دبي – مينا هيرالد: أعلنت مِراس، الشركة القابضة التي تتخذ من دبي مقراً لها، اليوم عن تأسيس شركة “مِراس للفنادق والمنتجعات” والتي  من شأنها إطلاق علامات تجارية لفنادق جديدة وتشغيلها وإدارتها.

وسوف تزاول الشركة الجديدة نشاطها تحت قطاع الضيافة التابع لمجموعة مِراس القابضة والذي تأسس بهدف الإشراف على محفظة الشركة في قطاع الضيافة والمساهمة في تحقيق الرؤية الاستراتيجية لمِراس بشأن دعم رؤية دبي السياحية التي تهدف إلى جذب 20 مليون سائح إلى الإمارة بحلول العام 2020.

وسوف تتكامل عمليات الشركة مع أنشطة الشركات والوجهات التي طورتها شركة مِراس، كما ستعمل على إدارة الفنادق التابعة لمطورين أو مالكين آخرين ممن يبحثون عن شريك يمتلك قدرة عالية على الابتكار في قطاع الضيافة.

وقال سعادة عبدالله الحباي، رئيس مجموعة مِراس: “تلتزم مِراس برصد واستكشاف الفرص الفريدة التي تساهم في تحقيق رؤية الإمارات 2021 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لترسيخ مكانة الإمارات بين أفضل دول العالم. ونهدف من خلال تأسيس شركة مِراس للفنادق والمنتجعات إلى الاستفادة من محفظة مشاريعنا الرائدة والتوجهات الإيجابية المتوقعة للقطاع السياحي لإرساء معايير جديدة في قطاع الضيافة”.

وبهدف تلبية الطلب المتزايد على خلفية التدفق المتوقع للسياح، سوف تحتاج دبي إلى توفير 140 إلى 160 ألف غرفة فندقية بحلول العام 2020. حيث يشير تقرير نشرته مؤخراً دائرة السياحة والتسويق التجاري للنصف الأول من العام، إلى أنه حتى شهر يونيو 2015، بلغ عدد المنشآت الفندقية 667 وإجمالي عدد الغرف الفندقية 94936 – بزيادة قدرها 5% و7% على التوالي مقارنة بنفس الفترة من عام 2014. وأفاد التقرير بأن عدد السياح الدوليين الذين زاروا دبي في النصف الأول العام الحالي بلغ 7.2 مليون سائح.

وتزاول مِراس نشاطها انطلاقاً من رؤية تهدف إلى إنشاء محفظة قوية من المنتجات. وقد ساهمت مشاريع مِراس في إثراء الأفق العمراني لإمارة دبي من خلال توفير مفاهيم شاملة وفريدة تجمع بين مرافق السكن والعمل والترفيه في آن معاً. وتحرص الشركة على أن يتميز كل واحد من مشاريعها بموقع استراتيجي وتصميم معماري لافت بما يجعله خياراً مفضلاً للشركاء ومحط إعجاب وإقبال كبيرين من السكان والسياح على حد سواء.