القاهرة – مينا هيرالد : قام تحالف يضُم شركة سيمنس والسويدي إليكتريك لنظم القوى بتوقيع عقد مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء من أجل انشاء ستة محطات محولات وفقاً لأحدث التقنيات حيث تبلغ القدرة الكهربائية لمحطات المحولات الجديدة  220\550 كيلو فولت.

هذا وتقع محطات المحولات في محافظات المنيا والبحيرة والقليوبية وأسيوط وكفر الزيات، وسيتم الاعتماد علىها في نقل الطاقة الكهربائية الموَّلدة من المحطات التي تقوم سيمنس ببنائها، حالياً، في بني سويف والبرلس وربط هذه الكهرباء بالشبكة القومية.

ومن ناحيته صرح السيد ولفجانج براون، نائب الرئيس التنفيذي الأول لحلول إدارة الطاقة في سيمنس، الشرق الأوسط: “إن توفير امدادات طاقة تتسم بالاعتمادية هي ضرورة مُلحة لتحفيز النمو الاقتصادي المُستدام في مصر. ولهذا فإننا نشعر بالفخر لدعمنا التنمية في مصر عبر توفير تقنيات متقدمة لضمان الفعالية والأمان والقوة في شبكة توزيع الكهرباء”.  وأضاف: “إن محطات المحولات ستعمل على دمج محطات سيمنس الجديدة عالية الكفاءة بالشبكة القومية للكهرباء وبالتالي تمكين مصر من مواجهة التنامي في معدلات الطلب على الطاقة من جانب المواطنين والقطاعات الصناعية المختلفة”.

ووفقاً لهذا العقد، ستتولى سيمنس مسئولية تصميم وتوريد وتركيب وتشغيل محطات المحولات، والتي تشمل: المحطات المعزولة  بالغاز GIS والمحولات Transformers، فضلاً عن توفير معدات التحكم والحماية.  بينما ستتولى شركة السويدي لنظم القوى مسئولية تنفيذ الأعمال المدنية والإلكتروميكانيكية لهذا المشروع.

يُشار هنا أن الجدول الزمني لإنشاء محطات المحولات سيتوافق مع الإطار الزمني الخاص بتنفيذ محطتي كهرباء سيمنس في بني سويف والبرلس.

يذكر أن هذا العقد يستند إلى مذكرات التفاهم التي تم الإعلان عنها خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري والذي انعقد في شرم الشيخ في مارس 2015.

ويأتي هذا العقد  كأحد العناصر الرئيسية ضمن خطة الحكومة المصرية لتطوير وزيادة الطاقة الاستيعابية للشبكة القومية للكهرباء. وفي إطار هذه الإستراتيجية، تقوم سيمنس حالياً بالتعاون مع شركائها المحليين لبناء ثلاثة محطات دورة مركبة عالية الكفاءة في مصر حيث تقع هذه المحطات في البرلس والعاصمة الجديدة وبني سويف.

وستعتمد كل محطة من المحطات الثلاث على ثماني من توربينات سيمنس الغازية طراز H-Class ،والتي تم اختيارها لإنتاجياتها العالية والمستويات القياسية من الكفاءة التي توفرها، كما ستقوم سيمنس ببناء 12 مزرعة لطاقة الرياح في مصر  بحيث تتكون هذه المزارع من حوالي 600 توربينة.

محطات المحولات ستُساهم في نقل الطاقة الكهربائية الموَّلدة من محطات بني سويف والبرلس

وبشكل إجمالي فإن محطات سيمنس الثلاثة ستزود الشبكة القومية بنحو 16,4 جيجاوات من القدرات الكهربائية الإضافية عبر استغلال الغاز الطبيعي بشكل عالي الكفاءة جنباً إلى جنب مع تقنيات الطاقة المتجددة وذلك من أجل خلق منظومة طاقة تتمتع بالكفاءة الاقتصادية والاعتمادية والاستدامة وقادرة على دعم التنمية الاقتصادية المُستدامة في الدولة.

كانت سيمنس دائماً شريك موثوق، تعتمد عليه مصر في عمليات التنمية منذ أن  بدأت الشركة العمل في الدولة في العام 1859. وطوال هذه الفترة حافظت سيمنس على تواجد قوي وراسخ منذ أن افتتحت الشركة أول مكتب لها في القاهرة في العام 1901. ولقد تم تنفيذ تقنيات وخدمات الشركة في العديد من محطات الطاقة في مصر ومن ضمنها على سبيل المثال: النوبارية وطلخا والكريمات ودمياط وميدليك والكريمات. كما أن سيمنس تعتبر المزود الرئيسي للتقنيات لأكبر المشروعات في مصر في قطاعات أنظمة النقل والرعاية الصحية والصناعة.