جدة – مينا هيرالد: تسلّط شركة “جنرال إلكتريك لإدارة الطاقة”، المدرجة في “بورصة نيويورك” بالرمز (GE)، الضوء على محفظة حلولها المبتكرة للشبكات الكهربائيّة الذكية وعالية المرونة خلال فعاليات “المؤتمر السعودي للشبكات الكهربائيّة الذكية 2015” الذي يقام بين 7 – 9 ديسمبر برعاية كريمة من معالي وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين.

وتستعرض “جنرال إلكتريك” خلال المؤتمر كفاءاتها المتقدمة في قطاع الشبكات الكهربائية الذكية عبر تقديم مجموعة متكاملة من الحلول التي تحقق أفضل النتائج للعملاء. وتشمل هذه الحلول تكنولوجيا الشبكات الذكية التي تساعد عملاء “جنرال إلكتريك” في السعودية على تحسين أداء أصولهم وتعزيز كفاءة وموثوقية شبكاتهم الخاصة.

وبهذه المناسبة قال هشام البهكلي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك” في السعودية والبحرين: “نشهد اليوم استخدام نموذج تفاعلي مفتوح ومترابط لتوفير الطاقة بخلاف النموذج السابق الذي كان سلبياً وأحادي الاتجاه؛ وقد برزت هذه النقلة النوعية بفضل التحسينات بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وبوصفها شركة صناعية رقمية، تقود ’جنرال إلكتريك‘ مسيرة تطوّر الحلول الرقمية وإنشاء الشبكات الكهربائية الذكية التي تتمتع بإمكانات نمو هائلة في المملكة العربية السعودية”.

وأضاف: “ترسي الشبكات الذكية معايير جديدة لتعزيز كفاءة قطاع الطاقة بما يعود بالنفع على الجميع. وبالاعتماد على مجموعة واسعة من الإمكانات المعززة، تسهم وحدة “حلول الشبكات الكهربائية” لدى ’جنرال إلكتريك‘ في تزويد المملكة بتكنولوجيا مبتكرة تقلّص تكاليف الاستثمار بنسبة 20% نتيجة حلول الإدارة الذكية والتنبؤية. وقد أصبحت الشبكات الذكية اليوم حجر الأساس لنموذج الطاقة الجديد الذي تدعمه ’جنرال إلكتريك‘”.

علاوةً على ذلك، تقدم “جنرال الكتريك” خلال المؤتمر حلولاً مخصصة لرصد وتحليل وتحسين أداء شبكات التوزيع الكهربائيّة والتي تم استخدام بعضها فعلياً من قبل العملاء في المنطقة ولاسيما المملكة العربية السعودية. فعلى سبيل المثال، تتيح ’أنظمة المتابعة الإلكترونية الحديثة في المساحات الواسعة‘ WAMS للعملاء رصد وكشف تذبذبات التيار الكهربائي في شبكاتهم بشكل فوري لتلافي أي مخاطر محتملة؛ فيما تساعد ’نظم إدارة البيانات المتكاملة‘ iDMS المستخدمة فعلياً في المملكة على تحسين إدارة الشبكة بشكل فوري وخفض فاقد الطاقة، فضلاً عن دمج موارد الطاقة للمباني الذكية وتعزيز ربط المصادر المتجددة.

وتشتمل تقنيات الشبكات الذكية التي تقدمها “جنرال إلكتريك” عروضاً تجريبية لحلول إدارة الأصول الشاملة التي تتيح تجميع وتخزين جميع البيانات المتعلقة بالأصول بهدف رصد حالة المعدات وصيانتها واستبدالها، وضمان المراقبة اللازمة للنفقات التشغيليّة.

ويضم وفد “جنرال إلكتريك” المشارك في المؤتمر بريان فيرهاوف، المدير التنفيذي لخطوط المنتجات وإدارة الأصول، والذي سيتحدث حول موضوع “إدارة دورة حياة الشبكات الكهربائيّة المعقدة” (يوم 8 ديسمبر عند الساعة 11:30 صباحاً)؛ وأيضاً سيمون ريتشاردز، مدير تسويق المنتجات، والذي سيناقش موضوع “الجيل الجديد من المحطات الذكية” (يوم 8 ديسمبر عند الساعة 1:00 ظهراً).

وتوفر وحدة “حلول الشبكات الكهربائية” محفظة متطوّرة من تقنيات الشبكات الذكية في المنطقة بما يشمل “مركز الشبكات الذكيّة” بدبي الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة والذي يرتبط مع مراكز التميز للشبكات الذكية في فرنسا والولايات المتحدة بهدف إجراء اختبارات التكامل والقبول لكافة تطبيقات الشبكات الذكية التي يتم نشرها في منطقة الشرق الأوسط. كما يقدّم المركز التدريب لعملاء “جنرال إلكتريك” حول الشبكات المتماثلة المؤمنّة والتكوينات والنظم التي يديرونها في مواقعهم الخاصة. ونجحت “جنرال إلكتريك” بتطبيق شبكات ذكية تمزج بين عدة مصادر مختلفة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمصادر التقليدية في منطقة الخليج العربي؛ وقامت الشركة بنشر نظم iDMS في الكويت والبحرين، إضافة إلى إطلاق مركز لإدارة توزيع الأصول في قطر، كما تعمل حالياً على تطبيق أنظمة WAMS في البحرين.

ومن خلال حضورها في المملكة العربية السعودية على مدى أكثر من ثمانين عاماً، تحظى “جنرال إلكتريك” بقوة عاملة في المملكة هي الأكبر لها في منطقة الشرق الأوسط عبر 2000 موظف يعملون في 3 مكاتب و7 منشآت ضمن قطاعات الرعاية الصحية، والنقل، والطاقة، والنفط والغاز، والمياه، والطيران. وتركز الشركة على الانتقال للحقبة الصناعية التالية من خلال ابتكار حلول تقنية تضفي قيمة اجتماعية واقتصادية على المملكة ومواطنيها.