دبي – مينا هيرالد: أطلقت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في العالم العربي، قاعة دراسية ذكية بالتعاون مع شركة سيسكو CISCO، وذلك على هامش فعاليات المنتدى العالمي لإنترنت الأشياء. ويأتي إطلاق هذه القاعة الدراسية الذكية تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة نحو تحقيق مشروع التحول نحو المدينة الذكية وتطوير التعليم الذكي. كما تم توقيع إتفاقية تعاون مشترك بين الطرفين تهدف لتعزيز التعاون في مجال تطوير المنصات التعليمية الذكية عبر توظيف تكنولوجيا إنترنت الأشياء.

وتضم القاعة الذكية أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا إنترنت الأشياء من تجهيزات تعليمية متطورة التي تسمح لمنتسبي البرامج التعليمية بالمشاركة في كافة المحاضرات عن بعد، والاستفادة القصوى من الأجهزة الذكية والتقنيات الأكثر فعالية بما يعزز من توجهات التحول الذكي. كما تتميز بأنها مجهزة بتقنيات تسمح بالتحكم بنظم الإضاءة  لمحاكاة الإضاءة الطبيعية عن طريق أجهزة الاستشعار التي تعمل دون تدخل بشري. وقد تضمنت القاعة نباتات ذكية يمكن متابعتها وريها عن بعد من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

ونظمت الكلية زيارات ميدانية إلى مقرها للتعريف بالقاعة الدراسية الذكية، شهدت مشاركة كلٍ من سعادة أحمد جلفار، الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات، والسيد عيسى الزعابي، مدير إدارة الدعم المؤسسي في غرفة دبي، والسيد وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، والسيد ربيع دبوسي، مدير عام شركة سيسكو CISCO في الإمارات، بالإضافة إلى عدد من موظفي القطاعين العام والخاص.

وقال سعادة الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: “نسعى دوماً إلى التعاون مع كافة المؤسسات بهدف تحقيق عملية التحول الذكي في مختلف القطاعات، حيث تعمل الكلية مع الشركاء في القطاع الحكومي والخاص على دعم المبادرات التي تطلقها حكومتنا الرشيدة، ويعد إطلاق القاعة الدراسية الذكية بالتعاون مع سيسكو إسهاماً منا في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الهادفة لتطوير قطاع التعليم والتحول إلى التعليم الذكي حيث نسعى لتوظيف تكنولوجيا المعلومات في تطوير وتمكين الكوادر الوطنية وقادة المستقبل والتأسيس لبنية تحتية تكنولوجية تعليمية تكون علامة فارقة في تطوير العملية التعليمية في دبي والإمارات.”

ومن جانبه علق السيد ماثيو سميث، المدير الإقليمي لإدارة التسويق في شركة CISCO، قائلاً: “إن النمو المتسارع في القطاع التكنولوجي وإنترنت الأشياء، جعل عملية رقمنة التفكير شيئاً أساسياً يتوجب على قادة المستقبل، للتماشي مع تطورات العصر حتى تظل قادرة على المنافسة العالمية، لذلك نحن في شركة سيسكو CISCO فخورون لعقد تلك الشراكة مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية كونها الكلية البحثية الرائدة على مستوى المنطقة في مجال التعليم الأكاديمي الحديث”.

وأضاف: “تهدف هذه الشراكة إلى العمل على تطوير المنصة التعليمية الذكية لدى الكلية، بهدف التأسيس لبيئة أكاديمية ومعرفية حديثة، وتوظيف أحدث ما توصلت إليه تقنيات إنترنت الأشياء، الاستفادة من الخبرات العالمية.

يشار إلى أن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تلتزم بالعمل على تشجيع الإدارة الحكومية الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي من خلال تحسين المهارات القيادية في مجال صياغة السياسات العامة. وتعتمد الكلية نهجاً من أربعة محاور تشمل إعداد البحوث التطبيقية في مجال السياسة العامة والإدارة، وتقديم البرامج الأكاديمية وبرامج التعليم التنفيذي والمنتديات المعرفية المخصصة للباحثين وصناع القرار.