دبي – مينا هيرالد: مواكبةً للطلب المتزايد على مجوهرات الذهب عيار 22 قيراطاً، تعتزم مجوهرات بيور جولد استثمار 150 مليون دولار أمريكي من خلال افتتاح 30 منفذاً جديداً من متاجر مجوهرات الذهب في دول مجلس التعاون الخليجي، إذ تقدم مجوهرات بيور جولد سياسة “التعهد الحقيقي بخفض الأسعار” طارحة الذهب في الأسواق بأقل الأسعار. يلمس العملاء في دول مجلس التعاون الخليجي شفافيةً في عرض أسعار الذهب المسجلة التي تعكس أسعار الذهب العالمية، علاوة على ضمان أقل تكلفة في الصناعة.

تُستكمَل خطة التوسع على مدار عامين. وخلال هذه المدة سيتم افتتاح  17متجراً جديداً من متاجر مجوهرات الذهب عيار 22 قيراطاً، ثلاثة في قطر وثلاثة في السعودية وخمسة في سلطنة عُمان وإثنان في الكويت.

صرح فيروز ميرشنت، مؤسس مجوهرات بيور جولد ورئيس مجلس إدارتها قائلاً: “نتوسع تلبيةً لاحتياجات عملائنا الأوفياء إذ سنتيح لهم فرصة التسوق في أماكن أكثر مع حرية الاختيار بين تشكيلة واسعة من المجوهرات عيار 22 قيراطاً، وفي عام 2016 أتوقع أن تتراوح أسعار الذهب بين 800 و1000 دولار أمريكي للأونصة، الأمر الذي سيدفع بالطلب إلى مستويات أعلى وسنكون قادرين على خدمة عدد أكبر من العملاء نظراً لما نفتتحه من متاجر جديدة، أسعار الذهب المسجلة وتكلفة الصناعة لدينا هي الأقل في السوق وفقاً لسياسة “التعهد الحقيقي بخفض الأسعار” التي توفر للعملاء شفافيةً وأموالاً وأحدث التصميمات”.

وفي الإمارات العربية المتحدة تعتزم مجوهرات بيور جولد افتتاح معارض جديدة –خمس معارض في أبوظبي وسبع معارض في دبي ومعرضان في الشارقة ومعرض في كلٍّ من رأس الخيمة والفجيرة وعجمان. أما في المملكة العربية السعودية، فمن المقرر افتتاح متاجر في الدمام والرياض وجدة.

وأردف ميرشنت قائلاً: “في دول مجلس التعاون الخليجي، يعتمد الطلب على المجوهرات عيار 22 قيراطاً على السكان الآسيويين. فقد جرت العادة أن يستثمر الآسيويون أموالهم في الذهب بوصفه ملاذاً آمناً لهم كما أنه ركن أساسي في شعائرهم الدينية وحفلات زفافهم”.