أبو ظبي – مينا هيرالد: برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ورئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ، تنطلق فعاليات الدورة السادسة لمعرض سيال الشرق الأوسط ، أكبر المعارض المتخصصة وأسرعها نموا في المنطقة للأغذية والمشروبات، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض من 7 إلى 9 ديسمبر 2015.  كما يعقد على هامشها قمة سيال العالمية الذي تتصدر أجندته لهذا العام الإبتكارات والأنماط المستقبلية الجديدة العالمية لصناعة الأغذية.

ومن المتوقع أن يستقبل المعرض عددا لا سابق له من الزائرين وذلك بفضل الفعاليات الجديدة والتسجيلات المسبقة التي وصل عددها إلى 6500؛ حيث ارتفع هذا العدد بنسبة 30% مقارنةً بالعام 2014.

 وقال السيد علي يوسف السعد، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض سيال الشرق الأوسط 2015 مدير إدارة الإتصال وخدمة المجتمع بالإنابة في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أثناء المؤتمر الصحفي: ” تزامنا مع أسبوع الإمارات للإبتكار فإننا نعد الإبتكارات عماد صناعتنا، فما عليك إلا أن تلقي نظرة على العارضين ومنتجاتهم المتنوعة حتى تدرك مدى التقدم الذي تحققه صناعة الأغذية.

وأضاف السعد قائلاً: “تناقش فعاليات هذا العام العديد من المسائل المتعلقة بالإبتكارات والإتجهات العالمية للأغذية بما في ذلك الإتجاهات المتعلقة بالاستهلاك المستدام للأغذية والمنتجات العضوية ، بالإضافة إلى تحسين مصادر الأغذية المحلية وهيمنة الإتجاه المتعلق بتناول الطعام وتشارك صورته على مواقع التواصل الاجتماعي والنهج الجديد المتبع نحو التقليل من هدر الطعام لأقل مستوى ممكن”.  

كتلخيص للحدث، يستضيف معرض سيال الشرق الأوسط 2015 أكثر من 900 عارض، وشارين تابعين لأكثر من 50 من الخطوط الجوية ، بالإضافة إلى 30 جناح دولي مما يؤكد نجاح وريادة هذا المعرض. ويفتتح معرض سيال فعاليته بقمة سيال العالمية التي سيحضرها المدعوون فقط، والمعدة خصيصا للترحيب بأكثر من 700 مندوب وأكثر من 50 متحدث من المتحدثين الرائدين في قطاع الأغذية.

ويقدم معرض سيال تغطية خاصة للضيافة على متن الطائرات في منطقة الشرق الأوسط الذي أثبت نفسه كأسرع الأسواق نموا في مجال الطيران.

ووفقاً لما أكده فادي سعد، مدير سيال الشرق الأوسط، فإنه من المتوقع زيادة عدد الركاب المستخدمين لمطارات دول الخليج ليصل إلى 450 مليون شخص في عام 2020 مقارنةً بقرابة 144 مليون راكب منذ ثلاث سنوات وحوالي 750 مليون وجبة طعام تقدم حالياً على متن شركات الطيران الإقليمية  في كل عام.

وأضاف سعد قائلاً: “يتم إنفاق 86 مليار دولار على توسيع المطارات وقد أصبح لمطارات أبوظبي ودبي والدوحة القدرة على استيعاب 190 مليون مسافر سنوياً. إن هذا النمو المتزايد لحركة الطيران العالمية هو الدافع لزيادة الطلب على خدمات الضيافة على متن الطائرات”.

لقد ازدادت نسبة التسجيل لمسابقة جوائز سيال العالمية للابتكار من  142 مشترك في العام 2014 إلى 218 مشترك لهذا العام كما وسيتنافس 113 منتجاً جديداً في نهائيات المسابقات. وتأتي الإمارات في المركز الرابع بالنسبة لعدد المنتجات المختارة بعد الهند وإيطاليا وفرنسا. وسينضم الفائزون بجوائز سيال العالمية إلى باكورة عارضي معارض سيال الجديدة.

إضافةً إلى فعاليات المعرض التي تنظمها رابطة طهاة الإمارات بالتعاون مع الرابطة العالمية لجمعيات الطهي، سوف يعرض مطبخ سيال ’لاكويزين‘ سلسلة من المسابقات وجوائز الطهي، يتنافس عليها 850 طاه محترف.

وأخيراً، من جديد هذا العام مسابقة البطولة الإقليمية لمعدي القهوة والتي تُجرى بالتعاون مع المهرجان العالمي للشاي والقهوة، ويتنافس فيها 21 متسابق من معدي القهوة الإقليميين على لقب أفضل معد للقهوة ، كما سيتم إعداد طاولة خاصة لعرض أحدث الإبتكارات في عالم القهوة.

وقال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” ومجموعة الشركات التابعة لها بالإنابة: “يسر أدنيك استضافة معرض سيال الشرق الأوسط الذي أصبح واحداً من الفعاليات  الرائدة والمتميزة فى  مجالات الاغذية والمشروبات والمنتجات  الغذائية والتي تحظي باهتمام قطاع عريض  فى أبوظبي  حيث يعد منصة مثالية لكبريات الشركات العالمية  كما انه يعد من أكثر الفعاليات نموا  من حيث عدد العارضين  والزوار  على قائمة فعاليات أدنيك . كما نتطلع إلى العمل مع شركائنا الاستراتيجيين وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية لضمان توفير تجربة سلسة وفريدة للمنظمين والعارضين والوفود المشاركة حيث من المتوقع أن يستقطب الحدث العديد من الوفود والجهات العارضة الإقليمية والدولية، ونحن واثقون بأن المعرض سيساهم بشكل فعاّل في دعم جهود إمارة أبوظبي المستمرة لتكون وجهة عالمية في قطاع الأغذية والمشروبات والضيافة. “