أبوظبي – مينا هيرالد: شهدت الدورة السادسة من معرض سيال الشرق الأوسط، أحد أبرز الفعاليات الدولية في المنطقة المكرسة لقطاعات الأغذية والمشروبات والضيافة الذي أقيمت مؤخرا في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، إبرام اتفاقيات تجارية بقيمة 3.7 مليار درهم .

وكان قد افتتح المعرض في السابع من ديسمبر الجاري سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية حيث شهد عدداً من الاتفاقيات التي تم إبرامها في المعرض خلال أيامه الثلاثة، من بينها اتفاقية وقعتها شركة الظاهرة الغذائية الإماراتية مع الأردن لتزويده بقرابة مليون طن من القمح والشعير من أجل تحسين الأمن الغذائي في المملكة .

وأبرمت دولة الإمارات اتفاقيات مع المغرب بقيمة 41 مليون دولار لزراعة الزيتون والفواكه الحمراء والحمضيات ومزارع الماشية في المغرب .  

ووقعت شركة التجزئة اللولو عدداً من الاتفاقيات بقيمة 7 ملايين دولار، في حين أبرم مركز خدمات المزارعين في أبوظبي عدداً من الاتفاقيات بضمنها اتفاقية مع إمارات المستقبل، شركة تجارة الماشية الرائدة.

وأكد علي يوسف السعد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالانابة بجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية رئيس اللجنة المنظمة للمعرض، بأن معرض سيال الشرق الأوسط يمثل حالياً أحد أبرز الفعاليات المعنية بقطاع الأغذية والمشروبات على صعيد المنطقة .. لافتا إلى إن نجاح دورة هذا العام في تحقيق أرقام قياسية على كافة الأصعدة يلقي الضوء على الأهمية الاستراتيجية لمعرض سيال الشرق الأوسط في إيجاد منصة لمناقشة واستعراض المواضيع الحيوية المهمة بهذا القطاع، والتي من بينها أمن الغداء والاستدامة  .

وأكد على أن المعرض يسهم في الارتقاء بالمكانة المتعاظمة لإمارة أبوظبي باعتبارها مركزاً تجارياً للاستثمار والأعمال على صعيد المنطقة .

وأضاف السعد بأن نجاح المعرض على مدى السنوات الماضية ليصبح واحدا من أهم المعارض في المنطقة المخصصة لقطاع الأغذية والمشروبات والضيافة ما كان ليتحقق لولا الرؤية الثاقبة والحكيمة للقيادة في أبوظبي وبفضل الدعم المتواصل من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان .. مشيرا إلى تطلعه بروح التفاؤل إلى الاستمرار في تعزيز مكانة المعرض وتحقيق أرقام قياسية في دورة العام  المقبل .

وقد شهد معرض سيال الشرق الأوسط مشاركة قياسية في جوائز سيال العالمية للابتكارات في قطاع الأعذية والمشروبات، و إطلاق المسابقة الإقليمية لمعدي القهوة والتي تجري بالتعاون مع المهرجان العالمي للشاي والقهوة، حيث تنافس 20 متسابقا من معدي القهوة من مختلف دول المنطقة على جائزة أفضل معدٍ للقهوة لعام 2015 .

وفي معرض تعليقه على مساهمة المعرض في تعزيز قطاع الأغذية والمشروبات في المنطقة، أكد فادي سعد، مدير سيال الشرق الأوسط، بأن دورة هذا العام شهدت نمواً ملفتاً على صعيد عدد الزوار والأجنحة الدولية المشاركة والمنافسات التي تخللت المعرض، وكذلك عدد المتحدثين والحضور، لافتاً إن هذا النمو يؤكد على دور المعرض الحيوي في إلقاء الضوء على العديد من القضايا والتوجهات المهمة في قطاع الأغذية والمشروبات في الوقت الحاضر.

ويحظى معرض سيال الشرق الأوسط بدعم عدد من المؤسسات من بينها غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بصفة الراعي المضيف، والظاهرة الزراعية (الراعي الرئيسي)، والراعي الماسي – جنان للاستثمار، والراعي البلاتيني – أجثيا، الراعي الفضي، هيئة الصحة في أبوظبي وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، شريك التجزئة، لولو.