أبوظبي – مينا هيرالد: افتتح سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اليوم بحضور سعادة إبراهيم عبد الملك محمد، أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة مركزا متكاملا للابتكار في مقر الهيئة بدبي. ويوفر المركز بيئة ابداعية تساعد الموظفين وتحفزهم على تقديم أفكار وحلول مبتكرة، وذلك من خلال قاعات متعددة الاستخدام يمكن إعادة ترتيبها لعقد جلسات عصف ذهني مخصصة، واجتماعات عمل مصغرة تتيح التواصل مع مختلف الإدارات والأقسام  باستخدام الحلول الرقمية والشاشات الذكية.

ويضم هذا المركز في أحد أقسامه مكتبة تحتوي على مجموعة مختارة من العناوين التي تم انتقاؤها بعناية تامة لتتناسب مع الهدف الذي أطلقت هذه المبادرة من أجله ألا وهو تحفيز الموظفين على تقديم مقاربة مبتكرة للتحديات التي تعترض سير العمل. وتتنوع الكتب التي تتضمنها المكتبة بين كتب الشخصيات القيادية والملهمة مثل كتاب “ومضات من فكر” ورؤيتي”، بالإضافة إلى الكتب المختصة بمجال تكنولوجيا المعلومات وإصدارات الهيئة في هذا المجال.

وتشتمل المكتبة الذكية الموجودة في المركز على أكثر من 150 ألف عنوان باللغتين العربية والإنجليزية والتي تغطي المجالات العلمية والثقافية، وكتب الخيال العلمي، والكتب التاريخية ومجموعة من الدوريات التي تعنى بمواضيع الصحة العامة والهندسة والإدارة، والتكنولوجيا والاتصالات، والبيئة، والطاقة النووية والمتجددة، والقانون، وإدارة الأعمال.

وفي تعليق له على هذه الخطوة، قال سعادة حمد عبيد المنصوري: “يأتي افتتاح هذا المركز متزامناً مع مرحلة مهمة من مسيرة العمل الوطني متمثلة في إطلاق السياسة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، وأسبوع الابتكار. وتندرج الخطوة ضمن الإجراءات التي تتخذها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لتحقيق رؤية الإمارات 2021 التي تنص على أننا “متحدون في المعرفة” وأن النهضة القائمة في دولتنا تقوم على المعرفة والابتكار.”

وأضاف: “لقد أعدت الهيئة مجموعة متكاملة من المبادرات والنشاطات بمناسبة أسبوع الإمارات للابتكار، والذي يشكل منصة هامة تتيح لمختلف الجهات والدوائر الحكومية استعراض أهم منجزاتها على هذا الصعيد. وإننا نتطلع من خلال هذه الخطوة إلى توفير بيئة محفزة على الابتكار والإبداع من خلال توفير أحدث التقنيات والحلول الذكية التي تساعد الموظفين على تقديم حلول عملية مبتكرة في كل ما يتعلق بالمهام الملقاة على عاتقهم”.

من جهته، قال المهندس محمد الزرعوني، مدير إدارة السياسات والبرامج في الهيئة: “تتمييز المكتبة التي يضمها مركز الابتكار بإمكانية الوصول إليها من خلال قنوات عدة هي التطبيق الذكي، والموقع الإلكتروني. وتتنوع خيارات البحث بالنسبة للراغبين في الاستفادة من خدمات المكتبة لتشمل البحث عن موضوع محدد، أو مجال معين، أو بحسب عنوان الكتاب مما يوفر الكثير من الوقت عليهم، ويضعهم في متابعة دائمة لأحدث المستجدات في العديد من المجالات سواء كانت تتعلق بمجال العالم، أو على صعيد الثقافة العامة”.

هذا وتتضمن نشاطات الهيئة خلال أسبوع الابتكار  توقيع عدد من الاتفاقيات مع العديد من المؤسسات التعليمية والجامعات الرائدة على مستوى الدولة بهدف تشجيع جهود البحث العلمي، وتسليط الضوء على المنح المقدمة من قبل صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى مذكرات تفاهم مع وزارات وجهات حكومية أخرى. هذا وقد وجهت الهيئة الدعوة إلى جميع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والجامعات لزيارة المركز والاطلاع على المبادرات الابتكارية و ادارة الأقسام المختلفة فه.