دبي – مينا هيرالد: تعتزم شركة “فالكن سيتي أوف وندرز”، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري، تسليط الضوء على الدور المحوري لقطاع إدارة المرافق في دفع عجلة الأعمال والتنمية المستدامة ضمن القطاعين العام والخاص، وذلك على هامش مشاركتها في فعاليات “منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع” المتوقع انعقاده في الفترة من 22 إلى 24 نوفمبر الجاري في “مدينة جميرا” في دبي. وتتطلّع الشركة من خلال المشاركة في هذا الحدث إلى استعراض المكانة الإستراتجية لمشروع “فالكن سيتي أوف وندرز”  كأحد أهم المشاريع الضخمة عالمية المستوى في المنطقة، والكشف عن آخر المستجدات والإنجازات ذات الصلة به.

ومن المتوقّع أن يستقطب “منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع”، الذي يحظى برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أكثر من 1500 من كبار الخبراء والمتخصّصين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة أهمية الممارسات الذكية والمستدامة والمبتكرة في دفع عجلة تطوير وإدارة المشاريع من مختلف الأحجام والقطاعات. وسيتمحور الحدث بشكل خاص حول المساعي الحكومية للإمتثال لأعلى المعايير العالمية في تطوير المشاريع الضخمة في دبي، بما فيها مشروع “فالكن سيتي أوف وندرز” الذي يضم حضارات العالم تحت مفهوم “العالم في مدينة”.

وقال السيد الحارث الموسى، نائب رئيس مجلس الإدارة ونائب المدير العام لشركة “فالكن سيتي أوف وندرز”: “يوفّر “منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع” منصةً ممتازةً لتسليط الضوء على خدمات إدارة المشاريع كأداة فعاّلة لضمان الحصول على أفضل النتائج في مختلف القطاعات والمجالات، وذلك بالنظر إلى الأهمية الكبيرة لإدارة المشاريع في دفع عجلة النمو والتوسّع على

خارطة الأعمال والإستثمار في دبي، وهذا ما يدفعنا إلى الحرص على دعم هذا القطاع بشكل مستمر. ونودّ في هذا السياق أن نشيد بالجهود الدؤوبة التي تبذلها الجهات المنظمة للحدث، ولا بد من الإشارة أيضاً إلى التوجه المتزايد نحو غرس ثقافة الإبتكار والإبداع وترسيخ أواصر التواصل والتعاون بين كبار الروّاد وأصحاب المصالح في مجال إدارة المشاريع. وبدورنا، نؤكّد في شركة “فالكن سيتي أوف وندرز” على التزامنا المطرد بأعلى المعايير في إدارة المشاريع وتقديم أفضل الخدمات والممارسات والحلول الصديقة للبيئة عبر مشروعنا “فالكن سيتي أوف وندرز””.

ويعد مشروع “فالكن سيتي أوف وندرز”، الذي يغطي مساحة تتجاوز 41 مليون قدم مربع، مجمعاً سكنياً وسياحياً وترفيهياً ضخماً يتخذ شكل الصقر، الذي يمثل شعار دولة الإمارات ويرمز إلى عراقة التراث الثقافي الإماراتي. ويحتضن المشروع العملاق حضارات العالم التي تمثل “عجائب الدنيا”، بما في ذلك برج دبي المائل وبرج دوإيفل دبي والأهرامات وحدائق دبي- بابل المعلقة وغيرها.

ويضم المشروع أكثر من 5,500 شقة وفيلا مستوحاة من التصاميم المعمارية العالمية المستوى، والتي تتميز بمواقع وأحجام متنوعة لتلبية مختلف احتياجات المستثمرين العملاء. وعند اكتمال المشروع، من المقرر أن يضم مراكز تجارية ومدينة “فالكن فن سيتي” الترفيهية ومراكز عائلية ومرافق رياضية ومؤسسات تعليمية.