دبي – مينا هيرالد: رحبت ناسداك دبي بإدراج صكوك في سوقها بقيمة 500 مليون دولار أمريكي صادرة عن مجموعة “ماجد الفطيم القابضة”، الشركة الرائدة في مجال مراكز التسوق والبيع بالتجزئة والمنشآت الترفيهية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بأصول تتجاوز قيمتها 12.5 مليار دولار.

وبإدراج صكوك مجموعة “ماجد الفطيم”، ارتفع إجمالي قيمة الصكوك المدرجة في البورصة خلال 2015 إلى 13.25 مليار دولار أمريكي، وهو ما يتجاوز إجمالي القيمة المدرجة خلال العام في البورصات الثلاث التي تليها في الترتيب على مستوى العالم مجتمعة.

وتعليقًا على ذلك، قال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، والأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: ” يعزز إدراج صكوك ماجد الفطيم مكانة دبي الرائدة كمركز عالمي لعمليات إدراج الصكوك والارتقاء بها كعاصمة الاقتصاد الإسلامي في العالم، وذلك في إطار المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في العام 2013. وستستمر الإمارة في توسعة نطاق الحلول المالية الإسلامية لديها، مع وضع الصكوك في المقدمة من حيث الابتكار والتطوير.”

وبعد إدراج صكوك مجموعة “ماجد الفطيم” بتاريخ 4 نوفمبر 2015، ارتفع إجمالي القيمة الاسمية للصكوك المدرجة في دبي إلى 36.8 مليار دولار أمريكي، متجاوزة بذلك أي بورصة أخرى على مستوى العالم.

من ناحية أخرى، تعتبر هذه الصكوك هي ثاني عملية إدراج تقوم بها مجموعة “ماجد الفطيم” في البورصة عقب إدراج صكوك بقيمة 400 مليون دولار أمريكي في 2013.

في هذا الصدد، علق ألين بيجاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة “ماجد الفطيم القابضة” قائلاً: “سيعمل رأس المال الناتج عن الصكوك على دعم خطط التوسع والنمو لمجموعة ماجد الفطيم في الأسواق الجديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما أن عملية الإدراج في ناسداك دبي، التي تعد البورصة الدولية في المنطقة، سوف تعزز من حضور ذلك الإصدار في أوساط المستثمرين الإقليميين والعالميين بجانب أنها ستوفر لنا إطار عمل تنظيمي فعال يعمل وفق المعايير العالمية.”

وتعليقًا على ذلك، قال عبد الواحد الفهيم رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي: “يبرز الإصدار الجديد لمجموعة ماجد الفطيم نمو دور قطاع الصكوك كمحرك للمؤسسات داخل مجلس التعاون الخليجي وخارجه فيما يتعلق بتمويل التنمية، ونحن ملتزمون بتقديم بيئة إدراج متميزة لكافة جهات الإصدار مما يعزز الثقة لدى المستثمرين وعامة الناس.”

من جانبه، علق حامد علي الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي قائلاً: “بالإضافة إلى توفير سوق الصكوك الرائد في العالم لجهات الإصدار الإقليمية والدولية، تعمل ناسداك دبي باستمرار على تعديل إجراءات الإدراج لديها لتبسيط عملية وصول جهات الإصدار إلى البورصة بحيث تلبي احتياجاتهم التجارية سريعة التغير، كما نعمل على الارتقاء بعلاقاتنا مع المستثمرين وخدمات ما بعد الإدراج.”