دبي – مينا هيرالد: توقع معهد الرشاقة العالمي (جلوبال وليناس انستيتيوت) بأن قطاع السبا بدولة الإمارات سيحقق إيرادات تصل إلى 5.5 مليار درهم نهاية العام الجاري، يرتفع إلى 8.3 مليار درهم بحلول عام 2017، وليكون بذلك أحد أبرز القطاعات السياحية ذات القيمة العالمية على صعيد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وثاني أسرع سوق في العالم بعد شبه الصحارى الأفريقية في مجال السبا.

وأظهرت أحدث توقعات معهد الرشاقة العالمي، ’ذي جلوبال سبا أند ولياس ايكونومي مونيتور‘، بأن دولة الإمارات ستتبوأ المركز الأول في المنطقة على صعيد النمو في قطاع السبا عام 2017، وبوقع 17.9%، أي اكثر من الضعف في حجم الأعمال الحالية منذ عام 2012.

ولتعزيز هذا القطاع الحيوي سريع النمو، يشهد معرض سوق السفر العربي 2016 إطلاق جناح للرشاقة والسبا، مخصص حصرياً لـ 25 عارضاً يمثلون بعض أبرز مقاصد الضيافة الأكثر تميزاً في مجال الصحة والرشاقة.

وتقول ناديج نوبلي-سيجرز، مديرة معرض سوق السفر العربي الذي يقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة ما بين 25 و28 أبريل العام المقبل، “توصلنا خلال الأبحاث التي نقوم بإجرائها عن جميع الأسواق بأن سياحة الرشاقة قطاع ذو شعبية واسعة للغاية، مع توقعات بتحقيقه نمو سنوي يتجاوز 9% خلال العامين المقبلين، أي أكثر من قطاع السياحة العالمي الإجمالي بنسبة ملفتة للغاية تبلغ 50%.

وتضيف، “دفعنا هذا الأمر إلى تنظيم مساحة مخصصة تتضمن جلسات نقاشية تتمحور حول قطاع السبا حصرياً. وسيعمل جناح الرشاقة والسبا في معرض سوق السفر العربي جنباً إلى جنب مع سبافايندر وليناس 365، المصدر الرائد للمستهلكين لسفر الرشاقة وأكبر شركة للتسويق والحوافر في قطاع الرشاقة، لتوفير منصة حصرية ومريحة للموردين للقاء بمشترين جددد محتملين وإبرام الأعمال.”

ومن جانبه يقول جون بيفان، مدير العمليات في سبافايندر ولينس 365، “الأماكن التي تتيح تجارب رشاقة مبتكرة حقاً ستكون هي الناجحة مستقبلاً، حيث تتمتع بإمكانيات لتكون أكثر تنافسية وربحية في تقديم المنتجات والحلول التي يتطلع إليها العملاء.”

ويضيف، “وفقاً لتقرير الشركة لواقع المسافرين من أجل الرشاقة للعام الجاري، توقع 9 من أصل 10 من وكلاء السفريات نمو المسافرين من أجل الرشاقة هذا العام.”

وتظهر بيانات معهد الرشاقة العالمي بأن سياحة الرشاقة تستحوذ 6% من إجمالي الرحلات المحلية والدولية و14% من إجمالي الانفاق السياحي محلياً ودولياً.

وتضيف نوبلي-سيجرز، “يمثل انفاق السياح من أجل الرشاقة أكثر من معدل انفاق المسافرين الدوليين بنسبة 130%، الأمر الذي يتيح فرصة مهمة لقطاع الضيافة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لاستهداف هذه الشريحة السوقية المهمة ذات الانفاق العالي من خلال تقديم مجموعة واسعة من التجارب والمرافق والمنتجات لتعزيز حصتها السوقية.”

هذا، وسيستضيف جناح الرشاقة والسبا في معرض سوق السفر العربي المصمم للمختصين في القطاع يومين من اللقاء المعدة سلفاً للقاء بأبرز المشترين من منطقة الشرق الأوسط إضافة إلى لقاء 25 من موردي الرشاقة الدوليين.

وسينضم إلى جانب فندق كارزباد بلازا سبا أند وليناس الذي يشارك على الدوام في معرض سوق السفر العربي مجموعة من أبرز العارضين مثل جروب لوسين باريير، كازل بانايوتس تراديشنال فيليج، فيردورا ريزروت، سي سي أر هوتيلز أند سبا، سويس دايموند هوتيل، مجموعة فنادق ديفاني، أتش أل لي ميرادور انترناشيونال، مجموعة شينوت، فيلا برافيت آيلاند المالديف، لايفكلاس هوتيلز أند سبا، سيانيج وليبينج ريزروت، وليفي ريزورت أند سبا لاجو دي جاردا.

وستقام  جلسة الرشاقة النقاشية في مسرح العرض يوم الأربعاء الموافق 27 تحت شعار ’ضيافة الرفاهية- مفاهيم تنافسية لأصول الضيافة والترفيه‘. وستعمل هذه الجلسة التي يرأسها لازلو بكزكو، مدير عام المجموعة في ريزوريس للترفيه والأصول، على تحليل أهيمة تطوير استراتيجية مخصصة للرشاقة ذات صلة بمقاصد الجذب وخدمات الرفاهية التي تعتبر مطلباً حيوياً لتقديم تجربة ضيافة متكاملة وفريدة.

هذا، وتعتبر السبا والرشاقة أحد محاور معرض سوق السفر العربي 2016 الذي تحفل أجندته بالكثير من المواضيع، بما فيها التكنولوجيا، والسياحة الحلال، وسفر الأعمال، والسياحة المسؤولة، والتسوق، والطيران، والثقافة والتراث، وسفر المغامرات.

ويتطلع سوق السفر العربي 2016 إلى تعزيز النجاح الذي حققته دورة المعرض هذا العام بعد الاعلان عن إضافة قاعة في مساحة العرض في خطوة تهدف من خلالها شركة ريد ترفيل اكزيبشنز إلى تحقيق أرقام قياسية جديدة هذا العام. ويذكر إن دورة هذا العام من المعرض شهدت زيارة بواقع 12% في عدد الزوار حيث تجاوز العدد الاجمالي 26 ألف زائر مقابل زيادة قدرها 5% في عدد العارضين الذي بلغ 2,873 شركة. وتم إبرام اتفاقيات تزيد على 2.5 مليار دولار خلال أيام المعرض الأربعة.