أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” عن رعايتها للنسخة السادسة لمهرجان الشيخ زايد التراثي بالوثبة في أبوظبي، وذلك خلال الفترة الممتدة من 19 نوفمبر إلى 12 ديسمبر 2015 برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ولي عهد أبوظبي، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة.

ويعتبر المهرجان بوابة لتراث الإمارات الغني من خلال ما يشمله من معارض وأجنحة وأحياء تراثية مختلفة، بما في ذلك الحي الاماراتي التراثي ومعارض الحرف اليدوية التقليدية والقرية التراثية وعروض الأبل.   ويستضيف المهرجان هذا العام المعرض الدولي للنخيل والتمور، إلى جانب استعراض المسيرة الحافلة بالإنجازات والدور التاريخي الذي لعبه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تأسيس دولة الإمارات.  

وتأتي رعاية “اتصالات” لهذا الحدث الوطني التراثي الذي يقام سنوياً، انطلاقاً من الدور الوطني الذي تتبناه المؤسسة، واهتمامها الكبير الذي توليه بدعم المناسبات الوطنية والاجتماعية التي تسلط الضوء على الموروث التراثي الإماراتي وتظهر مدى تنوعه، فضلاً عن الاحتفاء بروح الاتحاد بمناسبة اليوم الوطني للدولة.

وبالإضافة إلى ذلك، توفر “اتصالات” خيمة تتيح من خلالها لزوار المهرجان الحصول على عروضها المتنوعة بسهولة وراحة، بالإضافة الى عدد من الأنشطة الترفيهية العائلية.

وبهذه المناسبة قال جمال النعيمي مدير عام “اتصالات” منطقة أبوظبي: “تحرص اتصالات على المشاركة وتقديم الدعم للمساهمة في إبراز هذا الحدث الوطني الكبير. وتأتي رعايتنا لمهرجان زايد التراثي تجسيداً لرؤية القيادة الحكيمة في ضرورة الحفاظ على الإرث العريق التي اشتهرت به دولة الإمارات منذ القدم، واحترام القيم الأساسية للشعب الإماراتي وتعزيز فهمها، فضلاً عن الاعتزاز بالعادات والتقاليد التي تركها الأسلاف. ومما يعزز من قيمة هذا المهرجان هو أنه يحظى أولاً برعاية واهتمام ومتابعة قيادتنا الرشيدة، ويتزامن ثانياً مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني الرابع والأربعين”.