دبي – مينا هيرالد: أكد عبدالرحمن فلكناز، رئيس مجلس إدارة شركة “إنترناشيونال إكسبـو كونسلتس” المنظمة لفعاليات “معرض المتعة والتسلية والترفيه بدبي” (ديل 2016)، أن تزايد أعداد المتنزهات الترفيهية القائمة على امتيازات الأفلام السينمائية يعكس تنامي اهتمام أصحاب المصلحة في العالم بقطاع التسلية والترفيه المزدهر في منطقة الشرق الأوسط. وترجّح توقعات الشركة أن تستقطب تلك المتنزهات أعداداً ضخمة من السياح إلى دبي. وينسجم النمو الحالي للمقاصد ووجهات الجذب والترفيه مع أهداف دبي في أن تصبح وجهة عالمية رائدة للسياحة العائلية.

ويسهم تنامي شعبية الأفلام والعروض السينمائية في تعزيز إيرادات تلك المشاريع؛ إذ توقعت شركة “برايس ووتر هاوس كوبرز” أن تسجل مشاريع السياحة الترفيهية الحالية والمستقبلية في دولة الإمارات نحو 18 مليون زيارة بحلول عام 2021. ويتم حالياً إنشاء 3 مشاريع ترفيهية ضخمة في الدولة مستوحاة في معظمها من أشهر إنتاجات هوليود، وتشمل “آي أم جي عالم من المغامرات”، و”عالم فوكس القرن العشرين”، و”دبي باركس آند ريزورتس”.

وسيشهد معرض “ديل 2016” افتتاح جناح خاص بمشغلي قطاع الترفيه والامتيازات التجارية، حيث من المتوقع أن يستضيف زواراً من مختلف المستويات بما في ذلك المستثمرين وصناع القرار بمجال امتيازات الترفيه ولاسيما الشركات العقارية العاملة بمجال تطوير مراكز التسوق والمشاريع متعددة الاستخدامات، ومشغلي المتنزهات الترفيهية، ومراكز الترفيه العائلي، وتجار التجزئة، ومزودي الخدمات التعليمية، ومنظمي الفعاليات، والشخصيات الحكومية.

وبهذا السياق، قال عبدالرحمن فلكناز: “تلعب الوجهات الترفيهية دوراً مهماً في حفز القطاع السياحي بدبي، إذ تمتلك متنزهاتنا الترفيهية القدرة على منافسة نظيراتها العالمية خاصة مع وصول القطاع حالياً إلى مرحلة النضج. وتضمن المتنزهات القائمة على الإنتاجات السينمائيّة تحقيق النفع المتبادل لأصحاب المصلحة وصنّاع الأفلام الذين ينشدون توظيف حقوق الملكية الفكرية لتوليد إيرادات مجزية على المدى الطويل، وذلك بعد أن استهلاك تلك الإنتاجات على شاشات العرض السينمائي”.

وتم مؤخراً كشف النقاب عن مشروع “مدينة عالم فوكس القرن العشرين” الترفيهية التي من المتوقع افتتاحها بحلول عام 2018. وستضم المدينة مجمـوعة متنوعة من ألعاب الركوب، والمقاصد المميزة المستوحاة من أجواء أفلام ومسلسلات حققت شهرة واسعة على شاشات السينما والتلفزيون مثل Titanic، وIce Age، وThe Simpsons، وPlanet of the Apes.

من جهة ثانية، سيشتمل مشروع “دبي باركس آند ريزورتس” على العديد من المتنزهات الترفيهية مثل “موشنجيت دبي” الذي يضم 27 لعبة ركوب مستوحاة من إنتاجات شركة “دريم وركس أنيميشن” الشهيرة (Shrek، وMadagascar، وKung Fu Panda، وHow to Train Your Dragon) و”استديوهات سوني بيكتشرز” (Hotel Transylvania، وZombieland)، إضافة إلى منطقتي “قرية السنافر” و”أستوديو سنترال”. كما يشمل المشروع متنزه “بوليوود باركس دبي” الذي يضم مقاصد ترفيهية مستمدة من “بوليوود”، أكبر منتج للأفلام في العالم، وسوف يستقطب عشاق السينما الهندية إلى دولة الإمارات من خلال وجهات ترفيهية تعكس أجواء أفلام بوليوود الشهيرة.

وأضاف فلكناز: “تحظى المتنزهات الترفيهية المستمدة من الإنتاجات السينمائيّة بشعبية واسعة حول العالم؛ ويشكل متنزه ’يونيفرسال ستوديوز‘ ومدينة ’عالم ديزني‘ أمثلة ساطعة عن المتنزهات الترفيهية القائمة على امتيازات الأفلام. وغالباً ما يتطلع زوار مراكز الترفيه العائلية إلى التسلية ضمن بيئات مألوفة لهم، كما ينشد معظم عشاق السينما خوض جولات سياحية ضمن مواقع تصوير الأفلام بعيداً عن مؤثرات الشاشة”.

وأردف فلكناز: “لا تحتاج المتنزهات الترفيهية إلى تقديم شخصيات أو مفاهيم معينة مثل التي تتطلبها ألعاب الركوب في المتنزهات المستوحاة من الأفلام. وتستند إمكانية تحويل هذه الأفلام إلى واقع ملموس إلى القدرة على توفير مزيج فريد من الأفلام الناجحة مع ألعاب الركوب المتميزة، وذلك لتقديم تجارب ترفيهية ممتعة للزوار”.

ولا يقتصر نمو الوجهات الترفيهية المستوحاة من الأفلام على منطقة الشرق الأوسط فحسب، وإنما يمتد ليشمل قارة آسيا. وتتضمن مشاريع الوجهات الترفيهية المرتقبة في الصين كلاً من مشروع “شنغهاي ديزني لاند” الذي يجري تطويره حالياً بتكلفة قدرها 4 مليارات دولار أمريكي؛ ومتنزه ’يونيفرسال ستوديوز‘ في العاصمة الصينية بكين بقيمة 3,3 مليار دولار، والمقرر استكماله بحلول عام 2019″.

واختتم فلكناز حديثه بالقول: “إن هذه المتنزهات تلفت انتباه الجمهور، إذ يمكن مثلاً تحويل القصص المأساوية في أفلام مثل Titanic وHunger Games إلى تجارب سياحية ممتعة للعائلات والجمهور عموماً”.

وتشير توقعات “إنترناشيونال إكسبـو كونسلتس”، التابعة لشركة “فلك القابضة”، إلى أن قطاع المتنزهات الترفيهية سيرفد اقتصاد دبي بأكثر من 5 مليارات درهم إماراتي بحلول عام 2020. ومن المقرر استضافة فعاليات معرض “ديل 2016” ضمن “قاعات زعبيل” رقم (4- 5 – 6) في “مركز دبي التجاري العالمي” خلال الفترة بين 19 – 21 أبريل 2016.