دبي – مينا هيرالد: في إطار مبادرة “سباق بناة المدينة”، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، العام الماضي، وخلال حفل توزيع جوائز السباق، الذي نظّمه مركز نموذج دبي، بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي، في المركز التجاري العالمي بدبي، توَّجَ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، “الفريق الأحمر” بكأس “سباق بناة المدينة”، بعد عام كامل من العمل الدؤوب، أثمَرَ عن ثلاث مبادرات رائدة أطلقها “الفريق الأحمر”، أهَلَتهُ بِدَورِها لحمل لقب النسخة الأولى من السباق.

وعزز “الفريق الأحمر” فوزه بكأس”سباق بناة المدينة”، بإحرازه لجائزة “أفضل شراكة حكومية” عن تطبيق “تم”: أحد مبادرات الفريق الثلاث. وتم توزيع جوائز على الفائزين بالكأس.

حضَرَ الحفل إلى جانب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، كل من سعادة/عبدالله عبدالرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وإيمان السويدي مدير مركز نموذج دبي،  وسعادة/مطر محمد الطاير – المدير العام، ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، وسعادة/سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وسعادة/حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي، وسعادة/سامي عبد الله قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، وجميع مدراء عموم الهيئات والمؤسسات الحكومية في دبي، إلى جانب مجموعة من المديرين التنفيذيين ورؤساء الأقسام والموظفين الممثلين للهيئات الأربعة المكوّنة “للفريق الأحمر”.

سباق “سباق بناة المدينة”: هي مبادرة رائدة أعلنها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، العام الماضي، بهدف تقديم آلية عمل مُبتَكَرة ضمن القطاع الحكومي، توفِّر البيئة المناسبة للجهات الحكومية، وتعزز التعاون والعمل المشتَرَك بين الهيئات والمؤسسات الحكومية من أجل إيجاد حلول ومبادرات مُبتّكّرة لخدمات مشتركة تخدم جميع شرائح المجتمع وتعزز من مستوى سعادة سكان الإمارة. ويهدف السباق إلى خلق بيئة مثالية للجهات الحكومية للتنافس كفريق عمل، وذلك ترسيخاً لأهمية تكامل الجهود من أجل تحقيق التميّز ضمن جميع الخدمات المقدَّمَة.

وتعليقاً منه حول هذا الإنجاز، قال المهندس عبد الله الهاجري، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع خدمات المتعاملين ورئيس “الفريق الأحمر”: “أُهنئ زملائي، في الفريق الأحمر، على هذا الإنجاز -غير المسبوق-، والذي تمكّنا من خلاله، بعون الله، وجهود الفريق المتواصلة، من تحقيق أول كأس لهذا السباق المتميّز، الذي أعلنه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في خطوة جديدة، تدعم توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، في تَصدُّر القطاع الحكومي لمسيرة التنمية والإزدهار في الدولة، وتحقيق أعلى مستوى ممكن من الراحة والسعادة لمتعاملي حكومة دبي، بجميع فئاتهم.”

وكان كأس “سباق بناة المدينة” قد مُنِح للفريق الأحمر بعد إطلاقه ثلاث مشاريع رائدة هادفة إلى تطوير مستوى الأعمال وتسريع وتيرتها ضمن قطاع الإسكان والتعمير في دبي، وذلك بما يدعَم رؤية حكومة دبي في تحقيق سعادة الشركاء، وأصحاب المصلحة والمتعاملين، بشكل أكبر، ويدعم أهداف مبادرة “دبي الذكية” الرامية إلى تحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم خلال ثلاث سنوات.

أما مبادرة “تًم” الفائزة بجائزة “أفضل شراكة حكومية” خلال الحفل، فهي عبارة عن تطبيق ذكي يعمل على توفير جميع المعلومات والبيانات الضرورية لملاّك الأراضي والمقاولين والاستشاريين في مدينة دبي، كمرحلة أولى. ويمنَح التطبيق الشركاء وأصحاب المصلحة المعنيين، فرصة الإطِّلاع بشكل دائم، على حالة الموافقات الصادرة عن الجهات الحكومية، وغير الحكومية، المعنيّة بإصدار تراخيص البناء، وخدمات شهادات عدم الممانعة المتعلِّقَة بالكهرباء والمياه.

وتجدر الإشارة إلى أن العمل على تصميم وتطوير تطبيق “تم” أُنجِزَ بجهود مؤسسية داخلية متخصّصة في مجال تكنولوجيا المعلومات، حيث قام الفريق الأحمر، بتشكيل فريق فني بقيادة المهندس يوسف الخزرجي من هيئة كهرباء ومياه دبي، يضم مجموعة من المهندسين والخبراء في مجال تكنولوجيا المعلومات من هيئة كهرباء ومياه دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، وبلدية دبي، ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان. والتطبيق، متاح مجاناً في متاجر التطبيقات لكل من نظام “أندرويد”(Android) و”آي أو أس”(iOS) في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أما مبادرة “طارش” فتهدف إلى تكامل وتوحيد اللوائح والقوانين والاشتراطات المتعلقة بخدمات الكهرباء والمياه، وتراخيص البناء، وشهادات عدم الممانعة، بالإضافة إلى تحديد مواصفات واضحة وشفافة حول الخدمة لكل المعنيين من ملّاك ومقاولين واستشاريين، وضمان توعية مستمرّة لجميع الجهات المعنية بمبادرات الفريق الأحمر. و”طارش” هي كلمة مرتبطة بتراث دولة الإمارات، وتعني: “المرسول”، وهي كلمة تُعبِّر عن الهدف الأساسي للمبادرة، وهو إيصال جميع المعلومات المطلوبة لمختلف فئات المتعاملين.

في حين تهدف مبادرة “قفاي”، إلى إنشاء نظام معلوماتي جغرافي ذكي يتم ربطه مع الأنظمة الأخرى التي لها علاقة بإصدار شهادات عدم الممانعة  في جميع الدوائر الحكومية وغير الحكومية، بحيث يقوم هذا النظام بأتمتة عمليات التدقيق الهندسي وربط خطوط الخدمات الجديدة لكل مشروع بخطوط الخدمات القائمة بصورة آلية وتوفير هذه المعلومات وغيرها من البيانات المكانية على خارطة دبي لجميع الدوائر المستفيدة.

وسيساهم قفاي في توفير 90% من وقت الموظفين والمهندسين المعنيين بإصدار شهادات عدم الممانعة. وتوفير جميع المعلومات الضرورية والرسومات والخرائط للجهات المعنية بنسبة 100%. كما وسيساهم البرنامج بتعزيز مؤشرات قياس رضا المتعاملين إلى نسبة 90%.” وتخفيض ما نسبته 90٪ من إجمالي استهلاك الورق في الاجراءات والعمليات المختلفة ضمن الهيئات والمؤسسات المعنية. وسيعمل على تحقيق تخفيض هام لحجم البصمة الكربونية للمقاولين، والاستشاريين، وملّاك ومطوري العقارات في مدينة دبي بنسبة 90 ٪، وذلك من خلال تقليل الحاجة للقيام بالزيارات الفنية إلى الهيئات والمؤسسات المعنية بإصدار الموافقات الحكومية وشهادات عدم الممانعة المُتعلِّقة بخدمات قطاع الإسكان والتعمير في الإمارة.

وسيساعد “قفّاي” كذلك في جمع كافّة البيانات المتعلقة بخرائط دبي الذكية للخدمات المتعلقة، وذلك وفقاً لمعايير الآيزو الدولية. وسيقوم البرنامج بتحديث هذه المعلومات بشكل آلي باستمرار، مما يعزز من اتخاذ القرارات التطويرية المناسبة ضمن القطاع والحصول على نتائج دقيقة على صعيد تنمية وتحسين البنى التحتية والخدمات.

وينقسم برنامج “قفّاي” إلى مرحلتين: المرحلة الأولى، والتي يتم العمل على تنفيذها في منطقة البرشاء، سيتم خلالها توفير المعلومات الضرورية لموظفي جميع الدوائر الحكومية، وشبه الحكومية، والمعنيين بإصدار شهادات عدم الممانعة، من خلال نظام متصفِّح أماكن لنُظُم المعلومات الجغرافية يقدّم جميع المعلومات والبيانات حول الأراضي وحدودها على خارطة دبي، ومعلومات الحدود التخطيطية للمناطق.

أما المرحلة الثانية من “قفّاي” فتشمل تغطية البرنامج لجميع مناطق المدينة، والتي سيتم خلالها ربط خطوط جميع الشبكات لتكوين شبكة واحدة على مستوى الإمارة. وأتمتة عمليات التحديث والتدقيق الآلي على الرسومات الهندسية بناءً على معايير الآيزو رقم 13567. وعند الانتهاء من المشروع بشكل كامل في أكتوبر 2016، سيقوم الفريق الأحمر بتقديم جميع هذه المعلومات الحيويّة الهامة للجهات المعنية.

80 موظف وموظفة من 16 جهة حكومية شكَّلَت 4 فرق للمشاركة في المنافسة على لقب “بناة المدينة”. هذه الفرق هي “الفريق الأحمر” المتكوّن من هيئة كهرباء ومياه دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، بلدية دبي، ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان. و “الفريق الأخضر” الذي يتكوّن من: مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وشرطة دبي، وهيئة الصحة بدبي، والمديرية العامة لدفاع المدني. و”الفريق الأصفر” الذي يتألف من: هيئة تنمية المجتمع، ومؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، محاكم دبي، ودائرة التنمية الاقتصادية. وأخيراً وليس آخراًـ “الفريق الأزرق” الذي يتكوَّن من: مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، وهيئة دبي للثقافة والفنون، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية.