دبي – مينا هيرالد : شهد الحفل الرسمي البهيج لتوزيع جوائز أسبوع دبي الدولي للمجوهرات، أحد أفخم الأحداث المرموقة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، تكريم عدد من مصممي المجوهرات من الناشئين والمحترفين، وقد أُقيمت الدورة السابعة لحفل توزيع الجوائز مساء يوم الخميس الموافق 10 ديسمبر، اليوم الثاني من أسبوع دبي الدولي للمجوهرات، وجرى تكريم كبار مصممي المجوهرات في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها تقديرًا لإنجازاتهم التي حققوها في هذا المجال.

وقد حظي المصممون المحليون والدوليون الذين يمتلكون مواهب واعدة بالتقدير اللائق بحصولهم على هذه الجائزة المرموقة التي ستتيح لهم المجال للوصول إلى شبكة واسعة من المختصين في عالم المجوهرات، وتم عرض مجموعة من التصاميم الفائزة في أسبوع دبي الدولي للمجوهرات، الذي تستمر فعالياته حتى يوم السبت الموافق 12 ديسمبر الجاري.

وقالت كانيل بونسين جيرمان، الحائزة على جائزة فئة التصميم في المنافسة: “لا يسعني سوى الإعراب عن فرحتي البالغة جدًا لفوزي بهذه الجائزة، فلقد قضيت شهورًا من العمل الشاق في تصميم وإعداد وإنتاج قطعتي، وإنه لشرف كبير لي أن يتم بث الروح والحياة في هذا الإبداع. ومع أنني من فرنسا، إلا أنني كنت على الدوام معجبة جدًا بالفرص التي تُتيحها دبي، فهذه المدينة لها مكانة خاصة جدًا في قلبي”، وأضافت: “إنني أشعر بالفخر كذلك لأنه تم تقديري من قبل هذه المجموعة الرائعة من الحكام المشهورين، وأنا أتطلع لمواصلة العلاقة التي تربطني مع دولة الإمارات العربية المتحدة بعد تكريمي بهذا الجائزة”.

وفازت أمل الزهراني بجائزة تصميم المجوهرات عن فئة الإلهام العربي، وذلك من خلال تصميمها “العادية”، وقد أعربت عن سعادتها بالفوز وقالت: “إن فوزي بهذه الجائزة يعني الكثير بالنسبة إلي، وأنا سعيدة أنه قد تم اختيار عملي من قبل مجموعة محترمة من الحكام الذين يحظون بشهرة كبيرة في مجالات عملهم على مستوى الشرق الأوسط. وباعتباري أحد المصممين الطموحين، فإن هذه المنطقة تتيح لي الكثير من الإلهام، لذا فإن لدي مشاعر مختلطة من السعادة والفخر بأن أكون جزءً من أسبوع دبي الدولي للمجوهرات”، وأضافت: “لقد عملت بجد على إبداع هذه القطعة، ولا يسعني سوى الإعراب عن سروري العميق بعد أن حققت ما أصبو إليه بعد العمل الشاق في ابتكارها وتنفيذها. لقد أعطتني هذا الجائزة دافعًا قويًا لمواصلة الطريق في هذا الاتجاه، وأن أنتقل إلى المستوى التالي، وأكون أكثر إبداعًا واجتهادًا”.

وكانت مجموعة من الجهات الرائدة في مجال تصميم المجوهرات قد اجتمعت لتحكيم الأعمال المشاركة ودعم المنافسة بين هؤلاء المصممين الطموحين. وقالت مها السباعي “ملكة المجوهرات في الشرق الأوسط”، والتي كانت عضو لجنة تحكيم، وشاركت في تصنيع التصاميم الفائزة: “كان من دواعي سروري أن أتولى تصنيع هذه القطع الحائزة على الجوائز. وأعتقد أن الفائزين يشعرون بالفخر لرؤية إبداعاتهم الجميلة بعد أن دبت فيها الحياة وتم تنفيذها”، وأضافت: “إن المكانة الدولية الراقية التي يتمتع بها أسبوع دبي الدولي للمجوهرات، تجعل منه منصة ممتازة لهؤلاء الفائزين المحظوظين لإظهار مواهبهم، ونحن فخورون بتقديم الدعم اللائق لهم، كما يسعدنا أن نمنحهم الفرصة لرؤية أعمالهم معروضة في بوتيك تابع لنا في وافي مول”.

ومن بين أولئك الذين شاركوا في عملية التحكيم نيروبا بهات، رئيس عمليات الهند والشرق الأوسط في معهد علوم المجوهرات الأمريكية، وهو مؤسسة غير ربحية تعتبر المرجعية العليا في العالم في علم الأحجار الكريمة. وكان من بين أعضاء لجنة التحكيم أيضاً سيد محمد مرتضوي، الشخصية الرائدة في مجال تصميم المجوهرات من إيران، ونادر فريحة، العضو المنتدب ومؤسس وكالة MPP-ME للنشر والإعلام والجهة المسؤولة عن نشر مجلة «الساعات والمجوهرات العربية»، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، ورضوان علي محمود المتخصص في صناعة المجوهرات، والذي يمتلك أكثر من 20 عام من الخبرة في الأنشطة التجارية.

فاز بفئة المصمم الواعد كل من أمل الزهراني بتصميمها “العادية”، التي فازت كذلك بجائزة عن فئة الإلهام العربي، ضمن جائزة تصميم المجوهرات، كما حالف الحظ كانيل بونسين جيرمان، في تصميمها “السمكة المحظوظة” عن فئة الإلهام لمنطقة آسيا والشرق الأقصى، بينما فاز تاباس بيرا بتصميمه “نور المنارة”، ليتوّج بين الفائزين عن فئة الابتكار في جائزة تصميم المجوهرات.

وفي فئة المحترفين شهد الحفل تكريم سلسلة من الفائزين، من بينهم أنديكا ويجاياراثنا، التي فازت بجائزة في فئة الإلهام من جائزة تصميم المجوهرات من خلال تصميم “نحقق معاً”، بينما فاز فايشال جاريوالا، بتصميم “قضية تؤمن بها” في فئة الزفاف من جائزة تصميم المجوهرات. أما جوليوس ديلا كروز، ففاز في الفئة المستقبلية من الجائزة عن تصميمه “الارتفاع”، أما محمد أديالتشي، ففاز في فئة تكنولوجيا كادكام CADCAM  بعد اختيار تصميمه “قطعة عبقرية واحدة”، كما فاز رونالدو بوينساليدا، عن فئة القطعة الفنية من الجائزة بتصميمه “سيمفونية”.

وقد حصل كل فائز بجوائز تصميم المجوهرات على كأس وشهادة، إضافة إلى إتاحة المجال له للمشاركة في دورة للحصول على دبلوم المهني المعتمد للمجوهرات من المعهد الأمريكي لعلم الأحجار الكريمة GIA برعاية فرع المعهد في منطقة الشرق الأوسط.