تبليسي – مينا هيرالد: أعلنت “مجموعة الوادي الأخضر العالمية للعقارات”، الشركة الرائدة في مجال التطوير والإستثمار العقاري والتي تتّخذ من دولة الإمارات العربية المتّحدة مقراً رئيساً لها، عن إطلاق مشروع “مدينة الوادي الأخضر” في العاصمة الجورجية تبليسي، والذي يعد أوّل مشروع سكني للشركة في إطار خططها الإستراتيجية للنمو والتوسّع في جورجيا التي تشهد حالياً طفرةً كبيرةً في المجال العقاري والإستثماري. ويأتي إطلاق المشروع الجديد، البالغة قيمته الإجمالية 500 مليون درهم إماراتي، تتويجاً للنتائج المالية الإيجابية التي حقّقتها “مجموعة الوادي الأخضر العالمية للعقارات” خلال العام الجاري والتي أظهرت نمواً ملحوظاً بنسبة 25 بالمائة في الإيرادات بالمقارنة مع العام الماضي.

وتتّسم “مدينة الوادي الأخضر”، التي تصل مساحتها الإجمالية إلى 88,000 متر مربّع وتغطي المسطحات الخضراء حوالى 35 بالمائة منها، بموقع إستراتيجي على طول “الحزام الأخضر”، إحدى أهم محميات الغابات الطبيعية في منطقة “تاباخميلا”، بما يمنح المشروع طابعاً خاصاً يجمع بين الحداثة المعمارية العصرية ومعايير الاستدامة البيئية. وتضم المدينة 10 مبان سكنية مكوّنة من 510 وحدة سكنية فاخرة تتراوح أحجامها بين إستوديو وشقق ذات غرفة نوم واحدة أو غرفتين، بالإضافة إلى الأحياء الخاصة المؤلّفة من فلل سكنية تم بناؤها على شكل مدرّجات لضمان حصول القاطنين على إطلالة كاملة.

كما توفّر “مدينة الوادي الأخضر” مجموعة واسعةً من الخدمات والمرافق الترفيهية عالية الجودة والمصمّمة خصيصاً وفق أعلى معايير الرقي والكفاءة، بما فيها أحواض السباحة المخصّصة للكبار والصغار، والملاعب الرياضية لكرة القدم وكرة السلة والتنس والإسكواش، والحدائق العامّة ومناطق لعب الأطفال، بالإضافة إلى ممشى خاص ونادٍ رياضي مجهّز بأحدث المعدّات المتطوّرة وساونا وحمام تركي، وسوبر ماركت، وعدد من المطاعم والمقاهي الراقية وغيرها من مرافق التجزئة.

وقال علي سعيد السلامي، مدير عام “مجموعة الوادي الأخضر العالمية للعقارات”: “تعد جورجيا من الوجهات الجاذبة للتطوير الإستثماري والعقاري في أوروبا وذلك بالنظر إلى ما تنفرد به الدولة من طبيعة خلّابة وبيئة عيش آمنة وإستقرار إقتصادي وإجتماعي، بالإضافة إلى البنية التحتية المتطوّرة والتسهيلات والحوافز الإستثمارية التي تقدّمها كالإعفاء الضريبي والإقامة الدائمة، فضلاً عن موقعها الإستراتيجي على مسافة قريبة من العالم العربي، الأمر الذي دفع بنا إلى تطوير “مدينة الوادي الأخضر” في ظل التوجّه المتزايد بين أوساط المستثمرين العرب والخليجيين خصوصاً نحو الإستثمار في المشاريع العربية رفيعة المستوى في أوروبا”.

وأضاف السلامي: “تشكّل “مدينة الوادي الأخضر” إضافةً نوعيةً إلى محفظة مشاريعنا الواسعة التي نحرص من خلالها على الإمتثال لأعلى المواصفات العالمية وأفضل الممارسات لمواكبة مختلف إحتياجات ومتطلّبات المتعاملين تماشياً مع شعارنا المتمثّل في “مشاريعنا إنجازات وليست إعلانات والتسليم قبل الميعاد”. وإنطلاقاً من حرصنا الدائم على تسخير الجهود والموارد المتاحة بما يصب في مصلحة المستثمرين والمتعاملين، تقدّم “مجموعة الوادي الأخضر العالمية للعقارات” حزمة من العروض الخاصة والتسهيلات في الدفع للمواطنين العرب والخليجيين الراغبين بالإستثمار في المشروع الجديد، وذلك إلتزاماً منا بالمساهمة الفاعلة في تشجيع الإستثمار الخليجي في الأسواق الخارجية وخاصةً الأوروبية التي تواصل تحقيق معدّلات نمو مرتفعة في المجال العقاري والإنشائي”.

ويُذكر أخيراً أن مساحات الوحدات السكنية في “مدينة الوادي الأخضر” تتراوح بين 33.69 إلى 99.62 متراً مربعاً، وتبلغ قيمتها الشرائية حوالى 167,300 درهم إماراتي. أما الفلل السكنية، فجميعها متساوية المساحة بحجم 205.52 متراً مربعاً مع حدائق خاصة تصل مساحتها إلى 125 متراً مربعاً، وذلك مقابل أسعار مدروسة إبتداءً من 885,900 درهم اماراتي.