دبي – مينا هيرالد: وقعت حكومة دبي الذكية مذكرة تفاهم مع “أم. آي. تي. كونيكشن ساينس غروب” (MITCSG) ومركز التحليلات (Analytics Center) وذلك خلال فعاليات مؤتمر “سمارت  كون دبي 2015” (Smartcon Dubai 2015)، حيث تأتي مذكرة التفاهم في إطار سلسلة المبادرات التي تقدمها حكومة دبي الذكية خلال مشاركتها في “أسبوع الإمارات للابتكار” (UAE Innovation Week)، المقام خلال الفترة من 22 إلى 28 نوفمبر الجاري تحت رعاية صاحب  السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، والذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”.

وتم توقيع مذكرة التفاهم خلال مؤتمر “سمارت كون دبي 2015″، وهو أحد المؤتمرات المرموقة الذي تقيمه “أم. آي. تي. كونيكشن ساينس غروب” ومركز التحليلات ويستقطب كبار المفكرين والمختصين على مستوى العالم في مجال البيانات الضخمة وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والتحليلات المتقدمة. وعقد المؤتمر في الفترة من 23 إلى 24 من نوفمبر في فندق “جميرا بيتش”، حيث شاركت حكومة دبي الذكية فيه بصفة الراعي الرئيس والشريك الاستراتيجي.

وقال سعادة أحمد بن حميدان، مدير عام دائرة حكومة دبي الذكية، في إطار تعليقه على مذكرة التفاهم أثناء مراسم التوقيع بفندق “جميرا بيتش”: “نحن نؤكد التزامنا بالوصول لمدينة ذكية، قائمة على الابتكار والإبداع من خلال توقيع هذه المذكرة وبتعاوننا مع شركاء مميزين مثل “أم. آي. تي. كونيكشن ساينس غروب” ومركز التحليلات، وبالتماشي مع  استراتيجية حكومة دبي الذكية وأهدافها  الرامية إلى إسعاد المتعاملين بابتكار خدمات ذكية مترابطة وفقاً لأحدث التقنيات وأفضل الممارسات العالمية، بالاستفادة من البحوث الأكاديمية المشتركة حول البيانات الضخمة وتوظيفها، بالإضافة إلى الابتكار في مجال تطوير خدمات الحكومية الذكية فضلاً عن إنترنت الأشياء، كل ذلك بهدف جعل دبي المدينة الأكثر ذكاءً وابتكاراً وسعادة على مستوى العالم، وبما يتماشى مع توجيهات وطموحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “رعاه الله”.

وأضاف بن حميدان: “نؤكد من خلال توقيعنا لهذه المذكرة على رغبتنا في العمل مع كبار الأكاديميين على مستوى العالم من معهد ماساتشوستس، من أجل اكتساب معارف وأفكار معمقة حول سبل الاستفادة من التكنولوجيا والشبكات البشرية من أجل تصميم الأدوات والاستفادة منها في تأسيس مجتمع سعيد ينعم بالعيش في مدينة ذكية كدبي. وستساهم مذكرة التفاهم في استكمال مهمتنا الاستراتيجية والتي تهدف إلى صياغة وتنفيذ السياسات والمبادرات من أجل الاستخدام المبتكر والذكي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بما يسهم في تعزيز الرفاه الاقتصادي والتقدم الاجتماعي والتنافسية العالمية لدبي”.

من جانبه، قال أليكس بنتلاند، مدير هيئة التدريس في “أم. آي. تي. كونيكشن ساينس غروب”: “أتطلع إلى إجراء مناقشات مع حكومة دبي الذكية، لأنه معاً يمكننا أن نؤسس لمجتمع أكثر سعادة وإنتاجية وإبداعاً من خلال الفهم الأفضل للروابط المجتمعية والعلاقات التي تؤسس المجتمع. ومن ثم صياغة سياسات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تضيف مزيداً من التطور وتعزز من النسيج الاجتماعي”.

وقال كاجلار غوغوس، مدير عام مركز التحليلات والمؤسس المشارك لمؤتمر “سمارت كون”: “نتابع حملة الابتكار المهمة في دولة الإمارات ورؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، بإعجابِ وتقدير شديدين. ونحن نعتقد أن استراتجية الابتكار الوطنية لن تقتصر على تمكين الحكومة من أن تصبح مثالاً رائداً عالمياً في تطبيق ممارسات الابتكار فحسب، بل ستعزز أيضًا من مكانة الدولة كمركز للابداع ووجهة جاذبة للشركات والأفراد المبدعين من أنحاء العالم”.

وأضاف غوغوس:”كوننا شركة لها رسالة واضحة تهدف إلى دعم المنظومة الكاملة للتقنيات الجديدة وعالية الكفاءة للبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء والتحليلات المتطورة. ونؤمن أن مثل هذه القدرات سوف تكون عاملاً مهماً في النقلة النوعية المقبلة لدولة الإمارات، كما ندرك أن تعاوننا مع حكومة دبي الذكية يعد مؤشراً على التزامنا بهذه المسألة. ويتولى مركزنا تقديم التدريب والمشورة بشأن التكنولوجيات الناشئة والبيانات الضخمة والابتكار، كما نقوم بتنظيم القمم الاستراتيجية في المراكز المهمة على مستوى العالم  تحت علامة “سمارت كون”.

وقد أقامت حكومة دبي الذكية سلسلة من الفعاليات  لتعزيز الوعي بخدماتها الذكية المبتكرة وتقديم الدعم والتضامن مع “أسبوع الإمارات للابتكار”. وتضمن ذلك الإعداد لمختبر تجربة العميل في مردف سيتي سنتر، من أجل اختبار تجارب المستخدمين لبعض من الخدمات الذكية لحكومة دبي مثل تطبيق “دبي الآن” ووتطبيق “دبي للتوظيف” وخدمة “هويتي الإلكترونية” فضلاً عن التركيز الخاص على ذوي الاحتياجات الخاصة. كما أجرت حكومة دبي الذكية ورشتي عمل لموظفي الحكومة بشأن استراتيجية حكومة دبي الذكية وتخصيص البيانات الضخمة؛ وورشة عمل عامة عن أمن المعلومات وهي عبارة عن مجموعة على موقع “لينكد إن” (LinkedIn) ضمن حكومة دبي لتبادل أفضل الممارسات حول الابتكار، بالإضافة إلى جلسة أسئلة وأجوبة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.