دبي – مينا هيرالد: أثبتت اتجاهات التسوق الحالية في أسبوع دبي الدولي للمجوهرات أن التصاميم الكلاسيكية تحمل سمات أبدية، خاصة مع إقبال المتسوقين المهتمين على شراء قطع المجوهرات الكلاسيكية للمحافظة على أناقتهم والتوافق مع خطوط الموضة. وقد وظهر جليًا أن المجوهرات الكلاسيكية من الذهب والألماس كان لها سيطرة واضحة في هذا الحدث الراقي، كما أكد العارضون أيضًا أن هناك نشاطًا ملحوظًا تجاه الأحجار الكريمة الكلاسيكية كالياقوت والسفير والزمرد التي أثبتت شعبية هائلة كقطع يمكن الاستثمار فيها.

وسوف يُسدل اليوم الستار على فعاليات الدورة العشرين من أسبوع دبي الدولي للمجوهرات 2015، حدث المجوهرات الأكثر شهرة على المستوى الإقليمي، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي، الذي ينظم الحدث بمشاركة أكثر من 300 عارض من 25 دولة، يعرضون مجموعة من أفخر وأحدث التشكيلات الرائعة.

المجوهرات الكلاسيكية موضة دائمة

وقالت مها السباعي، مصممة المجوهرات وإحدى العارضات في أسبوع دبي الدولي للمجوهرات، وعضوة لجنة التحكيم في الدورة السابعة من جوائز تصميم المجوهرات التي أقيمت بالتزامن مع المعرض. “إن الاتجاهات تأتي وتذهب في عالم المجوهرات، كما أن الموضة تتغير في كل موسم لكن التصاميم الكلاسيكية تظل موجودة إلى الأبد، وهذا هو السبب الذي يدفع مصنعي المجوهرات إلى إنتاج القطع التقليدية وطرحها بصورة دائمة. وفي دورة هذا العام من المعرض لاحظنا أن هذه التصاميم كانت الاكثر شعبية بين جماهير المتسوقين الذين قصدوا الحدث، إلى جانب مجوهرات الزفاف التقليدية”.

وقالت المواطنة الإماراتية صحارى دالاداري، وهي من المتسوقين الدائمين في أسبوع دبي الدولي للمجوهرات: “إنني أتسوق هنا بشكل دائم، لأنني أجد أفضل القطع مع الحصول على أفضل الأسعار. وقد جئت إلى المعرض في هذا اليوم متمنية العثور على بعض الأقراط الرائعة، وأعتقد أنني سوف أجدها لدى شركات المجوهرات القادمة من هونج كونج”.

أما بالنسبة إلى التصاميم التقليدية من مجوهرات الزفاف المصنوعة من الألماس غير المصقول على الذهب، فيتم عرضها من قبل شركات المجوهرات الهندية، إضافة إلى الكثير من القطع الكلاسيكية الأنيقة من اللؤلؤ والياقوت والزمرد والألماس، كما يكشف العارضون من جميع أنحاء العالم عن مجموعة واسعة من التشكيلات في أسبوع مجوهرات دبي الدولي، والتي تناسب حتمًا كافة أذواق المهتمين بالمجوهرات الخالدة.

مجوهرات جديدة لأول مرة

وكانت قطع المجوهرات المصّنعة من الذهب الأبيض والمرصعة بالزمرد والياقوت والسفير تُعرض لأول مرة من قبل شركة ليونوري جويلي التي شاركت في أسبوع دبي الدولي للمجوهرات، وعنها قال سيمون مارياني، المدير العالمي لشركة ليونوري للمجوهرات: “لقد شهدنا قدرًا كبيرًا من الاهتمام بالخواتم الرائعة المرصعة بالياقوت ومجموعة من الأحجار الملونة بالألوان العميقة القادمة من كولومبيا. وبالإضافة إلى ذلك، فقد استحوذت تشكيلاتنا من الياقوت والزمرد على قدر كبير من الاهتمام في السوق المحلية على وجه الخصوص، فهذه الحجارة الجميلة تمتاز بجاذبية طبيعية إذا أنها تشع جمالًا دائمًا، وبها تكمل روعة وشياكة العباءات السوداء التي ترتديها النساء في هذه المنطقة، والتي تناسب جميع ألوان البشرة “.

أصحاب الذوق الراقي

وقالت سوزان كالان، التي تشارك في دورة هذا العام من أسبوع دبي الدولي للمجوهرات: “أشعر بسعادة بالغة إزاء وجودي هنا في دبي، ولقد لاحظت أن زوار جناحنا يتمتعون بذوقٍ راقٍ، لاسيما وأننا نقوم بعرض تصميم جديد من الأساور التي تمثل تجديدًا لأساور التنس، والتي يمكن للمرأة أن ترتدي من هذه الإبداعات الرائعة كقطع فريدة بشكل فردي، أو كجزء من مجموعة أخرى من المجوهرات. وعلى جانب آخر، فإننا نعرض الكثير من الخواتم التي صُممت لتُشكّل طبقات متناغمة، وهي متوفرة من الذهب الأبيض والأصفر عيار 18 قيراطًا، وبعضها مرصعًا بالألماس الأبيض والأصفر والياقوت والسفير”.

ومع وجود ما يزيد على 140 ألف قطعة من عناصر المجوهرات متاحة أمام جمهور الزوار للاختيار من بينها، وما يقرب من 50 ألفًا من التصاميم التي تسجل أول ظهور لها في هذا الحدث، فقد كان أسبوع دبي الدولي للمجوهرات 2015 مصدرًا هائلاً لفرحة المتسوقين، خاصة وأنه تم تنظيمه ليكون معرضًا للمستهلكين هذا العام.

مقابلة استشاري الموضة والتجميل

وهناك العديد من الميزات الأخرى المثيرة للحدث ذاته، وهي إتاحة الفرص أمام الزوار للتعرف إلى الشخصيات الشهيرة والمصممين واستشاريي الموضة والتجميل والتصميم، بمن فيهم جويل ماردينيان ووفاء توتنجي. وفي ورش العمل التفاعلية التي تم تنظيمها من قبلهما، تم فتح الباب أمام الزوار للتعرف إلى كيفية تحقيق الاستفادة القصوى من قطع المجوهرات.

تجدر الإشارة إلى أن أسبوع دبي الدولي للمجوهرات يقام في مركز دبي التجاري العالمي حتى مساء هذا اليوم السبت الموافق 12 ديسمبر، 2015 ويفتح أبوابه من الساعة 2:00 بعد الظهر وحتى 10:00 مساءً. والدخول إلى المعرض مجانا، لكن يطلب من الزائرين التسجيل في موقع المعرض، وضرورة حمل بطاقة هوية دولة الإمارات سارية المفعول.