دبي – مينا هيرالد : افتتح سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي منشأة الورش الحديثة للهيئة في منطقة الروية التي حصلت على شهادةGold  LEED من مجلس المباني الخضراء في الولايات المتحدة.

ويعتبرالمشروع الذي نفذته الهيئة الأكبر من نوعه في المنطقة، إذ تبلغ مساحته 990,903 قدم مربع. ويتكون من 24 مبنى، وتصل المساحة المبنية إلى 215,793 قدم مربع. ويتضمن المشروع ورشة لصيانة المحولات الكهربائية، وورشة للمركبات الخفيفة والثقيلة والمعدات الخاصة مجهزة بأحدث الأجهزة، وورشة لإصلاح حوادث المركبات، وفرن لصبغ المركبات، ومنطقة لغسيل السيارات الخفيفة والثقيلة، والغسيل الآلي للمركبات، وقاعات تدريب، ومناطق لتخزين المحولات والبطاريات، إضافة إلى مباني إدارية، ومخازن لقطع غيار المركبات. وتعتمد الورش على أحدث التقنيات العالمية في ما يتعلق بالإضاءة وتكييف الهواء، والمياه المستخدمة في غسيل السيارات.

وقد رافق سعادته خلال الافتتاح  كل من المهندس عبدالله عبيدالله، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع المياه والهندسة المدنية، والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس- الاستراتيجية وتطوير الأعمال، وداوود خالد، نائب الرئيس- الشؤون التجارية، والمهندس برانلي نصور، نائب الرئيس- إدارة المشاريع وهندسة المياه والتوصيلات الجديدة، والمهندس محمد الشامسي، نائب الرئيس لقطاع مشاريع الهندسية المدنية وصيانة المياه، ومحمد عبد الكريم الشامسي، المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة سقيا الإمارات، وأحمد عبدالله مدير أول الاتصال الخارجي، وعدد من مسؤولي الهيئة.

واطلع سعادته وبشكل مفصّل على تصميم المرافق الخاصة بالورش والتي اعتمدت هندسة وتصميم معماري مستدام بما يتوافق مع نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة ونظام الإنشاءات الجديدة. وتم تخصيص فريق عمل خاص من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء للعمل مع الفريق المتخصص من هيئة كهرباء ومياه دبي لتطوير نظام التصنيف ليلائم طبيعة المشروع كونة الأول من نوعة لطلب التصنيف.

وبهذه المناسبة قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي،: “يسعدنا افتتاح هذا المشروع الرائد والحاصل على شهادة LEED من مجلس المباني الخضراء في الولايات المتحدة، بما يعكس جهود الهيئة لتحقيق رؤيتها في أن تصبح مؤسسة مستدامة مبتكِرة على مستوى عالمي، وذلك تماشياً مع مبادرة “اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة” التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي – رعاه الله، وفي إطار تحقيق خطة دبي 2021، التي تهدف إلى أن تكون دبي مستدامة في مواردها، وذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية ومستدامة، وذات بيئة حضرية آمنة وموثوقة.”

وأضاف سعادته: “تعتبر هذه الشهادة إنجازاً جديداً يعزز محفظة الهيئة من المشاريع المستدامة الصديقة للبيئة على غرار مبنى الهيئة المستدام في منطقة القوز، والذي يعد أول مبنى حكومي مستدام على مستوى الدولة، وأكبر مبنى حكومي على مستوى العالم يطبق المعايير الخضراء، ويحصل على التصنيف البلاتيني الخاص بالمباني الخضراء. وتولي الهيئة اهتماماً كبيراً بالبيئة في جميع المشاريع التي تنفذها سواء في إنتاج الكهرباء والمياه أو في عملياتها التشغيلية، وذلك لتحقيق التنمية المستدامة في إمارة دبي، وتعزيز مكانة الإمارة كقطب عالمي للمال والأعمال والسياحة والاقتصاد الأخضر.”

وعقب استكماله في يونيو 2015، حصل مشروع ورش هيئة كهرباء ومياه دبي على شهادة LEED الذهبية في 11 أغسطس 2015، مما جعل المرفق الواقع في منطقة الروية أكبر مشروع ورش يحصل على شهادة “LEED” الذهبية في منطقة الشرق العالم بما يؤكد موائمة جميع أبنية المشروع والمكونة من 13 مبنى لمعايير ومتطلبات الاستدامة.

الجدير بالذكر أن المشروع يتميز بنظام إنارة باستهلاك منخفض للطاقة، ونظام تبريد مركزي للهواء باستخدام المياه ومعدات وأجهزة مكتبية بمستوى energy star لترشيد الطاقة، مما يسهم بتخفيض استهلاك الطاقة بمعدل يزيد بنسبة 31% عن معيار ASHRAE 90.1-2007. كما يتميز باستخدام أجهزة مائية تسهم في ترشيد الطاقة بنسبة 52%، ونظام تخفيض تأثير الجزر الحرارية وذلك من خلال استخدام مواد متوافقة مع أرقى المعايير العالمية.