أبوظبي – مينا هيرالد: شارك وفد من صندوق أبوظبي للتنمية برئاسة سعادة محمد سيف السويدي المدير العام اليوم في اجتماع مؤسسات التنمية العربية الوطنية والإقليمية في دولة الكويت لبحث البرنامج الإنمائي والخطط الطموحة لدى الحكومة المصرية لتنفيذ برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء.  

وتناول المشاركون في الاجتماع أفضل السبل الكفيلة بتوفير التمويل اللازم لتنفيذ مشروعات تنموية في جزيرة سيناء بجمهورية مصر العربية، حيث قدم الجانب المصري مقترحات بتطوير منطقة شبه جزيرة سيناء من خلال اقامة العديد من المشاريع التنموية التي تخدم القطاعات الاقتصادية التي سيكون لها الأثر الايجابي في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الجزيرة ورفع المستوى المعيشي لسكانها، حيث تشمل حزمة المشاريع المقترحة مشاريع في قطاع الإسكان والمرافق الخدمية، تطوير ورفع كفاءة شبكة الطرق، إضافة إلى عدد من المشاريع في قطاعات الصناعة، الصحة، الطرق والتنمية الزراعية مثل مشروعات الري وحفر الآبار وغيرها من المشاريع التنموية الهامة في تلك المناطق.

وعرض الجانب المصري مشروعات تنمية سيناء على المؤسسات المالية العربية الوطنية والإقليمية  للحصول على تمويل، حيث أبدت المؤسسات التمويلية العربية والاقليمية المشاركة  ترحيبها بالقيام بدراسة تمويل المشروعات المطروحة.

و قال سعادة محمد سيف السويدي في كلمة له خلال الاجتماع إن دولة الإمارات العربية المتحدة تحرص كل الحرص وبتوجهات من القيادة الرشيدة على الوقوف إلى جانب الأشقاء في جمهورية مصر العربية، ودعم توجهاتها ومسيرتها الوطنية، وكل ما من شأنه أن يعزز مسيرة التنمية والنهضة الحضارية في مصر ويحفظ أمنها واستقرارها وسيادتها ويحقق تطلعات شعبها في النماء والعيش الكريم.

وأضاف “أننا في دولة الإمارات نتطلع إلى تضافر كافة جهود مؤسساتنا العربية والإقليمية في سبيل تحقيق التنمية المستدامة. وإقامة المشاريع التنموية في كافة المدن والمحافظات المصرية لخدمة السكان وتوفير العيش الكريم لهم، ونخص هنا بالذكر شبه جزيرة سيناء التي تحتاج إلى دعم مؤسساتنا لإقامة المشاريع التي تساعد في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية فيها وتوفير العيش الكريم لأبناء سيناء ومستقبل أفضل لهم”.

وأوضح سعادته أن صندوق أبوظبي للتنمية سيقوم بدراسة المشروعات المطروحة من قبل الجانب المصري حتى يتسنى له تحديد حجم التمويل المناسب لتلك المشروعات، مؤكدا أن تلك المشروعات التنموية ستنعكس بشكل مباشر على حياة المواطنين والسكان في شبه جزيرة سيناء .

والجدير بالذكر أن صندوق أبوظبي للتنمية  ساهم ومنذ عام 1974 في تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية التي تنعكس بشكل مباشر وفعَال على توفير سبل العيش الكريم للمواطن وتسهم في تحقيق أهداف ورؤيا الحكومة المصرية وتدعم تطلعاتها وخططها وبرامجها التنموية في هذا المجال.