الشارقة – مينا هيرالد: حصل مصرف الشارقة الإسلامي على جائزة مؤشر المقارنة المعيارية لخدمة العملاء 2015، الجائزة السنوية التي تُعنى بتصنيف قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في دول مجلس التعاون الخليجي، وتُقام للعام الحادي عشر على التوالي، وتحظى باهتمام الأوساط المالية والمصرفية، وتنظمها “إيثوس” للحلول المتكاملة.

وجاء تتويج المصرف بالجائزة ضمن فئة أفضل وسيلة مطورة لإنجاز المعاملات عبر الانترنت خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في فندق برج العرب بدبي في الثامن من ديسمبر.

وقالت خلود الناخي، رئيس إدارة الجودة وإعادة هندسة نظم العمليات بمصرف الشارقة الإسلامي ، في تصريح لها بهذه المناسبة: “نعتز بأن نحظى بتكريم من هذا النوع من قبل جائزة مؤشر المقارنة المعيارية لخدمة العملاء، كونها جائزة مستقلة تعتمد في نتائجها بالكامل على آراء العملاء، وتشكل هذه الجائزة فرصة لنا لتعزيز اهتمامنا بعملائنا”.

وأضافت: “تأتي الجائزة ثمرة لتفاني كل عضو من أعضاء فريق عمل خدمة العملاء في مصرف الشارقة الإسلامي وعملهم الجاد. وسيواصل مصرف الشارقة الإسلامي السعي نحو التميّز في خدمة العملاء، من خلال الاستثمار في تدريب كوادرنا، وتطبيق تقنيات جديدة، وإجراء دراسات لتقييم رضى العملاء، وتحديد احتياجاتهم وتلبيتها”.

وأجرت “إيثوس” مئات الزيارات غير المعلنة لفروع المصرف، والاتصالات بمراكز الاتصال، كما قامت بتفحص المواقع الإلكترونية للمصرف بالتفصيل، وذلك كجزء من البحث بغية تقييم سير العمل. وشارك في المنافسات إلى جانب مصرف الشارقة الإسلامي 64 مصرفاً من دول مجلس التعاون الخليجي، منها 22 مصرفاً في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويضيف مصرف الشارقة الإسلامي بهذا الفوز جائزة جديدة إلى رصيده من الجوائز التي حصل عليها خلال العام 2015، بعد أن سبق له الفوز بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال عن فئة “الخدمات المالية”، وجائزة أفضل بنك إسلامي في هيكلة الصكوك ضمن جوائز التميّز والإنجاز المصرفي العربي في مصر.