دبي – مينا هيرالد: اختتمت “جامعة حمدان بن محمد الذكية” مؤخّراً سلسلةً من ورش العمل التثقيفية تحت عنوان “الابتكار ومستقبل التعليم الذكي” والتي ترأس فعالياتها الخبير العالمي في مجال التعليم الإلكتروني والتعلّم عن بعد الدكتور ستيفن مورجاترويد، رئيس قسم الإبتكار لدى مؤسّسة “كونتاكت نورث كونتاكت نورد”، الشبكة الإلكترونية الرائدة في مجال التدريب والتعلّم عن بعد والقائمة في كندا. وجاءت هذه الخطوة إستكمالاً لمشاركة الجامعة في فعاليات “أسبوع الإمارات للإبتكار” الذي اختتم مؤخراً، وتماشياً مع التزامها بتطوير قطاع التعليم الذكي في دولة الإمارات وسائر أنحاء المنطقة العربية وبما يخدم أهداف “الاستراتيجية الوطنية للإبتكار” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، “رعاه الله”. وتشكّل هذه الورش إضافةً نوعيةً إلى مبادرات “قسم الجمعيات الدولية” الرامية إلى تعزيز مكانة الجامعة على الخارطة العالمية وتحقيق رؤيتها الطموحة برسم ملامح مستقبل التعليم في الدولة عبر تحفيز الإبتكار وتعميق أواصر الشراكات الدولية الإستراتيجية للجامعة.

وقدّم الدكتور مورجاترويد ثلاث محاضرات شاملة خلال الحدث، أوّلها كانت مخصّصة للإدارة العليا في الجامعة والثانية للمدراء ورؤساء الأقسام من مختلف الإدارات، بينما شملت الثالثة نخبةً من العمداء ورؤساء البرامج وأعضاء الهيئات التدريسية ورؤساء الإدارات الأكاديمية وغيرهم من الأكاديميين في الجامعة. وتمحورت ورش العمل حول عدّة موضوعات رئيسية، أهمّها التحديات والتهديدات التي تواجه الجامعات الذكية وآليات الإستجابة والحلول الرئيسية لها والفرص والإمكانيات المتاحة في المجال. وتطرّق الحاضرون أيضاً إلى أبرز التطوّرات العالمية التي من شأنها التأثير الكبير على مستقبل الجامعات الذكية.