دبي – مينا هيرالد: حصدت شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول المحدودة، ذراع إدارة الأصول التابعة لبنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في منطقة الشرق الأوسط، جائزة “أفضل شركة لإدارة النقد للعام” ضمن جوائز مجلة “جلوبال إنفستور ISF الشرق الأوسط لعام 2015” المرموقة.

وتلقّت الشركة الجائزة تقديراً لتحقيقها دخلاً ثابتاً في عملها بقيمة 1.8 مليار دولار ضمن صندوق الإمارات لأسواق المال الإسلامي، الصندوق الاستثماري المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية. فضلاً عن تقديم الشركة باقة من حلول إدارة السيولة على المدى القصير، والتي أتاحها البنك لعملائه عبر تفويضات سوق العملة سواء بالطريقة التقليدية أو بما يتوافق مع أحكام الشريعة.

وفي هذا الخصوص قال طارق بن هندي، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول: “تعتبر هذه الجائزة تقديراً لجهود فريق عملنا في مواصلة الابتكار ونجاحنا في جذب رؤوس الأموال من العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأسواق الأخرى حول العالم. ويشكّل هذا التكريم دليلاً على جودة وتنوع خدمات التمويل التقليدية والمتوافقة مع أحكام الشريعة التي نقوم بتوفيرها، وعلى خبرتنا العميقة في تقديم حلول إدارة النقد لعملائنا ضمن الأسواق العالمية وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وسوف نستمر بالإرتقاء بعروضنا لتلبية المتطلبات المتنامية لعملائنا”.

ويأتي هذا الإنجاز امتداداً للتكريمات والجوائز القيّمة التي حصلت عليها شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول مؤخراً، ومنها ثلاثة جوائز ضمن جوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لأداء مديري الصناديق 2015، وجائزة “أفضل مدير لصندوق الدخل الثابت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” من قبل “كابيتال فاينانس انترناشيونال” CFI.com؛ وجائزة أفضل شركة لإدارة صناديق الدخل الثابت، خلال حفل توزيع جوائز “مجلة جلوبال إنفستور ISF الشرق الأوسط لعام 2014″؛ وجائزة أفضل شركة لإدارة الاستثمارات في الإمارات للعام 2014 وذلك خلال حفل توزيع جوائز مجلة “وورلد فاينانس” لإدارة الاستثمار للعام 2014؛ وجائزة أفضل شركة إقليمية لإدارة الصناديق، خلال حفل توزيع جوائز القطاع الذي تنظّمه مجلة “بانكر ميدل إيست”.

وتعتبر شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول إحدى الشركات الرائدة في إدارة الأصول في منطقة الشرق الأوسط؛ وهي تزاول نشاطها وفق قوانين سلطة دبي للخدمات المالية. وتدير الشركة مجموعة من المنتجات التي تشمل صناديق الدخل الثابت والأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إضافة إلى مجموعة من الصناديق العقارية الإماراتية وصناديق المخاطر العالمية البارزة ومجموعة متكاملة من الأدوات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.