للتميز في الابتكار المؤسسي” للإدارات العليا، مشكلاً قناة تفاعلية جديدة لتحفيز الإبداع والابتكار في العمل استناداً إلى شبكة الألعاب الهادفة “ثلاثية الأبعاد”. ويركز بالدرجة الأولى على التعريف بسبل الاستفادة المثلى من النماذج ثلاثية الأبعاد في إيجاد حلول فاعلة للتحديات الناشئة والمحتملة ذات الصلة بالابتكار المؤسسي.

ويحظى هاكاثون “تطوير المنتجات والخدمات المبتكرة” بأهمية خاصة، كونه تجسيداً حقيقياً لجهود “جامعة حمدان بن محمد الذكية” في دعم التوجه الحكومي نحو الاستثمار الأمثل بالعنصر البشري وتحفيز الطاقات الشابة على الإبداع وتحقيق التميز والريادة. إذ يتخلل جدول الأعمال عرض مقاطع فيديو حول مجموعة من الأفكار الجديدة المبتكرة أمام رواد الأعمال الشباب، ومناقشة الاستراتيجيات المثلى لتحويل الفكرة إلى مشروع يحقق إيرادات ملموسة ويمثل إضافة هامة لعالم ريادة الأعمال. وفي الإطار ذاته، يأتي هاكاثون “تعلم كيف تبدع..خبرات علمية هادفة” ليرفد الدارسين بخبرات تعليمية هادفة تتعلق بالدرجة الأولى بالارتقاء بمهارات التساؤل والاستنباط والبحث والمعرفة الحقيقية، من خلال اطلاعهم على نموذج التعليم (بيه 3 بي إل) الذي يستند إلى تعزيز القدرة على وضع الأفكار الابداعية والمبتكرة قيد التنفيذ وتحويلها إلى خدمات أو منتجات ناجحة تحقق إيرادات إيجابية.

وإيماناً منها بأهمية ترسيخ الجودة في التعليم والتعلم والبحث العلمي لدفع مسيرة تحويل الإمارات إلى إحدى أبرز اقتصادات المعرفة في العالم، تسعى “جامعة حمدان بن محمد الذكية”، من خلال هاكاثون “متطلبات الجودة في التعليم الذكي”، للتعريف بمتطلبات الجودة في التعليم المعزز بالتكنولوجيا، مثل التعليم الذكي والتعليم الإلكتروني والتعليم المفتوح، وكيفية تقييم جودة المؤسسات باستخدام أسلوب مبتكر للتقييم الذاتي. وسيتخلل الحدث شرحاً مفصلاً لمعايير ومؤشرات “نموذج ضمان جودة التعليم الإلكتروني في الشرق الأوسط” (MeLQ)، وعمليات المراجعة والاعتماد، وإجراء مناقشات تفاعلية حول حالات واقعية عن الجودة في التعليم باستخدام التكنولوجيا.

وقال الدكتور منصور العور، رئيس “جامعة حمدان بن محمد الذكية”: “قمنا في “جامعة حمدان بن محمد الذكية”، بقيادة سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي الرئيس الأعلى للجامعة، بإعداد محفظة متكاملة من المبادرات الداعمة لتوجيهات القيادة الرشيدة في تحفيز الإبداع وتحويل الابتكار إلى عمل مؤسسي ينعكس بصورة إيجابية على المجتمع المحلي ككل. وتتمحور مبادراتنا بالدرجة الأولى حول محاور أساسية تمثل عصب التنمية الشاملة، وفي مقدمتها الابتكار المؤسسي والتميز القيادي والجودة في التعليم الذكي والإبداع. وتصب مبادراتنا مجتمعة في خدمة الجهود الرامية إلى ترسيخ ثقافة الابتكار والإبداع والاستثمار الأمثل في العنصر البشري القادر على دفع عجلة التحول الذكي. ونتطلع من جانبنا إلى المساهمة في دعم أهداف “رؤية الإمارات 2021″ في بناء اقتصاد تنافسي بقيادة كوادر بشرية تتميز بالمعرفة والابتكار، والوصول بالدولة إلى مصاف أبرز الأمم المتقدمة في العالم بحلول العام 2021.”

وأضاف العور: “تأتي مشاركتنا في “أسبوع الإمارات للابتكار” تماشياً مع مساعينا الحثيثة للعمل وفق مبادرة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله ورعاه”، بإعلان عام 2015 عاماً للابتكار، وتجسيد رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، في الوصول بالإمارات إلى مصاف الدول الأكثر ابتكاراً في العالم تماشياً مع أهداف “الاستراتيجية الوطنية للابتكار”.”

ويجدر الذكر بأّنّ “جامعة حمدان بن محمد الذكية” تستعد لاستضافة “منتدى سياسات التعليم العالي والبحث العلمي” الذي تنظمه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وسيحمل شعار “الأجندة الوطنية للبحث العلمي والابتكار” على هامش مشاركتها في “أسبوع الإمارات للابتكار 2015”. كما تعتزم أيضاً تنظيم برنامج “رواد الأعمال الصغار” و”شهادة المبرمج الصغير”، الموجهة للأطفال والنشء في مدينة التعليم الترفيهي “كيدزانيا” في “دبي مول”.