أبوظبي – مينا هيرالد: احتفلت ’رويال جت‘، شركة الطيران الخاص الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، و’سي إف إم إنترناشيونال‘، الشركة العالمية الرائدة في تزويد محركات الطائرات، بإنجاز متميز وخاص تمثّل في تحليق أسطول طائراتها من طراز ’بوينغ بزنس جت‘ المزودة بمحركات CFM56-7B لمدة 150 ألف ساعة طيران.

وحصلت ’رويال جت‘ على أول طائراتها المزودة بمحركات ’سي إف إم‘ في عام 2003؛ وتعتبر اليوم أكبر الشركات العالمية المشغلة لطائرات ’بوينغ بزنس جت‘ مع أسطول مكون من 12 طائرة، سبع طائرات من طراز بوينغ بزنس جت (تعمل ست منها حالياً، فيما يتوقع تشغيل الطائرة السابعة في الربع الثالث من عام 2016)، وطائرتين بومباردييه جلوبال 5000، وطائرتين بومباردييه ليرجت، وطائرة جلف ستريم جي 300.  وتحافظ ’رويال جت‘ على معدلات استخدام عالية لطائراتها المخصصة بكبار الشخصيات، لتسجل أكثر من 1200 ساعة طيران سنوياً مع أسطولها المعزز بمحركات ’سي إف إم‘.

وقال باتريك جوردن، الرئيس والمدير التنفيذي بالإنابة في شركة ’رويال جت‘: “ترتبط ’رويال جت‘ بعلاقة متميزة مع CFM التي يتيح محركها من طراز CFM56-7B موثوقية رائدة في القطاع إلى جانب استهلاكها أقل قدر ممكن من الوقود وتخفيض ما يصل إلى 2% من حرق الوقود وانبعاثات الكربون. وأكد أن رويال جت تولي أهمية كبرى لمعايير الموثوقية وسلامة عملائنا فضلاً عن تقديم خدمات فائقة الجودة. ونحن نعمل مع أفضل الموردين في هذا المجال”.

بدوره قال جان بول إيبانجا، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة ’سي إف إم إنترناشيونال‘: “يشرفني التواجد هنا اليوم للاحتفال بهذا الإنجاز المهم مع ’رويال جت‘. نجحنا سوياً بتطوير شراكة متميزة بين الطرفين على مدى السنوات الـ 12 السابقة، ونحن مسرورون بنجاحهم المستمر في مجال الرحلات الجوية المخصصة لكبار الشخصيات. لقد أنجز الفريق عملاً استثنائياً في الحفاظ على المستوى الرفيع للأسطول، ويعد ذلك بمثابة دليل واضح على تركيزهم على الالتزام بمعايير خدمات ’رويال جت‘ من حيث السلامة والموثوقية للعملاء. ونحن فخورون بكوننا جزءاً من هذا الفريق”.

وتعتبر ’سي إف إم‘ المزود المعتمد الوحيد لكافة محركات الطائرات من طراز ’بوينغ 737‘ منذ عام 1981، بما في ذلك طائرات ’بوينغ بزنس جت‘. وبشكل عام، حققت أساطيل الطائرات المزودة بمحركات CFM56-7B من طراز ’بوينغ 737-600/-700/-800/-900/-900 إي آر/- ’بوينغ بزنس جت‘، 262 مليون ساعة طيران مع نحو 300 شركة تشغيل حول العالم. وحافظ المحرك على معدل اعتمادية بنسبة 99.98 بالمئة، ويتمتع بواحد من أفضل الأوقات المسجلة في القطاع.