دبي – مينا هيرالد: انطلق سفير لاند روڤر والمستكشف القطبي، بن سوندرز، في رحلة فريدة مستبدلاً أحذيته الثلجية هذه المرة بالصعود على متن سيارة رينج روڤر سبورت SVR بعد تزويدها بإطارات شتوية خاصة، ليحظى بمغامرة مثيرة على حلبة اختبارات فريدة من نوعها لكن مألوفة بالقرب من الدائرة القطبية الشمالية.

وأصدرت شركة لاند روڤر فيلماً جديداً يوضّح رحلة المغامر العالمي الشهير من مبتدئ في القيادة على الجليد إلى خبير محترف في آريبلوغ بالسويد، وذلك على نسخة طبق الأصل بالحجم الكامل لحلبة سباق سيلفرستون جراند بركس منحوتة على الثلج في بحيرة أودجاور.

ومع تعليمات مدرّب تجربة لاند روڤر وبطل سباقات الرالي السابق، الفنلندي مينا سيلانكورفا، يواجه بن التحدّي الفريد للقيادة على الجليد خلف مقود سيارة لاند روڤر الرائدة ذات الأداء المذهل رينج روڤر سبورت، المزودة بمحرك ثماني الأسطوانات بقوة 550 حصان يمتاز بصوته الحماسي الرائع.

وقال مايك كروس، كبير مهندسي تكامل السيارات: “نحن فخورون بقدرات سياراتنا وثباتها الكبير على جميع أنواع التضاريس، وأدائها المذهل في الاختبارات المكثفة في ظروف جوية حارّة وباردة. وتعتبر رينج روڤر سبورت SVR السيارة الأكثر ديناميكية لدينا على الإطلاق، ويسهم جمعها بين هذه المواصفات في استعراض الكفاءات المميزة والخبرات الفريدة التي يتمتع بها مهندسونا”.

وتعتبر رينج روڤر سبورت SVR السيارة الأسرع والأقوى من لاند روڤر على الإطلاق، حيث يمكنها التسارع من 0-60 ميلاً في الساعة خلال 4.5 ثانية فقط. وهي الموديل الأول الذي يحمل شعار SVR المخصص لموديلات لاند روڤر وجاكوار المستقبلية عالية الأداء.

وقال بن سوندرز، الذي قاد حملات مختلفة في كل من القطبين الشمالي والجنوبي: “لقد كان يوماً رائعاً بكل ما للكلمة من معنى، فقد كانت هذه المرة الأولى التي أقود فيها على الجليد والتجربة الأكثر متعة لي على متن سيارة رباعية الدفع. تمتاز رينج روڤر سبورت SVR ببساطة بأداء يحبس الأنفاس، وكان توازنها في المنعطفات مذهلاً للغاية رغم حالة الطريق الزلقة”.