دبي – مينا هيرالد: حصد بنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في المنطقة، ثلاثة من جوائز مجلة “جلوبال فاينانس” للبنوك الرقمية، مؤخراً. حيث نال البنك جائزة “أفضل بنك للخدمات الرقمية للأفراد في الشرق الأوسط وأفريقيا” (المعروفة سابقاً باسم جوائز “أفضل بنك لخدمات الأفراد عبر الإنترنت”) في الإمارات، وجائزة “أفضل تطبيق مصرفي على الأجهزة المتحركة” في الشرق الأوسط وإفريقيا، للعام الثاني على التوالي، بالإضافة إلى حصوله على لقب “أفضل خدمات مصرفية عبر الأجهزة المتحركة” في الشرق الأوسط وأفريقيا، تقديراً لدور البنك الريادي في مجال الابتكار في عالم الخدمات المصرفية الرقمية.

وحقّق البنك تطوراً مؤثراً من خلال تقديمه، لأول مرة في سوق المنطقة، سلسلة من الخدمات المصرفية الرقمية، تأتي كجزء من التزامه الراسخ والمستمر بتوفير حلول مصرفية مبتكرة تناسب احتياجات العملاء وأساليبهم في الحياة، فقد كان بنك الإمارات دبي الوطني الأول في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا الذي يطرح خدمة “إيداع الشيكات عبر الأجهزة المتحركة” لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة والخدمات المصرفية المميزة، بالإضافة إلى خدمة الانتظار في الصفوف، وذلك بتقديمهما من خلال تطبيق الخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة. كما نالت عروض البنك من الخدمات الذاتية للجيل التالي مثل خدمة “التحويل المباشر” (DirectRemit) وخدمة تحويل الأموال (mePay)، وخدمة “شيك آند سيف” على استحسان كبير من قبل العملاء.

وتعليقاً على الفوز بهذه الجوائز، قال عبدالله قاسم، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: “إننا نشعر بالاعتزاز لحصولنا على عدة جوائز من ’جلوبال فاينانس‘ تقديراً لما نقوم به من جهود ريادية في تطوير القنوات الرقمية واعتمادها في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في الدولة. لقد استثمر بنك الإمارات دبي الوطني بذكاء في الابتكار التقني لتعزيز تجربة العملاء، ويمكننا القول بكل فخر بأننا وضعنا نموذجاً في الخدمات المصرفية للأفراد، يسير على قدم المساواة مع بعض أكثر البنوك تقدماً على مستوى العالم، سواء من حيث الابتكار أو من ناحية تطوير الأعمال”.

وتعتبر جوائز مجلة “جلوبال فاينانس” لأفضل بنك رقمي، ذات مصداقية غبر قابلة للجدل حول تقييم البنوك الرقمية الرائدة في العالم. وفي عامها السادس عشر هذا العام، تُعدّ هذه الجوائز التكريم الأكثر تقديراً في هذا القطاع، وذلك لكونها معياراً موثوقاً للتميّز في المجتمع المالي العالمي. ويتم اختيار الفائزين من بين المشاركين وفقاَ لتقييم لجنة من المحكمين على مستوى عالمي في “إنفوسيس”، وهي شركة عالمية رائدة في مجال الاستشارات والتقنية والتعهيد.

ومن جانبه، قال أحمد المرزوقي، مدير عام الخدمات المصرفية للأفراد في بنك الإمارات دبي الوطني: “يعتبر بنك الإمارات دبي الوطني بنكاً رائداً في مجال الخدمات المصرفية للأفراد، فقد أدى تركيزنا على الابتكار التقني وتبنينا له إلى إيجاد منتجات رقمية تختص بالخدمة الذاتية، مما أنتج نموذجاً جديداً في أسلوب تقديم الخدمات المصرفية إلى العملاء. ونتيجة لميزتنا في التحول الرقمي متعدد القنوات، فإن أكثر من 80% من التحويلات المالية والطلبات تتم اليوم عبر قنواتنا الرقمية، وماتزال هذه النسبة في تزايد مستمر. ويُشكل عملاء الخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة والإنترنت 40% من قاعدة عملاء البنك، وهو رقم مهيأ للارتفاع في ظل استمرارنا بالابتكار لتقديم تجربة مصرفية غنية لعملائنا”.

ويعدّ بنك الإمارات دبي الوطني البنك الوحيد في الدولة الذي يقدم إمكانية الدفع الإلكتروني عبر جميع القنوات التابعة للبنك، ويشمل ذلك أكثر من 25 مزوّد للخدمات الرئيسية كالاتصالات، والمرافق، والنقل، وعروض البطاقات، وقطاعات التعليم وغيرها. ومع قنوات بنك الإمارات دبي الوطني للخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة والإنترنت، يمكن للعملاء إجراء أكثر من 100 نوع من المعاملات تشمل طلب منتجات وخدمات جديدة. ويستخدم ثلث قاعدة عملاء البنك الخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة والانترنت بشكل منتظم. وبالإضافة إلى ذلك، يستفيد واحد من كل اثنين، من العملاء المستخدمين للخدمات المصرفية عبر الإنترنت، من منصة الخدمات المصرفية المتفوقة عبر الأجهزة المتحركة.

وتتصدّر منصة الخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة في البنك المرتبة الأولى بين تطبيقات الخدمات المالية في دولة الإمارات، بمعدّل رضا للعملاء يبلغ 4.5/5 نجوم وبما يزيد على 600,000 تحميل. وتتوفر تطبيقات الخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة للبنك لجميع أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة الرئيسية مثل، “IOS” و”أندرويد” و”ويندوز8″ و”بلاك بيري”، ولكلّ من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وتتوافق الخدمات المصرفية عبر الإنترنت التي يقدمها البنك مع أحدث متصفحات الإنترنت، وهي مدعومة بأعلى مستويات الأداء.