دبي – مينا هيرالد: أعلنت “دريك آند سكل للأعمال الهندسية”، الشركة الفرعية التابعة لـ “دريك آند سكل إنترناشيونال“، الشركة الرائدة إقليمياً في مجال أنظمة التصميم والهندسة والبناء المتكاملة الخاصة بالأعمال الميكانيكية والكهربائية والصحية والمقاولات العامة والمياه والطاقة والسكك الحديدية والنفط والغاز والمياه ومعالجة المياه العادمة، عن فوزها بعقدين بقيمة 131 مليون درهم لتنفيذ الأعمال الميكانيكية والإضاءة في برج سكني تجاري متعدد الاستخدامات في أبوظبي ومحطتي تبريد مناطق في دبي. ومن خلال الفوز بهذين المشروعين، تحافظ الشركة على زخمها بالفوز بمشاريع مرموقة في مختلف أنحاء المنطقة خلال العام الجاري، لترتفع بذلك القيمة الإجمالية لهذه المشاريع إلى 2.4 مليار درهم.

وبموجب أحكام العقد الأول، ستقوم “دريك آند سكل للأعمال الهندسية” بتركيب أنظمة التدفئة والتهوية والتكييف، وإدارة المباني، ومكافحة الحرائق، وإمدادات المياه والصرف الصحي، بالإضافة إلى تركيب أنظمة الإضاءة في برج متعدد الاستخدامات في أبوظبي، والذي بدأ العمل فيه، ومن المقرر أن يتم تسليمه خلال العام 2018.

ووفقاً لأحكام العقد الثاني، فستقوم الشركة بتنفيذ عمليات التوريد والتركيب والاختبار والتعهيد للأعمال الميكانيكية وأنظمة مكافحة الحرائق والأعمال الصحية والتدفئة والتهوية والتبريد، بالإضافة إلى الخدمات الكهربائية في أنظمة تبريد المياه وأبراج التبريد ونظام إدارة المبنى في محطين لتبريد المناطق واللتين تم تصميمهما لتوفير ما مجموعه 6.750 طن تبريد. وستبدأ أعمال الشركة في هذين المشروعين في شهر يناير/كانون الثاني المقبل، حيث من المقرر أن تتم عملية التسليم في الربع الأخير من العام 2016.

وقال أحمد الناصر، المدير التنفيذي لشركة “دريك آند سكل للأعمال الهندسية”: “نواصل البناء على الزخم الذي حققناه هذا العام من خلال حصولنا على عقود لتنفيذ مشاريع كبيرة ومرموقة في مختلف الأسواق الرئيسية. ونحن سعداء بمواصلة هذا التوجه خلال العام الجاري، حيث فزنا بمشاريع بقيمة 2.4 مليار درهم منذ بداية العام وحتى تاريخه في كل من دولة الإمارات وسلطنة عُمان ودولة الكويت. وسيشكل المشروعان الجديدان إضافة مهمة إلى محفظة مشاريعنا الحالية قيد التنفيذ والتي بلغت قيمتها 12.35 مليار درهم حتى تاريخ 30 سبتمبر/أيلول 2015″.

وأضاف الناصر: “يعكس فوزنا بمشروع البرج متعدد الاستخدامات في أبوظبي مدى التقدم الذي تشهده أبوظبي على وجه الخصوص ودولة الإمارات بشكل عام (والتي تعد أحد أسواقنا الهامة على مدى التاريخ)، في مجال تحقيق أهداف التنمية على المدى الطويل. وإن خبرتنا الهندسية الواسعة ومعرفتنا الكبيرة بالسوق المحلي سوف يسهمان في مساعدتنا على تنفيذ هذا المشروع ليكون أحد المعالم البارزة في أبوظبي”.

واختتم الناصر: “إن فوزنا بمشروع محطتي تبريد المناطق يعكس ثقة عملائنا العالية في قدراتنا في مجال محطات تبريد المناطق، لاسيما في دولة الإمارات حيث تمكنا من ترسيخ مكانتنا في هذا المجال من خلال عملنا على تنفيذ العديد من مشاريع التطوير البارزة مثل “جميرا بيتش ريزيدنس” و”ميدان ند الشبا” و”دبي موتور سيتي” و”دبي فيستفال سيتي”. كما أننا نقوم أيضاً بتنفيذ عدد من مشاريع محطات تبريد المناطق في أجزاء أخرى من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما في ذلك محطة “دوحة لاند” و”وادي لوسيل” في قطر ومشروع “سرايا العقبة” في الأردن. ومن خلال ريادتنا لمفهوم تبني أعمال محطات تبريد المناطق، فإننا نأمل أن نحقق أقصى قدر من كفاءة التبريد مع تخفيض حجم انبعاثات غاز الكريون من المشاريع الكبرى في المنطقة”.