دبي – مينا هيرالد: يشهد تطبيق “دبي الآن”؛ الذي يُعد قناة الهواتف الذكية للمنصة الموحدة والشاملة التي أطلقتها دائرة حكومة دبي الذكية في أول أيام معرض جيتكس 2015 كأول منصة موحدة من نوعها للخدمات الحكومية الذكية التي تمكًن المتعاملين من الوصول إلى كافة الخدمات وإجراء جميع المعاملات إقبالاً كبيراً من مختلف فئات المتعاملين في أسبوع الإمارات للابتكار في مردف سيتي سنتر.

ويعد “دبي الآن” التطبيق الأول الذي تم تصميمه بناءً على إشراك المتعاملين والأخذ برغباتهم من خلال مختبر تصميم تجربة المتعامل التابع للدائرة، الأكثر شمولية وسهولة لتواصل الجمهور مع دوائر وجهات حكومة دبي باعتباره أحد الحلول الذكية المتميزة والمبتكرة لكونه يجمع في مكان واحد عدداً كبيراً من الخدمات الحكومية الذكية لـ 22جهة حكومية في دبي مشتركة فيه حتى الآن.

ويتيح التطبيق المتوافر الآن على متجري آبل وغوغل بلاي لكل من لديه حسابٌ في تطبيق الدفع عبر الهواتف الذكية أو خدمة “هويتي الإلكترونية” الدخول بسهولة والاستفادة القصوى من مجموعة من الباقات الخدماتية التي بُنيت بالكامل على رغبات المتعاملين وجرى تجميعها ضمن باقات فرعية؛ مصنّفة بدورها تحت 11 فئة، وهي: الدفعات والفواتير، والإسكان، والمواصلات العامة، والأمن والعدل، والصحة، وقيادة المركبات، وتأشيرات الإقامة، وخدمات التعليم، وخدمة إسلام، والأعمال والتوظيف، وخدمات عامة.

ولأول مرة يتضمن التطبيق لوحة بيانات شخصية ذكية يستطيع المتعامل أن يضيف أو يحذف  منها ما يختاره من الخدمات التي تظهر بمجرد الدخول إلى الصفحة الأولى من التطبيق، دون الحاجة للدخول إلى الخدمات التفصيلية للتطبيق، حيث يمكن أن تظهر للمتعامل على الصفحة الأولى الخدمات التي يحتاجها مثل الرخص التجارية المنتهية أو التي أوشكت على الانتهاء وعددها، أو المركبات التي انتهى ترخيصها أو قيمة المخالفات المرورية وعددها أو قيمة فواتير الماء والكهرباء وفواتير الهاتف من اتصالات ودو وعددها، ويمكّن التطبيق المتعامل من تجديد المعاملات وتسديد المستحقات بخطوات سهلة ميسرة. كما تتضمن اللوحة العديد من البيانات الرئيسة الأخرى.  

ويحتوي تطبيق “دبي الآن” في داخله على مجموعة كبيرة ومتنوعة من الخدمات المهمة وواسعة الانتشار بين المتعاملين، مثل: تسديد رسوم كل من: سالك ونول واتصالات ودو وهيئة كهرباء ومياه دبي والمخالفات المرورية وتجديد رخصة المركبة، والعديد من خدمات بلدية دبي وجمارك دبي، والتبرع لكل من مؤسسة الجليلة ودبي العطاء، وكذلك الحصول على معلومات عن الطيران، وخدمة حجز سيارات الأجرة، والخدمات الصحية مثل: عمل جداول التطعيم للمواليد الجدد، والتعرف إلى أقرب صيدلية، والاستعلام والحصول على خدمات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب– دبي، والخدمات الدينية بما في ذلك أوقات الصلاة ومواقع المساجد وحاسبة الزيادة الإيجارية التي توفرها مؤسسة التنظيم العقاري، والتعرف إلى أنواع الأنشطة التجارية، والاستعلام وتجديد الرخص التجارية، وحجز اسم تجاري، وخدمات الطوارئ، وخدمات الأعمال، والاستعلام عن الخدمات العامة مثل تقارير الطقس، والخدمات البريدية، والتعرف إلى الجامعات والمدارس، وتصنيفاتها وتقييمها، والمنهاج التعليمي،.. وغيرها الكثير.

كما يتيح التطبيق “دبي الآن” للمتعاملين الذين يستخدمون ساعات آبل من إجراء دفع رسوم الخدمات الحكومية والفواتير والمخالفات عبر ساعاتهم الذكية، وكذلك التعرف إلى مواقيت الصلاة، وما زال العمل جارياً على إضافة خدمات ذكية أخرى يمكن إجراؤها من خلال ساعات آبل سيُعلن عنها تباعاً.

وقال سعادة أحمد بن حميدان، مدير عام دائرة حكومة دبي الذكية: “إن إطلاقنا لهذه المنصة الموحدة وقناة الهواتف الذكية “دبي الآن” وبلوحة بيانات شخصية ذكية يأتي ضمن الخطوات التي تتخذها الدائرة تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في الانتقال إلى الحكومة الذكية والوصول بدبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، واستجابةً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لدبي بتوفير واجهة تطبيق واحدة، ورقم تعريفي واحد لتحقيق مزيد من الراحة والسعادة للمتعاملين”.

وأضاف بن حميدان قائلاً “إن لوحة البيانات الشخصية الذكية التي يختارها المتعامل وفقاً لرغبته والتي تظهر  في الصفحة الأولى للتطبيق تمثل منبهاً ومفكرة خاصة للمتعامل يستطيع من خلالها معرفة واتخاذ القرارات لتنفيذ معاملات لخدمات تقدمها جهات عديدة ومن مكان واحد وبأسلوب سهل مبتكر، وذلك يؤكد على التزامنا بمواصلة الابتكار لإسعاد المتعاملين  بما يتماشى  مع توجهات القيادة، ووفقاً لاستراتيجية الدائرة التي تسعى إلى تسهيل حياة الناس وتمكينهم من الوصول إلى الخدمات بمنتهى السهولة وفي أي وقت، ولأننا نعمل كحكومة مترابطة ومتضافرة نعمل مع شركائنا من الجهات الحكومية والخاصة لتلبية احتياجات متعاملينا، وتعزيزاً لخدماتنا وسياساتنا بما يتوافق مع متطلباتهم، فإنه من دواعي سرورنا أن يشهد هذا التطبيق اهتماماً لافتاً وإقبالاً كبيراً من الجمهور، ما يبرهن على المنهجية التي نتبعها بناء على النتائج التي حصلنا عليها من خلال مختبر تصميم تجربة المتعامل كانت صحيحة وتسير في الاتجاه الصحيح نحو الصورة التي ستكون عليها خدمات حكومة المستقبل”.

وأكد بن حميدان أن تطبيق “دبي الآن” سيوفر كثيراً من الوقت والجهد على المتعاملين في إمارة دبي، وأن كل ما يريده المتعاملون في أي لحظة، سيجدونه في تطبيق “دبي الآن” بمنتهى السهولة، ما سيضفي على حياتهم اليومية مزيداً من الرضا والسعادة.