دبي – مينا هيرالد: في إطار جهودها لتعريف مجتمعات الأعمال العالمية بفرص الأعمال المتوفرة في الإمارة، وضمن نشاطات مكاتبها التمثيلية الخارجية  للترويج لبيئة الأعمال في دبي، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي عبر مكتبها التمثيلي في العاصمة الأذرية باكو مؤخراً فعالية تواصل شبكات التجارة الأذرية بحضور أكثر من 180 مشاركاً من أبرز رجال الاعمال من الجانبين.

وهدف اللقاء إلى تعريف الشركات الأذرية ببيئة الاستثمار والأعمال في الدولة، ومزايا الاستثمار وتأسيس الأعمال في دبي، وبالإضافة إلى كون هذا اللقاء منصة مثالية جمعت أبرز المستثمرين الأذرية والإماراتية لتسليط الضوء على أهم النشاطات المشتركة بين البلدين خلال هذا العام.

وتحدث خلال الفعالية السيد عادل الزرعوني، نائب رئيس أول المبيعات في المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) وعمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي وسنان نسيبلي، مسؤول المكتب التمثيلي لغرفة دبي في أذربيجان وممثلي عن السفارة الإماراتية في أذربيجان.

وخلال كلمته أمام المشاركين، تحدث عمر خان عن أهمية التجارة والاستثمار بين مدينة دبي وباكو حيث تتميز إمارة دبي بموقع استراتيجي هام يربط مختلف طرق التجارة العالمية، وببنية تحتية ولوجستية متطورة وتنوعٍ ثقافي واسع في بيئة الأعمال تجعل من دبي بوابة إلى أسواق المنطقة.

ولفت خان أن نمو عدد الشركات الأذرية العاملة في دبي والمسجلة في عضوية الغرفة بنسبة 49% بارتفاع من 176 شركة في عام 2012 إلى 262 شركة في العام 2014، مما يعكس الآفاق الواسعة

للشراكات الاقتصادية بين مجتمعي الأعمال في دبي وأذربيجان، وتطور العلاقات الاقتصادية وانفتاحها بين الجانبين.

وأضاف خان ان تجارة دبي غير النفطية مع أذربيجان حافظت على استقرارها خلال الفترة من 2011-2014 مسجلة نمواً بنسبة 13% وذلك بارتفاع من 1.6 مليار درهم في عام 2011 إلى 1.8 مليار درهم في العام 2014، في حين احتلت أذربيجان المرتبة 75 على لائحة الشركاء التجاريين لدبي خلال العام 2014.

وأضاف خان قائلاً:” يشكل مكتبنا في باكو بوابةً للاستثمارات الإماراتية في سوق أذربيجان وخصوصاً في قطاعات النقل والخدمات اللوجستية والبناء والتشييد والسياحة والزراعة وغيرها من القطاعات الهامة والمجزية في أذربيجان بالإضافة إلى فتحه المجال أمام الشركات الأذرية الراغبة بدخول سوق دبي من خلال إبراز أهم المزايا التنافسية التي توفرها دبي في حال اتخاذهم الإمارة مقراً لأعمالهم التوسعية في المنطقة.”

وبدوره سلط عادل الزرعوني على العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين، مشيراً إلى المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) تسعى لتطوير وتعزيز العلاقات بينها وبين أبرز المستثمرين في الأسواق الأذرية، بالإضافة إلى أهم وأبرز مزايا الاستثمار وتجارة في الأسواق الإماراتية.

وكرمت الغرفة خلال الفعالية الشركات الأكثر نشاطاً وتفاعلاً لمساهمتهم في تعزيز الأعمال الثنائين بين البلدين، وشملت ” أجريكو” المملكة المتحدة من فئة الشركات المسجلة في عضوية الغرفة لأكثر الشركات تصديراً إلى أذربيجان من حيث القيمة المادية، و”جاكوار لاند روفر” من فئة الشركات الأكثر تصديراً إلى أذربيجان من حيث عدد شهادات المنشأ، و”توران” للسفريات من فئة أكثر وكالات السفر نشاطاً.

وأشاد الدكتور محمد القبيسي، سفير دولة الإمارات لدى أذربيجان بالعلاقات الثنائية القوية التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة و أذربيجان، مشيراً إلى الرغبة بتطوير هذه العلاقات وبناء شراكات مشتركة في مجال الأعمال والاستثمارات.

ويشكل المكتب التمثيلي التجاري لغرفة دبي في باكو بوابةً للاستثمارات الإماراتية في سوق أذربيجان بالإضافة إلى فتحه المجال أمام الشركات الأذرية الراغبة بدخول سوق دبي من خلال إبراز أهم المزايا التنافسية التي توفرها دبي في حال إتخاذهم الإمارة مقراً لأعمالهم التوسعية في المنطقة.

وتعتبر أذربيجان من الدول الرائدة اقتصادياً في منطقة جنوب القوقاز، حيث تشكل ما يقارب من 73٪ من كامل اقتصاد هذه المنطقة، فضلاً عن كونها واحدة من الاقتصادات الرائدة في رابطة الدول المستقلة من حيث نصيب الفرد من الاستثمار الأجنبي المباشر.