دبي – مينا هيرالد: تحت رعاية معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، توقع وزارة الاقتصاد اليوم مذكرة تفاهم مع شركة “جنرال إلكتريك” العالمية، تهدف الى ترسيخ الابتكار بما يدعم التوجهات الحالية لدولة الامارات، وتزويد موظفي حكومة الامارات برؤىً معمقة حول الابتكار ومنظومة ريادة الأعمال.

ويشهد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد توقيع المذكرة، ويمثل سعادة عبدالله بن أحمد آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة جانب الوزارة في التوقيع؛ في تمثيل الدكتور سامي كامل، المدير العام التسويق الاستراتيجي العالمي، جنرال إلكتريك للطاقة جانب الشركة العالمية الرائدة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة عبدالله بن أحمد آل صالح: “تشكل مذكرة التفاهم مع ’جنرال إلكتريك‘ دليلاً ملموساً على التزام وزارة الاقتصاد والحكومة الإماراتيّة بترسيخ ثقافة الابتكار وريادة الأعمال على مستوى الدولة؛ حيث ستسهم مفردات المذكرة في تطوير قدرات موظفي الحكومة ممن سيتم ترشيحهم للانخراط في البرنامج ورفع مستوى كفاءتهم وتطوير قدراتهم من خلال برنامج خاص اعد لتأهيل وتدريب المشاركين وفق احدث البرامج والوسائل التقنية التي يمكنها تسهيل عملهم.

وأضاف آل صالح: “تنسجم كافة جهودنا الراهنة مع مبادرة ’عام الابتكار‘ التي أطلقت بتوجيهات من صاحـب السمو الشيخ خليفة بـن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ’حفظه الله‘، بهدف الترويج للممارسات المبتكرة التي تعزز القدرة التنافسية للدولة وتسهم في بناء اقتصاد المعرفة. ومن خلال التركيز على تبادل الخبرات حول أفضل ممارسات القطاع، فإن المذكرة توفر رؤىً متعمّقة حول آخر التوجّهات المرتبطة بالابتكار في العمليات والتصنيع وكذلك التقنيات المتاحة للموظفين الحكوميين من خلال ورش عمل رفيعة المستوى”.

بدورها قالت السيدة داليا المثنى، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك” بمنطقة الخليج العربي: “إن مذكرة التفاهم هذه  تؤكد التزامنا ببناء المواهب والقدرات المحلية في دولة الإمارات التي نمتلك فيها سجلاً حافلاً بالعمليات التشغيلية. وسيتم بموجب المذكرة تنظيم جلسات تركز على الإنترنت الصناعي والتصنيع المتقدم وريادة الأعمال، وذلك بهدف بلورة رؤىً جديدة حول سبل تمكين الشركات والمؤسسات من تعزيز الكفاءة والإنتاجية من خلال الابتكار والبحوث المحلية والتعاون المشترك. وترتكز المذكرة على تقرير ’مقياس جنرال إلكتريك للابتكار العالمي‘ في دولة الإمارات والذي يظهر  الثقة العالية بين كبار المسؤولين  التنفيذيين على دور الابتكار وكونة عنصرا فعالا  في تحقيق نمو جذري”.

من جانبه أكد محمد ناصر حمدان الزعابي مدير إدارة الترويج التجاري والاستثمار بان وزارة الاقتصاد تهدف من خلال هذه المذكرة الى رفع مستوى الفهم والابداع لدى الموظفين من خلال تفعيل الشراكة مع المؤسسات والهيئات العالمية الرائدة في مجال الابتكار مما يمكنه ضمان نقل خبراتهم والاستفادة من ممارساتهم الداعمة للإبداع والابتكار. كما اشار الزعابي الى ان التعاون مع جنرال الكتريك سيمنح الجهات الحكومية فرصة الاطلاع على عدد من أفضل الممارسات العالمية في مجال الابتكار والتقنيات المتقدمة نظراً لما تتمتع به جنرال الكتريك من خبر طويلة وقدرات عالية في هذا المجال الحيوي.

وبموجب المذكرة، تنظم “جنرال إلكتريك” حلقات نقاشية للقادة يديرها نخبة من الخبراء في جنرال الكترك ل30 موظفاً حكومياً ترشحهم وزارة الاقتصاد، وذلك في “مركز جنرال إلكتريك للإبداع البيئي” بمدينة “مصدر” والذي يمثل منصة إقليمية لتعزيز التعاون بمجال البحث والابتكار. وتركز جلسات المتحدثين على مجالات مبادرة “فاست ووركس” التي أطلقتها “جنرال إلكتريك” لترسيخ ثقافة المشاريع الناشئة، وترتكز على تخصصات تشمل عمليات التصنيع الخفيف والخالي من الهدر وتطوير برمجيات عالية المرونة.

وتتضمن الجلسات كذلك مناقشات حول ريادة الأعمال والابتكار، ودور التعليم في الابتكار، وحلول الإنترنت الصناعي التي تمثل نهج “جنرال إلكتريك” المبتكر لتعزيز التصنيع الرقمي بالاستناد إلى قوة البيانات الضخمة والتحليلات المتقدّمة. كما تهدف ورش العمل إلى دمج الأفكار المبتكرة في حياتنا اليومية لتحقيق قفزات نوعية على صعيد الإنتاجية والكفاءة.

وفي إطار سلسلة الحلقات، تنظم “جنرال إلكتريك” ورشة عمل حول تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد بمشاركة مجموعة من الموظفين الحكوميين؛ وترتكز هذه الورشة على مبادرة مختبرات GE Garages التي تشكل دعوة مفتوحة لتقديم نماذج أولية محلية تجمع بين الناس من مختلف مجالات الحياة لاستكشاف أساليب التصنيع المتقدّم؛ ويشارك في الورشة 15 موظفاً حكومياً تختارهم الوزارة.

واشتملت المذكرة أيضاً إجراء زيارات ميدانية للموظفين الحكوميين إلى مختلف مواقع “جنرال إلكتريك” في الإمارات لتزويدهم بمفاهيم عمليّة حول الإنترنت الصناعي والابتكار. ومن المقرر ان يتم تنظيم زيارات ميدانية الى عدد من مراكز البحوث المحلية والعالمية التابعة لـ” جنرال الكتريك.

ومن المقرر ان تبدأ اولى هذه الجلسات مع بداية شهر ديسمبر المقبل لضمان التركيز الدائم على موضوع الابتكار؛ وستغطي لمواضيع المطروحة مختلف المجالات ذات الصلة بدولة الإمارات مثل كفاءة الطاقة، والتعليم، والتنمية المستدامة.

وستقام معظم ورش العمل في “مركز جنرال إلكتريك للإبداع البيئي” الذي تم افتتاحه في مدينة “مصدر” عام 2014؛ وهو مركز متقدم يهدف إلى تطوير حلول مبتكرة تدعم مساعي التنمية المستدامة في الدولة. واستناداً إلى مبادرة الإبداع البيئي ecomagination، المنصة الإلكترونية التي تساهم بدور فعال في تعزيز إنتاجية العملاء بالتزامن مع توسيع نطاق اعتماد حلول الطاقة النظيفة، يستعرض المركز أحدث الحلول والتقنيات المبتكرة التي طورتها “جنرال إلكتريك” بما في ذلك حلول الإنترنت الصناعي. كما يمثل المركز منصة رائدة للابتكار الداعم للقدرات المحلية وأصحاب المصلحة الأساسيين وهم شركاء “جنرال إلكتريك” والمؤسسات التعليمية والمجتمع عموماً.