دبي – مينا هيرالد:  أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وبنك دبي الاسلامي أول بنك إسلامي في دولة الإمارات، عن إطلاق بطاقة المستهلك الخاصة بعملاء بنك دبي الاسلامي، وذلك بالشراكة مع فيزا أكبر شبكة في العالم للمدفوعات الإلكترونية، وتمكن البطاقة  المستهلكين من الاستماع خلال العمليات الشرائية الاعتيادية والحصول على مجموعة متنوعة من الحوافز الفريدة الخاصة بمستخدمي هذه البطاقة. وتأتي هذه الخطوة ضمن استراتيجية اقتصادية دبي الرامية إلى تعزيز شراكتها مع القطاع الخاص، وتقديم التسوق الأفضل للمستهلكين على مستوى إمارة دبي، ودولة الإمارات بشكل عام.

بطاقة المستهلك جزء من المبادرات التي أطلقتها دائرة التنمية الاقتصادية لتعزيز الثقة والشراكة بين قطاع تجارة التجزئة والمستهلكين

وصممت بطاقة المستهلك لتتناسب مع احتياجات المستهلكين من حيث الإنفاق اليومي، كما تتيح البطاقة لعملاء بنك دبي الإسلامي، توفير المال من خلال الاستفادة من المجموعة المتنوعة من العروض والخصومات التي تقدمها البطاقة، والتي تشمل العديد من قطاعات التجزئة وغيرها من القطاعات الرئيسية في إمارة دبي.

وبهذه المناسبة، قال محمد راشد على لوتاه، مدير إدارة تنفيذي- قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي: “تمثل هذه المبادرة ثمرة جهود وتعاون اقتصادية دبي وكل من: شريكينا: بنك دبي الاسلامي، وفيزا. وتعد هذه الشراكة تكلمة لمسيرة التعاون المستمر بين القطاع الحكومي والخاص، والتي تحقق قيمة مضافة لكل من التجار والمستهلكين على حد”.

من المتوقع أن يتاح استخدام بطاقة المستهلك رسميا لعملاء بنك دبي الاسلامي في الربع الأول من عام 2016

وأضاف لوتاه: “بطاقة المستهلك هي جزء من المبادرات التي أطلقتها دائرة التنمية الاقتصادية لتعزيز الثقة والشراكة بين قطاع تجارة التجزئة والمستهلكين. نحن نسعى جاهدين لجعل التسوق في دبي أكثر راحة، وذات قيمة مجزية للمستهلكين، ومن المتوقع أن يتاح استخدام بطاقة المستهلك رسميا للعملاء في الربع الأول من عام 2016، حيث ستكون متاحة للعملاء على شقين، هما بطاقة المستهلك فيزا، وفيزا البلاتينية، التي تم تطويرها لتتناسب مع احتياجاتهم المميزة”.

وأكد لوتاه أن إطلاق بطاقة المستهلك داعم رئيسي لمبادرات الدفع الذكي، الهادفة إلى التقليل من الدفع النقدي، كما بطاقة دبي الاسلامي الجديدة ستمكن العملاء من استخدام بطاقات الائتمان الخاصة والاستفادة من التخفيضات والامتيازات الفورية في مجموعة واسعة من المجالات وقطاع التجزئة على وجه العموم.

وتمكن بطاقة المستهلك عملائها من الحصول على نقاط الولاء عبر مجموعة واسعة من الشركات على حد سواء والتي يمكن الاستفادة منها لاحقا، ويتم الحصول عليها خلال عمليات الدفع عبر البطاقة في متاجر التجزئة على مستوى دولة الإمارات، وكذلك على مستوى شركات الطيران عند شراء تذكرة الطيران.

وتعليقا على المبادرة، قال محمد النهدي، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي للعمليات في بنك دبي الإسلامي: “نحن نبحث باستمرار عن الافضل في سبيل تلبية احتياجات دفع العملائنا الأوفياء وحاملي البطاقات الجديدة. شراكتنا الاستراتيجية مع دائرة التنمية الاقتصادية وفيزا تسمح لنا بتقديم حزمة متنوعة من المزايا التي تمكن العملاء من الاستفادة في مشترياتهم اليومية. بطاقة المستهلك تستهدف توفير المال على الزبائن ينفقون بانتظام، سواء كان ذلك لعرض التسوق أو الترفيه. بطاقة المستهلك لدينا منخفضة التكلفة، وذات قيمة عالية، وسوف نسعى الى بلوغ أكبر قدر عدد العملاء لتقديم هذه المزايا الفريدة لهم”.

وقال عزام علم الدين، رئيس قسم العلاقات الحكومية لدى فيزا لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: ” تأتي هذه المبادرة في الوقت المناسب، مواكبة مع مبادرة المدينة الذكية التي أطلقتها وتطبّقها دبي، في الوقت الذي تستعدّ فيها الامارة لاستضافة إكسبو 2020. كما تهدف فيزا بالتعاون مع حكومة دبي الى استحداث بيئة دفع مبنية على الأمان والفعالية والتكنولوجيا المبتكرة، لقد حققت دبي خطوات بارزة في مواكبة الابتكار والتكنولوجيا اللذين من شأنهما توفير الفائدة لكل فرد يعيش على أرض الدولة. ويسرّ فيزا توقيع هذه الشراكة التي تتيح لنا الاستمرار بالعمل بشكل استراتيجي مع دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، بشراكة ديناميكية بين القطاعين العام والخاص”.