أبوظبي – مينا هيرالد: استكملت شركة مصدر تنفيذ مشروع  محطة طاقة شمسية تعمل بالألواح الكهروضوئية بطاقة 543 كيلوواط ضمن مستشفى عبد الله عمران لتزويدها بطاقة متجددة، وذلك في إطار مبادرة أطلقها برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل (YFEL)، مبادرة التوعية من معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا.

وقد تعاونت “مصدر للمشاريع الخاصة” على تنفيذ هذه المحطة مع فريق من خريجي برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل (YFEL) الذين قاموا بتطوير فكرة هذا المشروع. وستصبح هذه المحطة، التي أوكلت مهمة إنشائها إلى وزارة الأشغال العامة في الإمارات، أكبر مشروع طاقة متجددة يسهم في توفير الكهرباء لمستشفى في دولة الإمارات. وسوف تستخدم المحطة وحدات شمسية متعددة البلورات تم تصنيعها في إمارة الفجيرة، وذلك بهدف توفير طاقة شمسية للمستشفى التي تقع في إمارة رأس الخيمة.

وفي ذات السياق أكدت سعادة المهندسة زهرة العبودي وكيل وزارة الأشغال العامة، على دور مثل هذه الشراكات في زيادة كفاءة العمل وتعزيز وتطوير وتنفيذ البنية التحتية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتبادل الخبرات والمعلومات والبيانات والموارد المتاحة بين كل من الأطراف سابقة الذكر، حيث تؤسس مذكرة التعاون المشتركة إلى دعم منظومة الاستدامة والابنية الخضراء التي تعمل وفقها وزارة الأشغال العامة، الأمر يشكل داعما أساسياً لرؤية الإمارات 2021 وأجندتها الوطنية. كما أشادت سعادتها في معرض حديثها بالطاقات الإماراتية التي كانت وراء إنجاز هذا المشروع.

وفي هذا السياق أشارت سعادتها، إلى أن عقد مثل هذه الشراكات يأتي انطلاقاً من حرص وزارة الأشغال على إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك فيما بينها ومختلف الجهات الحكومية، منها مدينة مصدر ومعهد مصدر، والاستفادة من خبرتهما في مجال الاستدامة، بما يضمن تحقيق التكامل المؤسسي، لافتة إلى أن أهمية مثل هذه المذكرات تكمن في تطوير وتعزيز علاقات التعاون بين مختلف الأطراف، بما يسهم في تنظيم وتنسيق الإجراءات والنظم القانونية المعمول بها، وذلك وفق إطار مؤسسي متكامل.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور أحمد بالهول، الرئيس التنفيذي لـ “مصدر”: “نحن سعداء بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة من خلال تزويد هذا الصرح الطبي بالكهرباء النظيفة ويعد هذا انجازاً مبتكراً آخر يضاف إلى المشاريع الحيوية القائمة على التقنيات الحديثة التي أعلنا عنها خلال أسبوع الإمارات للابتكار. وهذا يعد دليلاً على عملنا الدؤوب لتحفيز ودعم الابتكار استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، “رعاه الله” والقيادة الرشيدة لحكومة الإمارات العربية المتحدة”.

وأضاف بالهول: “يعكس هذا المشروع جدوى الطاقة المتجددة كمصدر لتوفير الكهرباء، فضلاً عن كونها تمثل سوقاً متنامياً لدولة الإمارات. وبتزويد مستشفى عبد الله عمران الجديدة بألواح شمسية تم صنعها في إمارة الفجيرة، تتقدم دولة الإمارات بخطى واثقة على طريق معالجة أمن الطاقة بالتوازي مع تحقيق نمو اقتصادي في القطاعات الجديدة”.

ويأتي إنجاز هذا المشروع ثمرة لتضافر جهود جميع أعضاء فريق برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل. وقد قام بتطوير فكرة المشروع أعضاء في البرنامج من دفعة 2011-2012. ويظهر هذا المشروع أهمية الدور الذي يلعبه برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل (YFEL) في إفساح المجال أمام أعضائه للتقدم وتطوير الأفكار وتنفيذها، وتوفير المنصة المثالية للتواصل مع المسؤولين والمعنيين خلال القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تعقد سنوياً في إطار أسبوع أبوظبي للاستدامة.  

من جهتها، قالت الدكتورة بهجت اليوسف، المدير المكلّف في معهد مصدر: “تقدم مبادرة فريق برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، المتمثلة في تزويد إحدى مستشفيات الدولة بمحطة طاقة شمسية، مثالاً جيداً على طبيعة الدور الذي يلعبه هذا

البرنامج التوعوي في معهد مصدر على مستوى تقدم وتحفيز أعضائه. وقد قام أعضاء الفريق بتوظيف ما اكتسبوه خلال تجربتهم في برنامج (YFEL) في العمل على تزويد مستشفى عبد الله عمران بطاقة متجددة تسهم في خفض انبعاثاتها من غاز ثاني أكسيد الكربون بنحو 700 طن سنوياً”.

وكان أعضاء فريق برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل (YFEL) قد شاركوا في تحديد الموقع المناسب للمشروع المواقع المناسبة، وإجراء دراسات جدوى إجراء دراسات جدوى لتقييم الفوائد، وتحصيل الموافقات اللازمة، والمساعدة في إتمام المشروع ضمن الجدول الزمني المحدد، وطرح مناقصة لاختيار المقاول الأنسب، قبل المشاركة في عملية اختبار المشروع ومن ثم تسليمه عند استكماله.

وقالت زينب عبد الرحيم العلي، مديرة برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل: “لقد كان مشروع المستشفى في رأس الخيمة عملاً جماعياً بامتياز. وقد تمكنا من خلال التعاون الوثيق بين أعضاء فريق برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل (YFEL) من معالجة مختلف التحديات التي واجهتنا على مدار المشروع، الأمر الذي أضاف لنا وساهم في توسيع نطاق خبراتنا. وحتى المهنيين المتمرسين قد وجدوا ما يكتسبوه ويتعلموه من خلال العمل مع زملاء جدد من خلال برنامج (YFEL)”.

ويوفر برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل لأعضائه من الطلبة والمهنيين الشباب من دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها تجربة قيّمة ومثمرة تمتد على مدار عام وتركز على إيجاد حلول لاثنين من أكبر التحديات التي تواجه العالم ويتمثلان في تحقيق الكفاءة في استخدام الطاقة والتصدي لتغير المناخ. كما يهدف البرنامج إلى خلق منصة للتواصل بين المهنيين الشباب وممثلي الحكومات وقادة الأعمال والمنظمات الأخرى الناشطة في مجال الطاقة البديلة والاستدامة.

وسيتم نشر الألواح الشمسية الكهروضوئية على كامل سطح مستشفى عبد الله عمران للولادة ورعاية الأمومة والطفولة الذي يضم 82 سريراً، كما سيتم استخدامها كمظلات لمواقف السيارات.

وتعتبر محطة الطاقة الشمسية الكهروضوئية هذه أحدث مشاريع “مصدر للمشاريع الخاصة” التي سبق وأطلقت محطات طاقة متجددة في كل من موريتانيا وأفغانستان، بالإضافة إلى عدد من المشاريع في بلدان جزر المحيط الهادئ وذلك في إطار “صندوق الشراكة بين دولة الإمارات ودول المحيط الهادئ”. وتجسد شركة “مصدر” نهج القيادة الإماراتية لاتخاذ إجراءات استباقية تسهم في تخفيف الاعتماد على النفط وتنويع الاقتصاد. وقد تم تطوير تقنيات وتنفيذ مشاريع نظيفة على المستويين المحلي والعالمي، ما يسهم بتحقيق منافع تتجاوز حدود دولة الإمارات.