دبي – مينا هيرالد: أعلنت مجموعة الحبتور عن تحقيق أداء قوي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2015، مع تسجيل زيادة بنسبة 16 في المئة في العائدات بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

تبلغ قيمة الاستثمارات والمبادرات التوسّعية في دبي 12.5 مليار درهم في الوقت الراهن.

وقد علّق رئيس مجلس الإدارة خلف أحمد الحبتور بالقول: “تطوّر نموذجنا في الأعمال خلال الأعوام القليلة الماضية. أصبح نموذج أداء مجموعتنا مختلفة عما كان عليه في السابق. يتوسّع قسم السيارات بوتيرة سريعة. وقد دخل مؤخراً السوق السعودية لأول مرة من خلال شاحنات فوسو. لقد كان إنجازاً أساسياً بالنسبة إلينا. وفي قطاع الضيافة، لدينا مجموعة رائعة من الفنادق المصنّفة 5 نجوم في دبي، ونتوسّع على الساحة الدولية”.

أضاف: “نتطلع إلى العام 2016. لدينا خطط طموحة للمستقبل، لكن الوقت ليس مناسباً للتراخي. مجموعتنا لاعب ناشط في عدد كبير من القطاعات وتؤدّي دوراً أساسياً في الاقتصاد الإماراتي. لذلك علينا أن نحرص على توافر الفرق المناسبة من أجل مواصلة النجاح وتحقيق كامل طاقاتنا”.

شركة الحبتور للسيارات

تخطى أداء شركة الحبتور للسيارات التوقعات خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، وحقّقت معدل نمو سنوي بنسبة 17%. وبلغت مبيعات سيارة “ميتسوبيشي” 50693 سيارة في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

قال الحبتور: “ما زلنا نتصدّر السوق. نحتل المرتبة الأولى في المبيعات العالمية في العديد من أنواع السيارات التي نبيعها في شركتنا، ومنها ميتسوبيشي وبنتلي وبوغاتي ومكلارين. تبلغ مبيعات سيارات ميتسوبيشي في الإمارات 60% من مجمل مبيعات ميتسوبيشي في دول مجلس التعاون الخليجي، ولا تزال سيارة ميتسوبيشي باجيرو السيارة الأولى في أرقام المبيعات في الإمارات”.

تعمل شركة الحبتور للسيارات حالياً على بناء أول وأكبر صالة عرض لسيارات بنتلي في العالم، في شارع الشيخ زايد. وسوف تكون المنشأة المتطورة واحدة من حفنة قليلة من المنشآت المماثلة حول العالم. فضلاً عن ذلك، افتتحت الشركة مؤخراً أول مقهى وبوتيك بنتلي في العالم، في دبي مارينا. يقدّم مقهى بنتلي لائحة طعام مميزة تتضمن مجموعة فاخرة من أصناف القهوة والوجبات الخفيفة. ويتّصل بالمقهى بوتيك جديد تُباع فيه بضائع تحمل علامة بنتلي.

فنادق الحبتور

سجّلت عائدات قسم الفنادق في مجموعة الحبتور زيادة بنسبة 23% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2015.

شهدت مجموعة الحبتور تغييرات مهمة في قطاع الفنادق، عبر إضافة مزيد من الأسماء العالمية إلى حافظتها المتنامية من الفنادق، وتعزيز حضورها في دبي عبر التعاون مع أسماء ذائعة الصيت دولياً. تشمل الفنادق المملوكة من المجموعة في دبي: والدورف أستوريا دبي بالم جميرا؛ ومنتجع وسبا حبتور جراند، أوتوغراف كولكشن، حق الإمتياز ماريوت إنترناشونال؛ وفندق سانت ريجيس دبي الذي افتتح أبوابه مؤخراً في مجمع الحبتور سيتي. وفي مطلع عام 2016، سوف يتم تدشين فندقَين آخرين، 5 نجوم، في المجمع الراقي: فندق دبليو دبي-الحبتور سيتي، وفندق ويستن دبي-الحبتور سيتي.

فضلاً عن ذلك، أقامت المجموعة شراكة مع ريتز كارلتون لإدارة فندق إليزابيث بارك في بوادبست. وتملك أيضاً فندق إنتركونتيننتال بودابست عند ضفاف نهر دانوب الشهير، وفندقَين في بيروت: هيلتون بيروت حبتور جراند وهيلتون بيروت متروبوليتان بالاس. العام الفائت، دخلت مجموعة الحبتور سوق الفنادق في الولايات المتحدة للمرة الأولى، عبر شراء فندق الرئيس أبراهام لينكولن سبرينغفيلد-دبل تري من هيلتون.

وقد علق الحبتور: “أتطلع إلى الاستثمار في مزيد من المشاريع في الخارج”، مشيراً إلى أنه خصّص مليارَي درهم إضافي لعمليات استحواذ عقارات في الخارج خلال العام 2016. أضاف: “أتطلع دائماً إلى التوسّع على الساحة الدولية، وأبحث عن استثمارات سليمة في الخارج، مع التركيز في شكل خاص على أوروبا والولايات المتحدة”.

تابع رئيس مجلس الإدارة أن معدّل الإشغال في الفنادق المملوكة من المجموعة في دبي فاق متوسط مستويات الإشغال في الجزء الأكبر من العام الجاري، وأن الإيرادات في كل العقارات المملوكة من المجموعة في الخارج سجّلت زيادة عند مستوى الرقم المزدوج في الأشهر التسعة الأولى من العام 2015.

أضاف الحبتور أنه يتطلع إلى العام 2016 عندما ستبدأ الفنادق الثلاثة في مجمع الحبتور سيتي العمل بشكل كامل: “فتح فندق سانت ريجيس دبي في مشروع الحبتور سيتي أبوابه. إنه عنوانٌ للترف والرقي. عندما تطأ قدماك عتبة الباحة الرئيسية للفندق، تشعر وكأنك في نيويورك في مطلع القرن الماضي. سيشكل مجمع الحبتور سيتي معلماً ريادياً جديداً في دبي. يقدّم كل واحد من الفنادق الثلاثة مزايا فريدة من نوعها، ويلبّي احتياجات أنواع مختلفة من العملاء. وسوف يقدّم المجمع أيضاً أول إنتاج مسرحي مائي على طريقة لاس فيغاس من خلال عرض دائم ذا تصميم فريد حصرياً لمجمع الحبتور سيتي، وهو من إنتاج شركة دراغون الرائدة عالمياً في الإبداع الثقافي والترفيهي”.

ولفت الحبتور إلى أن “الأعمال في المجموعة السكنية في مجمع الحبتور سيتي ستنتهي قبل الموعد المحدد. سوف تُنجَز نصف أعمال البناء بحلول نهاية العام 2015. ونعمل أيضاً على إنشاء منتجع ونادي الحبتور للبولو في دبي لاند الذي يتمحور في شكل أساسي حول فندق سانت ريجيس الذي لطالما ارتبط اسمه بالبولو، لكنه أول منتجع للبولو يحمل توقيعه”.

سوف يشكّل منتجع ونادي الحبتور للبولو الذي يُتوقَّع أن يفتح أبوابه في 2016، مركزاً مهماً لعشاق الفروسية، حيث يقدّم أنشطة متعددة بدءاً من ركوب الخيل التقليدي وصولاً إلى القفز الاستعراضي وترويض الخيل ورياضة البولو. وسوف يُعتمَد مقراً لفريق الحبتور بولو، ويستضيف أحداثاً إقليمة ودولية كبرى في رياضة البولو. وتحيط به 156 فيلا فخمة، 24 منها تحمل توقيع سانت ريجيس.

ومن المشاريع الأخرى التي يجري العمل على تنفيذها فندق متروبوليتان جديد في شارع الشيخ زايد. وقد علّق الحبتور في هذا الصدد: “يسرّنا أن نحيي من جديد إسم فندقٍ قديم كان من الفنادق المفضّلة لدى الزبائن. فالجميع كانوا يحبّون فندق متروبوليتان القديم الذي كان يقع في المكان حيث يُشيَّد الآن مجمع الحبتور سيتي”.

العقارات

سجّلت المجموعة زيادة في الإيرادات في قسم العقارات، بنسبة نحو 5% في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. تعمد المجموعة إلى توسيع أعمالها في قطاع العقارات، وفي هذا السياق تعمل على تطوير مجمع فيلات الواحة السكني الواقع خلف فندق متروبوليتان الجديد في شارع الشيخ زايد، والذي يُتوقَّع أن يُنجَز في مطلع العام 2016. يضم المجمع الذي يحتل موقعاً مهماً، 74 فيلا مؤلفة من أربع أو خمس أو ست غرف.

قال رئيس مجلس الإدارة: “تشهد أعمالنا في قطاع العقارات نمواً كبيراً، ومن المشاريع الجديدة الضخمة المجموعة السكنية في مجمع الحبتور سيتي التي تتكون من ثلاث أبراج تضم أكثر من 1400 شقة، فضلاً عن الفيلات في منتجع ونادي الحبتور للبولو. تنتظرنا محطات حافلة بالحماسة والإنجازات”.

تأجير السيارات

سجّلت شركة دايموندليس لتأجير السيارات في مجموعة الحبتور، نمواً مطرداً في الأشهر التسعة الأولى من العام 2015. وقد فازت الشركة التي خضعت لتعديلات في مطلع العام الجاري، بعقود أساسية مؤخراً، منها عقد من شركة “اتصالات” الرائدة في قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية.

التعليم

تملك مجموعة الحبتور مدرستين دوليتين في دبي – مدرسة الإمارات الدولية-جميرا ومدرسة الإمارات الدولية-ميدوز. وقد حققت كلتاهما نتائج ممتازة عام 2015، وتمكَّن الخرّيجون من الالتحاق بجامعات مرموقة حول العالم، منها معهد مساتشوستس للتكنولوجيا، وكلية لندن للاقتصاد، وكينغز كولدج لندن، وجامعة كاليفورنيا (بركلي)، وجامعة ستانفورد، وسواها.

مدرسة الإمارات الدولية-جميرا هي واحدة من حفنة قليلة من المدارس في العالم التي تقدّم جميع برامج البكالوريا الدولية (IB). فهي تدرّس حالياً برنامج البكالوريا الدولية للتعليم الابتدائي (IBPYP)، وبرنامج البكالوريا الدولية للتعليم المتوسّط (IBMYP)، وبرنامج دبلوم البكالوريا الدولية (IBDP)، وشهادات البكالوريا الدولية المتعلقة بالمهن (IBCC). العمل جارٍ حالياً على توسيع المدرسة لتحسين المنشآت وقبول 900 طالب إضافي، ما يرفع مجموع السعة إلى 4600 طالب في المدرستَين.