دبي – مينا هيرالد: أطلقت مجموعة “جيمس للتعليم” و”بنك المشرق”، المؤسسة المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، النسخة الثانية من “تحدي جيمس – المشرق لتطوير تطبيقات الهواتف المحمولة” والذي شهد مشاركة المئات من طلاب المرحلة الثانوية في 20 مدرسة تابعة للمجموعة عبر أنحاء الإمارات. وسلط الطلاب المشاركون الضوء على مواهبهم وابتكاراتهم المتميزة بمجال تصميم التطبيقات. ويندرج هذا التحدي ضمن إطار برنامج “إبداع” الذي أطلقته “جيمس للتعليم” احتفاءً بروح “أسبوع الإمارات للابتكار”.

وخلال الأسبوعين الأخيرين من شهر نوفمبر، شارك طلاب مدارس “جيمس” بالإمارات في العديد من المسابقات المحلية والدولية، وأنشطة الابتكار البرمجي والحاسوبي، فضلاً عن حضور ورش عمل وجلسات مناقشة ركزت على الابتكار وروح ريادة الأعمال.

ويوفر التعاون بين “جيمس للتعليم” و”بنك المشرق” الفرصة أمام الطلاب للاطلاع مباشرة على مقومات الابتكار، والمساهمة بإحداث تغيير ملموس من خلال أفكارهم ومهاراتهم. وقد تم منح الطلاب مهلة 3 أسابيع لتطوير النماذج الأوليّة لتطبيقات الهواتف المحمولة؛ كما حصل المرشحون النهائيون على أسبوع إضافي لتطوير نماذجهم الأولية ووضع اللمسات الأخيرة عليها. وشارك الطلاب أيضاً في دورات تدريبية عبر الإنترنت ركزت على مفاهيم التصميم وتجارب المستخدمين، وتطوير التطبيقات، واستخدام تقنيات الألعاب في غير سياقها التقليدي، وذلك بهدف تمكينهم من ابتكار أفضل التطبيقات.

ونجحت فرق الطلاب في تطوير أكثر من 50 تطبيقاً توفر بمجملها حلولاً عملية لمختلف المشكلات المصرفية، وقام الطلاب بتقديمها في مرحلة النهائيات التي استضافتها “أكاديمية جيمس الحديثة”.

وتم تطوير مشروع التطبيق الفائز، الذي حمل اسم Marvel Mashreq، من قبل طلاب “مدرستنا الثانوية الإنجليزية – الشارقة” (للبنين). واشتمل التطبيق على العديد من مزايا الأمان الفريدة، ومفاهيم الألعاب، والبرامج التحفيزية. وتضمنت قائمة المشاريع الأخرى تطبيقاً خاصاً يرسل إشعارات تنبيه للطلاب لمساعدتهم على إدارة الإنفاق والأموال، وإجراء عمليات الشراء دون الانتظار في طوابير، فضلاً عن جمع البيانات للطلاب بغية تمكينهم من فهم أنماط إنفاقهم الخاصة. وقدّم “بنك المشرق” جوائز بقيمة 5 آلاف درهم لكل واحد من الفرق الثلاثة الأولى.

وبهذه المناسبة، قالت كريستين ناصـر قدسي، مديرة الابتكار وريادة الأعمال في مجمـوعة “جيمس للتعليم”: “يشكل تطوير المفاهيم والأفكار وصقل المهارات الفنية المطلوبة للابتكار أولوية أساسية في مجموعتنا، وهو أيضاً جانب جوهري متأصل في تجارب مدارسنا من مرحلة الروضة ولغاية الصف الثاني عشر. ويتيح إطلاق مثل هذه المسابقات لطلابنا تطبيق مهاراتهم في تحديات العالم الحقيقي، والتعاون مع قادة القطاع وفق أساليب فعالة وإيجابية بالنسبة لجميع أصحاب المصلحة”.

وبحث الطلاب المشاركون في توجهات الخدمات المصرفية للأفراد مع التركيز بشكل خاص على المزايا المصرفية في المنطقة ومدى تأثير التكنولوجيا في القطاعات التقليدية الأخرى مثل الضيافة والنقل. كما اطلعوا على المنافع الاقتصادية والشخصية لاعتماد التعاملات غير النقدية.

ولمس طلاب “جيمس” بشكل مباشر قيمة المشاركة في هذا التحدي الذي أتاح لهم تطبيق ما تعلموه على أرض الواقع. وقال أحد أعضاء فريق تطوير التطبيقات MashApp YOUth من “مدرستنا الثانوية الإنجليزية” بدبي: “نجحنا خلال هذا التحدي في التعرف على عالم الخدمات المصرفية للأفراد من منظور جديد، والانتباه أكثر إلى جوانب الابتكار في القطاع المصرفي، وتبادل الأفكار الجديدة والإبداعية للشباب”.

بدوره قال عارف الرملي، رئيس قسم الأعمال الإلكترونية والابتكار في “بنك المشرق”: “يعد الابتكار من السمات الأساسية في هوية ’بنك المشرق‘، ونفخر بمشاركتنا في حفز الطلاب ورعاية مواهبهم. فالابتكار يعني أشياء مختلفة للأشخاص المتميزين، حيث يساهم بالفعل في توفير أقصى درجات الراحة والتجربة المبسطة للمستخدمين في القطاع. وباعتبارنا مؤسسة مالية رائدة، فنحن نطمح دوماً إلى تنشئة جيل جديد من القادة المبتكرين ومواصلة تقديم أحدث الابتكارات بمجال التكنولوجيا المصرفية بما ينسجم مع رؤية الإمارات الرامية إلى إرساء بنية تحتية رقمية وفق أعلى مستويات الذكاء”.

وكجزء من “الاستراتيجية الوطنية للابتكار” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، احتفى “أسبوع الإمارات للابتكار” بأفضل الأفكار وجوانب الابتكار لدى القطاعين العام والخاص والجمهور.