دبي – مينا هيرالد: تكافل الإمارات – تأمين (ش.م.ع) ، شركة التأمين التكافلي على الحياة و الصحة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية و المدرجة في سوق دبي المالي تواصل الاستثمار في الكفاءات الوطنية لدعم الأجندة الوطنية التي أطلقها سمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم – نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء في دولة الامارات العربية المتحدة ، حاكم دبي حفظه الله.

حيث وصل حالياً معدل الموظفين المواطنين الى 12% من إجمالي موظفي شركة تكافل الامارات مع التركيز على زيادة هذه النسبة تدريجيا خلال ال 24 أشهر القادمة ، و لتحقيق هذا الهدف، اعتمدت الشركة سياسة التدريب كعنصر اساسي لضمان توفير المهارات الصحيحة و الموارد البشرية اللازمة لدعم خطط شركة تكافل الامارات التنموية.

فمنذ بداية عام 2015، تم اختيار 41 موظفا من موظفي شركة تكافل الإمارات ( من المواطنين و غير المواطنين)  للالتحاق بأكثر من 26 دورة مهنية مختلفة مقدمة من معاهد تدريب رائدة في العالم بما في ذلك CII)، (ALMI ، ومعهد المحاسبين الإداريين المعتمدين (CMA) ، ومعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية (EIBF).

إن هذا الاستثمار المستمر من قبل الشركة في مواردها البشرية إنما يهدف إلى دعم النمو في أعمالها ، حيث أنها تعد واحدة من شركتي التكافل المعتمدتين من قبل هيئة الصحة لتوفير التأمين التكافلي الصحي الاساسي الالزامي في امارة دبي و التي أيضا تتمتع بوضع متميز يؤهلها للاستفادة من تطبيق التأمين الصحي الإلزامي في امارة دبي. اضافة الى ذلك ، فانه من المتوقع أن ينمو قطاع التكافل مع تزايد انتشار التأمين في المنطقة ، حيث تتوقع شركة “إرنست أند يونغ” إرتفاع حجم اشتراكات التكافل في دول مجلس التعاون الخليجي من 14 مليار دولار أمريكي في الوقت الحالي إلى 20 مليار دولار أمريكي بحلول 2017.

أضاف السيد وائل الشريف – الرئيس التنفيذي لشركة تكافل الامارات، قائلا:

“بالتزامن مع التواصل في نمو أعمال الشركة سنواصل الاستثمار في الكفاءات الوطنية حيث نتطلع الى التأكد من وجود أفضل المهارات دوما في المكان المناسب من منظورمحلي ، اقليمي و دولي . كما أوضحنا سابقا فان برنامج تدريب الموظفين المتبع من قبلنا يعتبر واحد من أهم البرامج المكثفة في القطاع من جهة و من جهة أخرى فهو يدعم جميع الموظفين و يتفق مع الاجندة الوطنية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء رعاه الله.” .