دبي – مينا هيرالد: في الحلقة الرابعة من سلسلة أفلام “Forward Thinkers” ، تتعاون جاكوار الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع المهندس المعماري اللبناني الفائز بالعديد من الجوائز، برنارد خوري، لتسليط الضوء على ممارسات التصميم الهيكلي.

ويتحدث برنارد، الذي يؤمن بشدة بالحلول المبتكرة للمشاكل، عن حلول خلّاقة يبتدعها المهندسون المعماريون عندما يواجهون تحديات محفزة للتفكير. كما يشرح خلال الحلقة كيف أن توسيع الحدود والآفاق لابتكار أجوبة خيالية قد أصبح خطوة طبيعية في عمل أي فنان، لإطلاق أفكار فريدة ومبتكرة.

وفي سياق إلقائه الضوء على المستوى الفني والتفاصيل التي يتم إدخالها في التصاميم المعمارية، يقول برنارد: “ما يتم غالباً تجاهله في عملية التصميم هو الأمور غير المرئية، وفي بعض الأحيان تكون هذه العناصر غير المرئية أكثر إثارة للاهتمام.”

وفي تشابه كبير مع مفهوم علامة جاكوار التجارية، التي تواصل تقديم تصاميم هندسية متقنة ومذهلة، يتمتع برنارد بشغف كبير لتعزيز روح الحرفية الفنية وازدهارها. وفي إطار الاحتفاء بالإرث العريق لهذه الحرفة الفنية المميزة، يعمل المهندس المعماري الشهير على حفظ وإعادة استخدام تقنيات وعمليات تصميم تقليدية من خلال عمله.

هذا وتم إطلاق سلسلة “Forward Thinkers” من جاكوار في وقت سابق من هذا العام، كجزء من منصة “The Art of Performance” التابعة للعلامة التجارية، للاحتفال بتوسيع خط إنتاج الشركة من السيارات في جميع أنحاء المنطقة، مع استمرارها بتحدي المفاهيم التقليدية للابتكار والأداء من خلال المحتوى الإبداعي لسياراتها. وبالتعاون مع مفكرين إبداعيين من دولة الإمارات العربية المتحدة، والكويت، ولبنان، والمملكة العربية السعودية، ، تشارك مبادرة “Forward Thinkers” قصصاً لأفراد مختلفين ومؤثرين، وتلقي الضوء على إنجازاتهم وتفانيهم في مجالات تخصصهم المتنوعة.

وستستضيف مدونة جاكوار الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنصات التواصل الاجتماعي التابعة لشركة جاكوار الأفلام الأخرى ضمن سلسلة ‘Forward Thinkers’، التي ستسلّط الضوء على كافة الشخصيات المؤثرة في المنطقة، ومن بينهم المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة لومار لؤي نسيم من السعودية، ورائد الأعمال الإماراتي أنس بوخش، والشخصية البارزة على مواقع التواصل الاجتماعي حمد قلم.