دبي – مينا هيرالد: أعلن سعادة عبدالله البسطي نائب رئيس المنتدى الاستراتيجي العربي بأن الدورة التاسعة للمنتدى سيتم عقدها يوم الأربعاء 14 ديسمبر 2016.  وذكر بأن النجاح الذي حققته دورة هذا العام تفتح أمامنا أفاقا واسعة لمراكمة المزيد من الانجازات على صعيد توفير قراءات  أعمق وأشمل لحالة الوطن العربي والعالم السياسية والاقتصادية، بما يدعم صناع القرار من صياغة سياسات تتماشى مع ما تتطلبه المستجدات. وأضاف البسطي: إن المناخ المعرفي الفكري الذي توفره الإمارات بفضل توجيهات قادتها وجهود أبنائها، يجب أن يسهم في المزيد من الاستقرا والرقي والتقدم.

وستستشرف الدورة القادمة في 2016 حالة المنطقة العربية والعالم في 2017، من خلال استضافة عدد من المتحدثين والخبراء في مجال السياسة والاقتصاد.

وقال البسطي: لقد أصبح المنتدى الاستراتيجي العربي منصة عالمية تجمع الخبراء والساسة المهتمين بحالة العالم، ونحن نأمل أن تُعقد الدورات القادمة في ظل ظروف أفضل، بحيث يكون الحديث عن الشراكة والتوافق بدل الحديث عن الصراعات والنزاعات، وأن تحتل كلمات مثل التنمية والبناء والتطور، مساحة أكبر من الكلمات التي تدل على الواقع السلبي الذي نشهده اليوم.

وختم البسطي كلامه بتوجيه الشكر لكل من شارك في المنتدى الاستراتيجي العربي، حيث قال: “إن نجاحات المنتدى هي نتاج جهد الجميع، وهي مثال أن الخير باق في نفوس البشر مهما كانت التحديات”.

يذكر أن المنتدى الاستراتيجي العربي انطلق في العام 2001 بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وقد نجح المنتدى على مدار دوراته السابقة في استقطاب أهم القادة والمفكرين لمناقشة أهم التحديات التي تواجه العالم،  حيث استضاف المنتدى خلال دوراته السابقه الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون ورئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري والمفكر وأستاذ العلوم السياسية الأميركي صامويل هنتنجتون ورئيس مجلس إدارة جوجل إيريك شميدت والأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان.