دبي – مينا هيرالد: أسئلة عديدة تبحث النساء دائما عن إجابات شافية لها خاصة فيما يتعلق بمظهرهن وزينتهن وشياكتهن، ولعل أسبوع دبي الدولي للمجوهرات هو المكان المناسب للرد على كل هذه التساؤلات خاصة مع مشاركة كبار الخبراء في التجميل والأزياء والصحة والمجوهرات في هذا الحدث المهم الأكبر من نوعه على المستوى الإقليمي، ومن بين هذه الأسئلة: أي قطع المجوهرات وأنواعها يمكنك ارتداؤها لتكون المرأة في كامل أناقتها قبل التوجه إلى أي مناسبة خلال فصل الشتاء؟ وهل تتطلعين دائمًا إلى التزيّن بقطع كبيرة وجريئة لتظهري بأحلى إطلالة؟ وكيف يمكنك اختيار الأحجار الكريمة المناسبة للون بشرتك وما يناسب وجهك؟ وهل يمكن للأحجار الكريمة التي ترتدينها أن يكون لها تأثير إيجابي على صحتك العامة؟

إن هذه ليست سوى مجموعة قليلة من الأسئلة التي يتم الإجابة عليها في سلسلة من ورش العمل التفاعلية التي يجري تنظيمها خلال أسبوع دبي الدولي للمجوهرات الممتد حتى يوم السبت الموافق 12 ديسمبر الجاري، ويشارك بها نخبة من كبار المستشارين في كل ما يهم المرأة، لتقديم نصائحهم وخبرتهم لها في عروض حية مباشرة على منصة العرض، يكشفون فيها عن أسرارهم في الكثير من الاتجاهات لتحقيق أقصى استفادة من المواصفات الخاصة التي تتحلى بها كل إمراة، وكيف يمكن للمجوهرات أن تؤثر بشكل إيجابي على مظهرها وعلى صحتها كذلك.

يقود كل ورشة من ورش العمل المتخصصة أحد الخبراء في مجال عمله وذلك بغرض التفاعل مع المتسوقات المحظوظات وإسداء النصح لهن حول كيفية الاستفادة من المجوهرات لإكمال بهاء وأناقة الملابس التي ترتديها كل امرأة، وكذلك لتعزيز نظام الجمال الذي يجب أن تتبعه كل منهن حتى يكون له تأثير إيجابي على صحتها وعافيتها.

لقاء جويل ماردينيان

تقوم جويل ماردينيان، الفنانة العالمية الكبيرة المتخصصة في فن وضع الماكياج والنجمة التلفزيونية الشهيرة، بتنظيم جلسة استقبال وتعارف خلال أسبوع دبي الدولي للمجوهرات (مساء يوم الخميس). وهذه الخبيرة المتخصصة في مجال التجميل من مواليد العاصمة اللبنانية بيروت، وتمتلك سلسلة من صالونات التجميل في المنطقة، وتستقطب لائحة طويلة من كبار العملاء تضم العديد من المشاهير من جميع أنحاء العالم، وستكون على استعداد للإجابة عن الأسئلة التي تطرحها الزائرات، وتقديم الاستشارات ذات الصلة بأمور الجمال خلال فترة المعرض.

وسيتمكن المدعوون من اكتشاف مجموعة من أسرار الجمال ونصائح التصميم، بدءًا من الألوان المناسبة للمكياج، وحتى الأحجار الكريمة التي يمكن التزين بها، وكيفية ترتيب تسريحتهن وانتقاء مجوهراتهن من الألماس واللؤلؤ.

نصائح المجوهرات من استشارية التصوير الشهيرة، وفاء توتنجي

تعد استشارية التصوير الشهيرة وفاء توتنجي، العقل المدبر والقوة المحركة لوكالة “أبليك ستايليست” Applique Stylist، وتقوم بتقديم الاستشارات للمتسوقات حول كيفية إبراز أفضل الميزات الخاصة بهن عند ارتداء الأحجار الكريمة وقطع المجوهرات الصحيحة. ومن بين أهم النصائح التي تقدمها وفاء، مراعاة لون البشرة، إذ أنه مع لون البشرة الأكثر شحوبًا، يُفضّل استخدام الفضة والمجوهرات التي تحقق الغرض المطلوب بشكل أفضل من وجهة نظرها في كثير من الأحيان. أما النساء أصحاب البشرة الداكنة أكثر، فإن المجوهرات الذهبية تناسبهن بشكل أفضل. وتركّز وفاء أيضًا على أسلوب حياة الشخص، وتحليل اللون وشكل الجسم والتسوق الشخصي والماكياج، وتقوم وفاء توتنجي بتقديم الاستشارات المناسبة والنصائح بشأن الصورة الصحيحة واختيار المجوهرات التي تناسب نمط كل امرأة وذلك لحضور الجلسات المقامة خلال الحدث.

مريم ياسين، متخصصة في العلاج الشمولي والخبيرة في شؤون الصحة

هل سبق وأن شعرت بالشغف لمعرفة المزيد عن الخصائص الحيوية التي تمتاز بها الحجارة والكريمة والكريستال؟ ولماذا يكون من المهم جدًا اختيار القطع المناسبة بالنسبة إليك؟ وما هي الآثار الإيجابية للشفاء عند ارتداء المجوهرات؟

تشتهر مريم ياسين بأنها عالمة متخصصة في العلاج الشمولي والشؤون المتعلقة بالصحة والعافية، وكانت قصة إعجابها الواضح بالأحجار الكريمة والمجوهرات الجميلة قد بدأت في سن مبكرة جدًا. ومنذ ذلك الحين، تدرس بعمق الخصائص الحيوية للشفاء باستخدام الحجارة وتأثيراتها الإيجابية على مرتديها، وقد تطور شغفها بالأحجار الكريمة والمجوهرات في فترات لاحقة لتطرح خطًا ثوريًا من المجوهرات التي يمكن جمعها وفق الطلب، وذلك تحت اسم “سيفن 213” 3seven21. ومن أهم النصائح التي تقدمها مريم: التركيز على دور الأحجار الكريمة ومدى تأثيرها على قدرة المرأة على تعزيز صحتها. وعلى سبيل المثال، يعتبر الجمشت واحدًا من الأحجار المهدئة مع طاقة الأشعة تحت الحمراء التي تساعد على النوم، أما للتغلب على الشعور بالإجهاد، فيستخدم حجر الكيانيت، المعروف عنه على نطاق واسع بأنه يساعد على تبديد الطاقة السلبية، كما يمكن الاستفادة من حجر السترين، فهو جيد تسريع عملية التعلم والإبداع. وستكون مريم موجودة خلال هذا الحدث لتأخذ الزوار في رحلة مثيرة ومبهرة إلى عالم الأحجار الكريمة، خاصة وأنه من المهم جدًا اختيار الحجر الذي يليق بكل أنثى.

تشمل قائمة ورش العمل الأخرى التعرف إلى فكرة رائعة تتمثل في تقنية قديمة تستخدم لتصميم وإنتاج المجوهرات من القوالب الشمعية، وهذا العرض الذي يحمل اسم “القوالب الشمعية للمجوهرات”، سيتم تقديمه بشكل يومي، وهو يوفر للمتسوقين فرصة متابعة حرفيي المجوهرات الحقيقيين أثناء عملهم، وذلك باستخدام تقنية يعود تاريخها إلى 4 آلاف عام لإنتاج نموذج الشمع الأولي بمشاركة خبراء من فرنسا، يتولون تقديم العروض الحية لهذا العمل الفني الذي يتم من خلاله تحويل الشمع إلى نماذج للمجوهرات، لتستخدم بعد ذلك لإنتاج وتصنيع المجوهرات الجميلة والرائعة.

وستُتاح الفرصة لعشاق فابرجيه أيضًا لرؤية عرض بيض فابرجيه الذي يحظى بشهرة كبيرة، ويتم عرض هذا البيض في جناح “إس ج إل” SGL كل يوم. ويقوم بتصميم بيض فابرجيه بيتر كارل فابرجيه من خلال شركته. وكان يتم تصنيع هذه القطع من ثمانينيات القرن التاسع عشر وحتى العقد الأول من القرن العشرين. وقد أهدى بعض القطع الشهيرة من البيض للقياصرة الروس بمن فيهم ألكسندر الثالث ونيكولاس الثاني ولعائلاتهم. وتم إبداع ما مجموعه خمسين بيضة حتى قيام الثورة الروسية في العام 1918. وحتى اليوم، تباع النسخ المتماثلة في جميع أنحاء العالم. ويمكن رؤية هذا البيض على مدار الأسبوع من خلال عرضه في هذا الجناح.