دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “تنفيذ”، المملوكة بالكامل من قبل مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني وأول شركة للخدمات المشتركة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، اليوم عن فوزها بجائزة أفضل مركز خدمات لفئة أكثر من 101 مقعد من جوائز قمة IQPC لمراكز الاتصال في الشرق الأوسط. وتأتي هذه الجائزة تكريماًللتميز في إدارة عمليات مركز الاتصال التابع لـ”تنفيذ”، وشهادة على نموذج الأعمال المبتكر الذي تنتهجه الشركة في إيلاء العملاء الأولوية التامة، وجودة الخدمات التي تقدمها.

واستلم الجائزة كاظم جيسا، الرئيس التنفيذي للعمليات الائتمانية في “تنفيذ” خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم بحضور نخبة من مؤسسات مراكز الاتصال العالمية وخبراء القطاع الذين اجتمعوا لتبادل الرؤى والخبرات حول كافة نواحي العمل في مجال مراكز الاتصال.

وفي معرض حديثه على الفوز بهذه الجائزة، علق سهيل بن طراف، الرئيس التنفيذي لشركة “تنفيذ”: “يشرفنا أن نحظى بهذا التقدير الرفيع الذي يكرم التزامنا المستمر باعتماد أعلى معايير التميز والجودة في تقديم الخدمات. لقد نجحت ’تنفيذ‘ في إرساء معايير جديدة على مستوى قطاع خدمات الأعمال المشتركة في المنطقة استناداً إلى عدة مقومات يأتي في مقدمتها النموذج السبّاق الذي نعتمده في مجال الموارد البشرية، وثقافة العمل الحيوية، وتميز فريق عملنا القوي الذي نحرص على الاستثمار في برامج التدريب والتطوير الموجهة له، ومستويات الكفاءة والمرونة العالية في أداء الأعمال، إضافةً إلى التزامنا الراسخ بتقديم تجربة عالمية المستوى في خدمة العملاء وفق أعلى مقاييس المهنية والمهارة”.

ويستمر مركز اتصال “تنفيذ” في إرساء معايير تنافسية في مجال خدمة العملاء من حيث المحافظة على الجودة وتحقيق النتائج المنشودة وأعلى مستويات رضا العملاء. ومن خلال التركيز على العملاء أولاً، تتضمن عمليات مركز الاتصالات توفير جميع الخدمات بكفاءة عالية بما ينسجم مع أفضل الممارسات العالمية وفق منهج تشغيلي يتسم بالمرونة والسلاسة والابتكار.

ويشرف كاظم جيسا، الرئيس التنفيذي للعمليات الائتمانية في “تنفيذ”، على مركز الاتصال منذ تأسيسه وكان من الأعضاء الرئيسيين المسؤولين عن وضع نموذج الأعمال الذي كان له دور جوهري في قيادة الشركة نحو تبوأ موقعها الحالي كشركة رائدة تحصد أهم جوائز القطاع. وكانت قد تمت دعوته للمشاركة كمتحدث رئيسي في قمة IQPC لمراكز الاتصال في الشرق الأوسط، حيث قدم معلومات قيّمة عن منظومة العمل في وحدات تشغيل مركز اتصال “تنفيذ”، والتي تقوم على أربع مقومات رئيسية تشمل التعليم، التحسين، التفاعل والعمل. ويقول جيسا في هذا السياق: “يحرص مركز الاتصال في ’تنفيذ‘ على اعتماد أفضل ممارسات إدارة الموارد البشرية والتفاعل بين أعضاء فريق العمل لتحسين الإمكانات والتأسيس لثقافة عمل مميزة ترفع المعنويات بما ينعكس بصورة إيجابية على جودة الأداء”.

تجدر الإشارة إلى أن هذه هي الجائزة الثانية التي تحصدها “تنفيذ” من قمة IQPC لمراكز الاتصال في الشرق الأوسط بعد حصولها العام الماضي على جائزة “أفضل مركز اتصال- فئة القطاع الخاص” لعام 2014. وإضافة إلى ذلك، تم تسليط الضوء على نموذج الأعمال المتطور الذي تعتمده الشركة في دراسة متخصصة لكلية “هارفرد” للأعمال، ركزت هذه الدراسة على إنجازات “تنفيذ” في رسم ملامح جديدة للقطاع والإمكانات المطلوبة لتأسيس شركة متخصصة وعالمية المستوى في مجال تعهيد الأعمال، وهو ما نجحت الشركة في تحقيقه مؤكدة موقعها الرائد في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. كما تناولت الدراسة الركائز التي تقوم عليها العمليات التشغيلية في “تنفيذ” وفلسفتها في مجال التعلّم والتطوير والبنية التحتية المبتكرة لقسم الموارد البشرية فيها، وهي الركائز التي أفضت إلى حصول “تنفيذ” على العديد من الجوائز والتكريمات من جهات مرموقة مثل “براندن هول” وجمعية إدارة الموارد البشرية SHRM ومعهد تطوير العاملين CIPD.