دبي – مينا هيرالد: وقعت كل من “جنرال إلكتريك”، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (GE)، وشركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك” مذكرة تفاهم استراتيجية لإستكشاف سبل التعاون المشترك لتطوير تقنيات مبتكرة لمساعي الحفاظ على موارد الطاقة في منشآت “اينوك”، وتعزيز الأداء ومستويات الكفاءة ضمن محفظة حلول الوقود والزيوت التي توفرها. وتم الإعلان عن هذه الاتفاقية في”منتدى سيسكو العالمي لإنترنت الأشياء” الذي أقيم في دبي، وهو الحدث الذي حظي بدعم “جنرال إلكتريك” كراعٍ رئيسي.

ومن خلال التركيز على تحقيق قيمة مضافة لوحدات أعمال التسويق لدى “اينوك”، بما في ذلك وقود الطائرات والزيوت وغاز البترول المسال وغيرها، يعتمد هذا التعاون التقني على الإمكانات الكبيرة التي توفرها حلول الإنترنت الصناعي من “جنرال إلكتريك” للوصول إلى مستويات جديدة من الإنتاجية وتعزيز الكفاءة التشغيلية. وعبر مكاملة الآليات الثقيلة مع البيانات الضخمة وأدوات التحليل المتطورة، يساهم الإنترنت الصناعي في إحداث نقلة نوعية تعزز نمو الأعمال، ويتيح لشركاء “جنرال إلكتريك” البقاء على اتصال والحصول على معلومات قيّمة يكون لها دور هام في تحسين نظم إدارة الأصول.

وفي تعليقه على أهمية مذكرة التفاهم الموقعة، قال نبيل حبايب، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: “تعتبر ’اينوك‘ الشريك المفضل لقطاع الطاقة في دبي وتمضي قدماً في توسيع نطاق حضورها العالمي ضمن كافة مستويات سلسلة القيمة في القطاع. ونتطلع من خلال مذكرة التفاهم إلى تعزيز تعاوننا مع ’اينوك‘ للترويج للابتكارات المحلية التي تعزز كفاءة وإنتاجية أصولها. وكلنا ثقة بأن هذا التعاون سيساعدنا على تطوير حلول متكاملة تناسب الاحتياجات المحددة لـ’اينوك‘ من خلال مبادات تبادل المعارف والخبرات”.

ومن جانبه قال زيد القفيدي، المدير التنفيذي للتسويق في “اينوك”: “انطلاقاً من مكانتنا الرائدة كمزود رئيسي للطاقة، فإننا ملتزمون بإعتماد أفضل المهارات والموارد لتعزيز مستوى الخدمات والحلول التي نقدمها، بما يتماشى مع الأهداف والتطلعات التنموية الطموحة لقيادتنا الرشيدة. وتركز مذكرة التفاهم على اثنين من أهم الأولويات الاستراتيجية، منها الحفاظ على موارد الطاقة دعماً لاستراتيجية التنمية المستدامة في دبي، بالتزامن مع الترويج لقيم الابتكار، مستنيرين بالرؤى الحكيمة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وفي هذا العام الذي تمت تسميته عاماً للابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، تأتي مذكرة التفاهم الموقعة مع ’جنرال إلكتريك‘ لتتيح لنا الفرصة لتعزيز إمكاناتنا البحثية وتطوير حلول تقنية مبتكرة تضفي قيمة كبيرة على عملياتنا”.

وتعتبر “جنرال إلكتريك” شريكاً على المدى الطويل لشركة بترول الإمارات الوطنية “اينوك”، حيث قامت بتزويدها بتوربينات متطورة لاستخدامها في منشآت التكرير. وبدورها تعد “اينوك”، المملوكة بالكامل لحكومة دبي، من الركائز الرئيسية لخطط تنويع الموارد الاقتصادية والتنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولديها العديد من الشركات التابعة والمشاريع المشتركة العالمية، وتغطي محفظة أعمالها مجالات متنوعة تشمل التنقيب والاستخراج والتكرير، وتجارة النفط، والتخزين والإمداد وغاز البترول المسال وتسويق وقود الطائرات ومزج وتسويق الزيوت، وتدير عملياتها الرئيسية في الشرق الأوسط وآسيا وأووربا وأفريقيا.

وكانت “جنرال إلكتريك” قد أعلنت مؤخراً عن تعاونات جديدة وإطلاق مراكز تقنية لدعم عملية التحول الرقمي في القطاع الصناعي. وبالاعتماد على منصة “بريديكس Predix” السحابية الأولى من نوعها والمصممة حصرياً للأغراض الصناعية، تقدم حلول الإنترنت الصناعي التي طورتها “جنرال إلكتريك” إضافة إلى البرمجيات الحديثة إمكانية تحقيق نمو بنسبة 20 بالمئة في أداء العملاء. كما يمكن لهذه الحلول تحقيق قيمة اقتصادية تصل إلى 465 مليار دولار أمريكي ضمن القطاع الصناعي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وباكستان سنوياً بحلول عام 2025.