الرياض – مينا هيرالد: نظمت فورد مؤخراً بطولة كأس العالم للتميز في خدمة العملاء لعام 2015 في دولة الإمارات العربية، حيث حصلت شركة توكيلات الجزيرة للسيارات، الوكيل الحصري المعتمد لسيارات فورد ولينكولن في المملكة العربية السعودية على العديد من الجوائز وتميّزت في مختلف الفئات.

ولقد تنافست شركة توكيلات الجزيرة مع وكلاء من سبعة دول أخرى في منطقة الشرق الأوسط، حيث حقق آرسي بي فرنانديز المركز الأول ضمن فئة “أفضل فني صيانة”، وحصل محمد يوسف عبد العزيز على جائزة “أفضل استشاري صيانة”، في حين استحق أنوب ماثيو المركز الثالث في مسابقة “أفضل مسؤول مبيعات قطع غيار”. وكما جاء فريق عمل توكيلات الجزيرة للسيارات في المرتبة الثانية ضمن فئة “ أفضل فريق في الشرق الأوسط”.

وكانت هذه الإنجازات التي حققتها شركة توكيلات الجزيرة للسيارات ضمن بطولة كأس العالم للتميز في خدمة العملاء من فورد ثمرة شهور طويلة من العمل الجاد والدؤوب. إذ حرصت الشركة على أن يكون كافة المشاركين في البطولة حاصلين على شهادة فورد المهنية، واستكملوا التدريبات الضرورية لمنصبهم قبل السماح لهم بالمشاركة في المنافسة الدولية الخاصة بالوكلاء.

واعتمدت المرحلة الأولى من المنافسات على اختيار أفضل الفروع، ودعوة أفضل شخصين في العمل ضمن كل مجال للمشاركة في النهائيات الدولية التي أقيمت في الرياض خلال شهر أكتوبر. وتم بعدها اختيار الفائزين للمشاركة في الأسبوع التحضيري، حيث أقيمت العديد من الجلسات التدريبية العملية لتحضير المتنافسين للمشاركة في البطولة.

وفي هذا الشأن قال كريس نويل، مدير خدمة العملاء لسوق المملكة لدى فورد الشرق الأوسط: “إن لهذا الحدث أهمية كبيرة على عدة مستويات، فهو يشكل حافزاً للارتقاء بكفاءة وإمكانيات الفنيين واستشاريي الخدمة، مما يضمن لنا توفير أعلى مستويات الخدمة لعملائنا”.

وبدوره علّق پول رايت، مدير عام الصيانة في شركة توكيلات الجزيرة للسيارات: “لقد استثمرنا جهوداً كبيرة في تدريب وتأهيل وتحضير طاقم عملنا على مدار الأعوام الماضية ممّا اهّلنا للفوز بهذه الجوائز المرموقة، والتي تُعبر عن الإلتزام الراسخ لدى شركتنا وموظفينا بتطوير مهاراتنا من خلال التدريب المتواصل والجاد، لنتمكن بذلك من تقديم خدمة متميزة للعملاء”.

وتشكل بطولة كأس العالم للتميز في خدمة العملاء وسيلة لتكريم ومكافأة أفضل الفنيين واستشاريي الصيانة لسيارات فورد في منطقة الشرق الأوسط، حصل خلالها الفائزون بمن فيهم فرنانديز، ومحمد يوسف، وماثيو على التكريم الذي يستحقونه لقاء تفانيهم وإخلاصهم في العمل لدى علامة فورد.