أبوظبي – مينا هيرالد: على هامش أسبوع الإمارات للابتكار الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال الفترة من 22 حتى 28 نوفمبر 2015، أعلنت شركة “اتصالات” عن إطلاق باقة “أنا إماراتي” جديدة لعملاء الهاتف المتحرك بنظام الفاتورة الشهرية. وتمكّن الباقة من إجراء واستقبال المكالمات الصوتية وإرسال الرسائل النصية عبر الأقمار الصناعية مع الاستمتاع بمستويات تغطية شاملة في أي مكان في العالم باستثناء أمريكا.

وتوفر “اتصالات” هذه الباقة الأولى من نوعها في العالم بالشراكة مع شركة “الثريا للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية”. وتم تصميمها لتلبية متطلبات العملاء في البر والبحر، ولاسيما عشّاق المغامرة الذين يقضون الكثير من أوقاتهم في النشاطات الصحراوية والرحلات البحرية. وتقدم لهم حلاً بديلاً لتمكين الاتصال أثناء تواجدهم في المناطق النائية بسعر منافس، مما يمنحهم راحة البال حيال توفر إمكانية الاتصال مع عائلاتهم وأصدقائهم في أي وقت.  

وتقدم الباقة الجديدة 100 دقيقة مكالمات صوتية صادرة وواردة عبر الأقمار الصناعية، و100 رسالة نصية شهرياً. ويتاح للعملاء إمكانية الاشتراك بالباقة والحصول على جهاز الساتلايت (SatSleeve Hotspot) مجاناً مقابل 300 درهم شهرياً بعقد سنوي لمدة 12 شهراً. كما يمكنهم الاشتراك بالباقة مقابل 150 درهم شهرياً دون عقد سنوي عند شراء جهاز الساتلايت لوحده بشكل منفصل عن الباقة بسعر 1800 درهم.

وتمنح باقة “أنا إماراتي” المستخدمين قيمة مضافة تتمثل في الأسعار التنافسية للغاية التي توفرها خارج الباقة بواقع 2 درهم فقط للدقيقة الصادرة أو الواردة و1 درهم للرسالة النصية.    

وعند الاشتراك بالباقة، سيكون بإمكان العملاء الاستمرار في إجراء المكالمات سواء عبر شبكة GSM أو الأقمار الصناعية باستخدام نفس جهاز ورقم الهاتف المتحرك الخاص بالعميل، حيث سيحصل مجاناً على شريحة (SIM) إضافية تحمل نفس رقمه الهاتفي ويتم وضعها في جهاز الساتلايت.  

وتعليقاً على الباقة الجديدة، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في “اتصالات”: “انطلاقاً من مكانتنا الريادية في طليعة مزودي خدمات الاتصال السريعة والمتطورة في المناطق المأهولة بالسكان في الإمارات، نتيح لعملائنا اليوم الاستفادة من أول باقة من نوعها على مستوى العالم بالشراكة مع شركة الثريا للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية. وتضمن باقة ’أنا إماراتي‘ الجديدة لعملائنا وللشباب الإماراتي المعروف بحبه لنمط الحياة النابض بالحيوية وروح المغامرة الاستمتاع بتجربتهم في أي مكان داخل أو خارج الإمارات دون القلق حيال توفر الاتصال للتحدث مع أفراد العائلة أو الأصدقاء”.

وأضاف: “يستطيع عملاؤنا الاشتراك بالباقة الجديدة بالتزامن مع أي من باقات الهاتف المتحرك التي نوفرها بنظام الفاتورة الشهرية. وتتميز هذه الباقة بأنها تتيح للعملاء إجراء المكالمات عبر الأقمار الصناعية باستخدام نفس الهاتف المتحرك ونفس الرقم الخاص بهم. كما أننا نخص عملاءنا بأسعار لا تضاهى للدقائق والرسائل النصية خارج الباقة، مما يمنحهم الشعور بالطمأنينة والأمان إذا ما اقتضت الحاجة بهم للاتصال بالعائلة عبر شبكة الأقمار الصناعية خارج الباقة، وخاصة عند تواجدهم في المناطق النائية”.

ويمكن للعملاء الاشتراك بباقة الهاتف المتحرك “أنا إماراتي” الجديدة من خلال زيارة أي من مراكز أعمال “اتصالات” ومنافذ البيع التابعة لها في الدولة. ويحتاج المستخدم إلى وضع بطاقة SIM في هاتفه المتحرك والبطاقة الثانية الإضافية في جهاز الساتلايت للتمكن من الربط بين الجهازين عبر شبكة الاتصال اللاسلكي. كما يحتاج المستخدم إلى تنزيل تطبيق (SatSleeve Hotspot) على هاتف (iPhone) أو (أندرويد) الخاص به، ومن ثم فتح التطبيق ليقوم تلقائياً بالبحث عن شبكة “الثريا”، حيث سيتمكن بعد ذلك من استخدام شبكة الأقمار الصناعية سواء لإجراء المكالمات أو إرسال الرسائل النصية.