دبي – مينا هيرالد: أعلنت دبي للاستثمار، شركة الاستثمار الرائدة والمدرجة في سوق دبي المالي، أن حرم جامعة مودول فيينا في دبي سيكون جاهزاً بالكامل لاستقبال الطلبة في سبتمبر 2016.

وتساهم دبي للاستثمار بـ90% من إجمالي تكلفة تأسيس حرم جامعة مودول فيينا في دبي الذي يمتد على مساحة 25000 قدم مربعة في مركز دبي للسلع المتعددة، في حين تساهم مجموعة داك الاستشارية بالحصة المتبقية البالغة 10%، وهي شركة متخصصة في نقل نماذج الأعمال عبر الحدود بين الدول الناطقة باللغة الألمانية وروسيا/رابطة الدول المستقلة والشرق الأوسط.

وكان حفل تدشين مبنى الجامعة في دبي قد أقيم مؤخراً في مركز دبي للسلع المتعددة ضمن منطقة أبراج بحيرات جميرا، وذلك بحضور محمد سعيد الرقباني، مدير عام دبي للاستثمار الصناعي التابعة لشركة دبي للاستثمار، وزيد المالح، الرئيس التنفيذي لمجموعة داك الاستشارية، ووالتر راك، رئيس غرفة تجارة فيينا المالكة لجامعة مودول فيينا، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين.

وقال محمد سعيد الرقباني بهذه المناسبة: “يعد حرم جامعة مودول فيينا في دبي إضافة هامة إلى نموذج أعمال شركة دبي للاستثمار الصناعي والذي يتسم بالديناميكية والتنوع. كما تقدم جامعة مودول نموذجاً فريداً في قطاع التعليم العالي يستند إلى مبادئ التعلم المتقدمة ويساعد على فتح العديد من الأبواب والفرص المهنية في اقتصاد المعرفة الذي نعيشه اليوم. لذا يسعدنا أن نتعاون سوياً لإنجاز هذا المشروع الرائد”.

وتعليقاً على المشروع، قال زيد المالح: “يبرز اسم دبي بشكل واضح في قطاعات الأعمال والتمويل والتجارة والتعليم في المنطقة. ونظراً إلى الخبرة النمساوية المرموقة في قطاع التعليم، نحن على ثقة بأن جامعة مودول بدبي سترسخ هذه الخبرة على مستوى المنطقة انطلاقاً من الإمارات مع ما تتيحه من فرص للارتقاء بالتعليم الأكاديمي. إن مبادرتنا المشتركة مع دبي للاستثمار الصناعي التابعة لشركة دبي للاستثمار تتوافق تماماً مع التزامنا باستقطاب أفضل مؤسسات ونماذج التعليم العالي إلى المنطقة”.

ومن المتوقع أن يقدم حرم جامعة مودول فيينا في دبي برامج دراسية للمراحل الجامعية والدراسات العليا وشهادة ماجستير إدارة الأعمال، وستشمل الاختصاصات شهادتي بكالوريوس ماجستير في الضيافة وإدارة قطاع السياحة، وشهادة بكالوريوس في الإدارة الدولية، وشهادة ماجستير في إدارة الإعلام الجديد، وماجستير في إدارة التنمية المستدامة، وهذه الشهادات مقدمة من كلية السياحة في جامعة مودول.

بالإضافة إلى ذلك، ستتوفر برامج دراسية مهنية تمتد فترة دراستها بين ستة أشهر إلى عام واحد وستكون متاحة للعاملين في قطاع الضيافة في الإمارات. وسيتم تدريس جميع البرامج باللغة الإنجليزية، في حين ستكون الشهادات معتمدة من النمسا والإمارات.

وكانت مجموعة داك الاستشارية قد لعبت دوراً هاماً في استقطاب جامعة سينرجي، أكبر جامعة خاصة في روسيا مع أكثر من 35000 طالب وطالبة يدرسون في فروعها حول العالم، إلى مركز دبي للسلع المتعددة في العام 2013.