دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة أستيكو لإدارة العقارات عن تعيين كل من ماريو فولبي بمنصب رئيس مبيعات المشاريع وروبي سوهني مديرة للتسويق في أقسام المبيعات العقارية والتأجير.

ويتمتع فولبي بخبرة تربو على 30 عاماً في المبيعات. وتتضمن مهام عمله الجديدة الاشراف على نشاطات المبيعات والتأجير لحقيبة المشاريع المتنوعة لشركة أستيكو بما فيها المشاريع الكبيرة للشركة في دبي، من خلال التركيز على الاستراتيجية وتحليل أسعار السوق وإدارة مفاوضات المبيعات وتطوير الفريق.

وشغل فولبي الذي يعتبر أحد أبرز الخبراء في السوق العقارية في لندن ومنطقة الشرق الأوسط عدة مناصب عليا في المملكة المتحدة عمل خلالها مع شركة جاكسون- ستوبس أند ستاب الشهيرة في مجال العقارات الريفية. وفولبي شخصية معروفة في الدوائر العقارية في دبي حيث تقلد عدة مناصب إدارية مع كبرى الشركات تولى خلالها مسؤولية عدد من المشاريع في الإمارات.

ويقول جون ستيفز، مدير عام أستيكو، “يتمتع فولبي بخبرة واسعة في القطاع العقاري مع معرفة معمقة بالمنطقة تؤهلة تماماً لقيادة فريق المشاريع. وفي الحقيقة، تشهد حقيبة أستيكو في مجال المبيعات والتأجير توسعاً ملفتاً، من هنا، فإن تواجد فولبي مع الفريق يسهم في تعزيز النمو ويلقي الضوء على مكانة الشركة الريادية البارزة في مجال الاستشارات العقارية وإدارة العقارات.”  

ومن جانبه يقول فولبي، “تتمتع أستيكو بحضور لافت ومكانة مرموقة في السوق العقارية المحلية وأتطلع من خلال منصبي الجديد مع الشركة إلى العمل جنباً إلى جنب مع أبرز الخبراء في القطاع وتعزيز حقيبة الشركات عالية الجودة وتطوير استراتيجية المبيعات.”

ويذكر إن معرفة فولبي وخبرته الواسعة في القطاع العقاري قد أسهمت في تحقيق الفوز بالعديد من الجوائز العقارية، بما فيها مؤخراً جائزة ’اختيار الناس العقاري لعام 2015‘ للمبيعات في المنطقة. ويمكن مشاهدة فولبي أيضاً في اللقاءات الاذاعية والتلفازية. وبالإضافة إلى ذلك، يكتب عموداً أسبوعيات في الصحف يجيب فيه على عدد من تساؤلات الجمهور العقارية.

ومن جانب آخر، أنضمت إلى شركة أستيكو أيضاً روبي سوهني بمنصب مدير التسويق. وتملك روبي خبر مختصة تربو على عشرة أعوام في مجال الاتصالات بدولة الإمارات غطت مجالات إدارة المنتجات والعلامة التجارية والاعلانات في القطاعات العقارية والبناء والتجزئة.

وتقلدت روبي سابقاً منصب رئيسة التسويق والاتصالات لمجموعة دانوب التي تتخذ من المنطقة الحرة بجبل علي مقراً لها، حيث تولت مسؤولية نشاطات مواد التشييد والبناء والتجزئة وكافة نشاطات الحقيبة  العقارية الأخرى للمجموعة.

وقبل ذلك، تولت قيادة فريق التسويق في شركة التطوير والاستثمار العمانية العالمية (جلوري)، حيث تضمنت إحدى مهامها وضع الأفكار والتصورات وإطلاق أحد المشاريع الأكثر فخامة في السلطنة، مشروع لامار بوشار متعدد الاستخدامات.

ويختتم ستيفنز بالقول، تتمتع روبي بخبرة واسعة ومعرفة متكاملة عن دورها بدءاً من القدرات التسويقية بأحدث التقنيات الرقمية إلى الخبرات في مجال الأبحاث السوقية وتخطيط الميزانية وتطوير إستراتيجية المسؤولية المجتمعية. وفي الوقت الذي تستعد فيه شركة أستيكو للانتقال إلى النصف الثاني من هذا العقد، فإن من المهم تعزيز مكانة الشركة السوقية المميزة ونتطلع إلى إطلاق العديد من المبادرات العام المقبل.”