دبي – مينا هيرالد: أطلق بنك “باركليز” اليوم وحدته الموسعة للأعمال المصرفية الدولية، والتي توفر للعملاء محفظة متكاملة من الحلول المصرفية الخارجية (أوفشور). وستتم عمليات الوحدة انطلاقاً من “مركز دبي المالي العالمي، وستكون خاضعة لـ “سلطة دبي للخدمات المالية”.

وفي معرض تعليقه على هذه الخطوة، قال آندرو مورتيمر، المدير التنفيذي لأعمال باركليز في دولة الإمارات العربية المتحدة: “قمنا بتوسيع وحدة أعمالنا المصرفية الدولية لتزويد عملائنا بحلول شاملة تلبي متطلباتهم المالية الخارجية (أوفشور). وترسخ هذه الخطوة انتشارنا القوي في المنطقة، فيما نواصل تعزيز مكامن القوة الأساسية التي تميز ’باركليز‘، وهي إدارة الثروات والاستثمار والخدمات المصرفية للشركات بالإضافة إلى المصرف الاستثماري”.

ومع تطوير وحدة الأعمال المصرفية الدولية، سيتولى فريق متخصص من “باركليز” في المملكة المتحدة توفير الدعم لعملاء البنك على مدار الساعة. كما سيقوم فريق من مديري علاقات العملاء ومستشاري الاستثمار والخبراء العقاريين بتقديم حلول أوفشور مصرفية موثوقة ومبتكرة انطلاقاً من “مركز دبي المالي العالمي”. وسيتاح للعملاء فرصة الوصول إلى حسابات متعددة العملات يمكن إدارتها بأي وقت ومكان في العالم عبر قنوات مصرفية رقمية عالمية الطراز، والحصول على استشارات استثمارية عالمية المستوى على مدار الساعة، وإجراء تعاملات دولية بلا رسوم، والاستفادة من أسعار صرف تفضيلية.

علاوةً على ذلك، ستتيح وحدة الأعمال الموسعة للعملاء أصحاب الثروات إمكانية اختيار الجامعات البريطانية المناسبة، وشراء العقارات في المملكة المتحدة، والحصول على حسابات متعددة العملات يمكن إدارتها بأي وقت ومكان في العالم.