دبي – مينا هيرالد: اختتم مركز دبي المالي العالمي جولته العالمية بزيارة وفد المركز إلى مدينة جوهانسبرغ في جنوب إفريقيا، حيث جاءت هذه الزيارة تماشياً مع رؤية المركز الاستراتيجية والتي تمتد إلى عام 2024. ويحرص المركز المالي العالمي، الذي يعتبر بوابة للأعمال ومقراً لعدد من مؤسسات القطاع المالي والمصرفي، إلى تحفيز تدفق التجارة والاستثمار في مختلف بلدان الجنوب العالمي، التي تلعب دبي دوراً كبيراً كممر للتجارة يربط بين بلدان هذه المنطقة.

وقام عدد من القيادات التنفيذية في مركز دبي المالي العالمي، خلال الزيارة، بحضور القمة الإفريقية للتمويل والتي ينظمها معهد التمويل الدولي، وكذلك المنتدى الإستراتيجي والذي ينظمه إيرنست ويونغ.

وتأتي زيارة الوفد إلى إفريقيا ضمن سلسلة زيارات تمت خلال العام الجاري بقصد التواصل مع أصحاب المصلحة، حيث شملت بلداناً مختلفة مثل الصين، والهند، والبرازيل، والبيرو، حيث اجتمع الوفد بأكثر من 25 شخصية من المؤسسات الحكومية وصناع القرار في القطاع المالي، بالإضافة إلى ممثلي شركات القطاع العام والخاص من القطاع المصرفي والمالي، ومزودي الخدمات في هذا المجال.

تعتبر القارة الإفريقية أسرع القارات نمواً من الناحية الاقتصادية، حيث شهدت معدلات نمو ملحوظة في الناتج المحلي الإجمالي في ثلث بلدان القارة، البالغ عددها 54، بلغت أكثر من 6% مقارنة بمعدل النمو الاقتصادي العالمي والذي بلغ 3.7% بحسب تقرير غرفة تجارة وصناعة دبي.

وبهذا الصدد، قال عارف أميري، الرئيس التنفيذي في سلطة مركز دبي المالي العالمي: “إن الفرص الاستثمارية التي تقدمها السوق الإفريقية في الداخل والخارج، كانت واحدة من الاعتبارات الرئيسية التي حرصنا على تضمينها في خطتنا الاستراتيجية للنمو خلال السنوات العشر المقبلة. ونحن من خلال ما يقدمه مركز دبي المالي العالمي من خدمات، نساعد على توفير بيئة عمل مستقرة وشفافة وتمكين المؤسسات المالية في الأسواق الناشئة في إفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية وآسيا – وخاصة الصين والهند، للاستفادة من الفرص الاستثمارية التي توفرها تلك البلدان”.

ووفقاً لتقرير التوقعات الاقتصادية الإفريقية السنوي الصادر عن البنك الإفريقي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي قد تبلغ قيمة الاستثمارات الأجنبية الخاصة في إفريقيا 55.2 مليار دولار بحلول عام 2015، أي بزيادة قدرها 10٪ عما كانت عليه السنة السابقة.

وأضاف أميري: “إن عددا من الشركات الإفريقية تطمح الى توسيع نطاق عملياتها عالمياً. وبفضل الأطر القانونية والتنظيمية التي يعتمدها مركز دبي المالي العالمي والمعترف بها دولياً، إضافة إلى ما تقدمه دبي من فرص تواصل وبنية تحتية جتماعية، أصبح مركز دبي المالي العالمي وجهة جذابة للشركات المالية في افريقيا والتي تسعى للعمل مع مؤسسات عالمية ودخول الاقتصاديات العالمية”.

وبهدف خدمة وتمويل والاستثمار في الأسواق العالمية والأفريقية، افتتحت شركات مثل بنك ستاندرد جنوب إفريقيا و “The Access Bank UK”، أكبر بنك نيجيري، مكاتب لها في مركز دبي المالي العالمي. كما يستضيف مركز دبي المالي العالمي اكبر الشركات الأفريقية مثل شركة HC الاستثمار المصرفي المحدودة (DIFC) ، بنك التسليف التعاوني والزراعي العالمي، التجاري وفا بنك والبنك الأهلي المصري.

والجدير بالذكر أنه بحلول عام 2024  وتطبيقاً لخطته، يهدف المركز الى توسيع قاعدة عملائه من الشركات المالية من 382 إلى 1000، وزيادة عدد الموظفين فيه من 18521 موظف إلى 50،000.