دبي – مينا هيرالد: في أعقاب مبادرة وقود الديزل الحيوي المبتكرة التي أطلقتها الشركة في عام 2011، اقتربت “ماكدونالدز الإمارات” من تحقيق إنجاز هامّ آخر في 15 ديسمبر 2015، حيث سيجتاز أسطول مركباتها للدعم اللوجستي مسافة 5,000,000 كيلومتر باستخدام الزيوت النباتية المستعملة من مطاعمها.

وكانت “ماكدونالدز الإمارات” قد أطلقت حملة وقود الديزل الحيوي للمرة الأولى في يوليو 2011، بالتعاون مع “مكتب الاستثمار الأجنبي” في دبي، ذراع تنمية الاستثمارات الأجنبية التابع لدائرة التنمية الاقتصادية، وبذلك تكون “ماكدونالدز الإمارات” أول سلسلة مطاعم وجبات سريعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تقوم بجمع كامل الزيوت النباتية المستعملة في الطهي، وتحويلها إلى وقود يغذّي أسطول مركبات الدعم اللوجستي للشركة لنقل منتجاتها في أنحاء دولة الإمارات.

وتقوم كلّ واحدة من شاحنات الشركة الستة عشر بجمع الزيوت النباتية المستعملة من مطاعم ماكدونالدز في أنحاء دولة الإمارات من مرة إلى مرّتين يوميّاً، ليتم تحويلها كلياً إلى وقود ديزل حيوي بنسبة 100% من قبل شركة “نيوترال فيولز”، شريك “ماكدونالدز الإمارات” للتكنولوجيا النظيفة. وبعدها يتم استخدام وقود الديزل الحيوي لتشغيل أسطول مركبات الدعم اللوجستي للشركة.

ويعكس هذا الإنجاز الناجح الذي يعتبر ثمرة للتعاون المشترك بين ماكدونالدز وشركة “نيوترال فيولز”، التزام الطرفين باستخدام مصادر الطاقة البديلة والصديقة للبيئة لتخفيض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.

وفي معرض تعليقه على هذا الإنجاز، قال رفيق فقيه، المدير العام والشريك في “ماكدونالدز الإمارات”: “نحن فخورون جداً بالإعلان عن هذا الإنجاز المذهل بقطع مسافة 5,000,000 كيلومتر، والذي أسهم بشكل كبير في تخفيض بصمتنا الكربونية في دولة الإمارات، مما يؤكد التزامنا في ماكدونالدز الإمارات بحماية البيئة والحفاظ عليها للأجيال القادمة، ونسعى من جانبنا للاستمرار في استخدام موارد كوكبنا بكفاءة”.

من جانبه، عبّر كارل فيلدر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “نيوترال فيولز” التي تنتج الوقود الحيوي من الزيوت المستخدمة في ماكدونالدز عن سعادته بالإعلان عن هذا الإنجاز بقوله: “يبرز هذا الإنجاز الابتكار التجاري على المدى الطويل ويثبت بشكل قاطع بأنَّ وقود الديزل الحيوي هو البديل التجاري الأكثر جدوى للوقود الأحفوري التقليدي. وأظهر عملنا سويّاً مع ماكدونالدز بأنَّ تشغيل المركبات باستخدام وقود ديزل حيوي بنسبة 100 % يشكّل مبادرة آمنة ومنطقية ومستدامة. وقد ابتكرنا طريقة جديدة كلياً لجمع الزيوت المستخدمة في الطهي وتحويلها إلى وقود ديزل حيوي بكفاءة عالية. وأظهرت ماكدونالدز أيضاً بأنَّ استخدام وقود الديزل الحيوي بسيط جداً ومستدام، حيث يمكن الاعتماد على هذه الطاقة النظيفة في مركبات الديزل من قبل أيٍّ جهة. ويحق لدولة الإمارات أن تفخر باستضافة أسطول الشاحنات الأول في العالم الذي يحقّق إنجازاً بقطع مسافة 5,000,000 كيلومتر باستخدام وقود ديزل حيوي نقي”.

وبالاعتماد على عوامل التحويل “ديفرا” لحكومة المملكة المتحدة لعام 2015، حقّقت “ماكدونالدز الإمارات” انخفاضاً لانبعاث ثاني أوكسيد الكربون بنسبة 99 بالمائة خلال السنوات الأربع التي تمَّ استخدام الوقود الحيوي فيها مقارنةً مع استخدام وقود الديزل العادي.  ووفقاً لعوامل التحويل “ديفرا” لحكومة المملكة المتحدة لعام 2015 أيضاً، يسهم اجتياز مسافة 5,000,000 كيلومتر باستخدام وقود ديزل عادي في إصدار انبعاث ثاني أوكسيد الكربون بمعدّل 4.427.759 كيلوغرام كبصمة كربونية، بينما يسجل استخدام الوقود الحيوي انبعاث ثاني أوكسيد الكربون بمعدّل 56.385 كيلوغرام فقط كبصمة كربونية.

وذكرت إحصائيات البنك الدولي بأنَّ هذا الانخفاض يعادل البصمة الكربونية من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون لـ 214.283 مقيماً في دولة الإمارات العربية المتحدة لمدة عام كامل.

وحازت حملة الوقود الحيوي على التقدير والإشادة على المستويين المحلي والدولي من قبل حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ووسائل الإعلام والأطراف المعنية في مختلف أرجاء العالم. ونالت ماكدونالدز و”نيوترال فيول” تقديراً من قبل هيئة الطرق والمواصلات في شهر فبراير من العام 2012 لالتزامهما بالنقل المستدام، وقام ولي عهد إمارة دبي حينها بمنحهما جائزة دبي للنقل المستدام عن فئة الحماية البيئية.