دبي – مينا هيرالد: اعلنت كريستال لاغونز كوربوريشن صاحبة براءة اختراع تكنولوجيا البحيرات البلورية العملاقة عن اضافة مشروع ثان لها في قائمة موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية ضمن قائمة انجازاتها العالمية حيث اصبحت بحيرة شرم الشيخ الاصطناعية التي نفذتها الشركة في مصر على مساحة 12.5 هكتار، أضخم بحيرة في العالم رسميا.

وهذا المشروع يحطم الرقم القياسي السابق الذي كانت تحمله الشركة نفسها منذ عام 2007 ممثلا في بحيرة سان الفونسو ديل مار في تشيلي التي تبلغ مساحتها ثمانية هكتارات.

وتقع البحيرة التي تبلغ تكلفتها 5.5 مليون دولار ضمن منتجع البحر الاحمر الشهير في الواجهة الصحراوية، وهي حجر الزاوية في مشروع   سيتي ستارز شرم الشيخ السياحي الذي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار الذي تطوره عائلة الشربتلي في مصر.

ويضم المشروع متعدد الاستخدامات الممتد على مساحة 750 هكتارا 12 بحيرة عند الانجاز، تستخدم 100 هكتار من المياه المالحة مصدرها المياه الجوفية. وسوف تكون البحيرات نقطة جذب سياحية رئيسية للزوار والمقيمين الذين يشغلون 30,000 وحدة سكنية مقررة الى جانب عدد من الفنادق وملاعب الغولف ومراسي اليخوت والمتاحف ومراكز التسوق.

وقال كارلوس سالاس، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في كريستال لاغونز:”ما هو فريد حول هذا المشروع ليس فقط وجود البحيرة في الصحراء وإنما ايضا استخدام التقنية الموجودة لدينا لسحب المياه التي لا يتم استخدامها، وجعلها مشروعا مستداما ضمن المشهد الصحراوي القاحل تقليديا الامر الذي يضيف قيمة عقارية ملموسة للمشروع الذي يتم تطويره”.

واضاف قائلا:”هذا هو أول مشروع متعدد الاستخدامات لنا في العالم الذي يتم فيه استغلال التكنولوجيا للأغراض الترفيهية وكذلك لتحلية المياه، وبالتالي توفير مياه نظيفة وعذبة للمجتمع ككل الممتد على مساحة 750 هكتار”.

وتنفذ كريستال لاغونز حاليا أربعة مشروعات في مصر، بما في ذلك بحيرة سيتي ستارز شرم الشيخ، مشروعها الريادي في المنطقة.

وبناء على النجاح الذي لاقته الأول في الشرق الأوسط – ومصر – ، تعمل الشركة أيضا على تطوير بحيرة ثانية في شرم الشيخ، وهي بحيرة رداميس بمساحة 2.7 هكتار والتي ستكون المحور الفيروزي المتألق في مشروع متعدد الاستخدامات مكون من ثلاث فنادق بطاقة 2500 غرفة.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت كريستال لاغونز عن مبادرتين جديدتين في مصر وهما بحيرة البجع الساحل الشمالي وبحيرة بورتو، وكلاهما تقعان على ساحل البحر المتوسط شمال البلاد، بالقرب من الإسكندرية.

ومشروع بحيرة البجع الساحل الشمالي الراقي الذي يستهدف المستثمرين في منزل ثان، هو قيد التطوير حاليا بكلفة 200 مليون دولار من قبل شركة حسن علام العقارية، التي تعد إحدى شركات التطوير العقارية الفاخرة الرائدة في مصر.

وسيضم المشروع ثلاث بحيرات تغطي أكثر من 6.1 هكتار حيث ستكون سمة أساسية من سمات المشروع الطبيعية، والذي سوف يشمل أيضا على الفلل السكنية الراقية والفلل المزدوجة، والشاليهات وفندق بوتيك.

المشروع الرابع في المحفظة المصرية لكريستال لاغونز هو مشروع بورتو جولف مارينا مختلط الاستخدام الذي تنفذه مجموعة بورتو بكلفة 345 مليون دولار على مساحة 150 هكتارا.   

يضم المشروع بحيرة بلورية على مساحة 2.4 هكتار تتكامل مع مجموعة مثيرة من المطاعم و19 مبنى سكنيا مع ما مجموعه 2126 شقة تحت راية بورتو لاغونز. كما يتم تطوير ملعب غولف من 18 حفرة، صممه مهندس ملاعب الغولف الامريكي ريموند هيرن الحائز على عدة جوائز.

ولكريستال لاغونز حاليا محفظة نشطة تزيد على 40 مشروعا في الشرق الاوسط وشمال افريقيا  في مواقع رئيسية تشمل الاردن والسعودية والامارات العربية المتحدة وسلطنة عمان مع اجمالي يبلغ 300 مشروع عالميا في 60 دولة.

وقال سالاس: “تمثل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فرصة كبيرة لكريستال لاغونز في الوقت الذي لا يزال الاستثمار في البنية التحتية للسياحة ينمو بقوة، كما أن مشاريعنا تساعد في زيادة التعريف والاهتمام بالمراكز الرئيسية في المنطقة وتواجدنا المهم في مصر يعكس مدى قيمة وأهمية البحيرات في الترويج للوجهات السياحية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط”.